أساطير

ساندي بل – قصة حياة ساندي بل الفتاة الحنونة

ساندي بل

ساندي بل – قصة حياة ساندي بل الفتاة الحنونة

ساندي بل شخصية كرتونية مشهورة ، وتعد بطلة لبرنامج الرسوم الكرتونية والذي يحمل اسمها ، انتشرت هذه الشخصية بشكل كبير في فترة الثمانينات والتسعينيات ، وتم ترجمة هذا المسلسل إلى عدد من اللغات العالمية ، وحضره الصغار والكبار حول العالم .

يعود ظهورها الأول على الساحة إلى تاريخ عرض مسلسها لأول مرة في السادس من آذار ( مارس ) عام 1981 ، واستمر عرض المسلسل على مدار عام كامل تقريبا وذلك حتى السادس والعشرين من شباط ( فبراير ) عام 1982 ، وبلغ حلقات المسلسل سبع وأربعين حلقة .

وقام بتأليف هذا المسلسل الكاتب الياباني هيروشي شيدرا ، وتم تسجيله في استديو توئيه أنميشن .

ساندي بل
ساندي بل

وتلعب ساندي بل الشخصية الرئيسية في المسلسل ، وهي فتاة اسكتلندية شابة مليئة بالحماس والحيوية والنشاط ، وكانت تعيش في كنف السيد كريس والذي تولى رعايتها وتربيتها منذ أن كانت صغيرة بعد أن فقدت والديها ولم تعرف عنهما شيئا حيث غرقت السفينة التي كانا على متنها .

تميزت بحبها لمساعدة الآخرين ، حيث نراها في كافة حلقات المسلسل تسعى لفعل الخير ، ولتنهي الخصومات بين الرفاق ليعم السلام بينهم من جديد ، كما كانت ساندي بل حنونة تسعى للقضاء على الأحزان ونشر الأفراح بين الناس .

أحبت الفتاة الجميلة شابا يدعى مارك والذي كان ينتمي لعائلة ثرية ، لكن ثروته تزول بوفاة والده ، ويبدأ العمل على حلمه ليصبح رساما مشهورا ، وكانت ساندي بل تقف إلى جانبه وتدعمه باستمرار .

وكان هناك فتاة تدعى كيتي تكره ساندي بل وذلك لأنها تسعى للحصول على قلب مارك ، وكانت تسعى لإيقاعها في المشاكل لتراها حزينة .

بعد وفاة مربيها انتقلت ساندي بل للعيش في العاصمة البريطانية لندن ، وبدأت مهمة البحث عن والديها ، وكان يرافقها في هذه الرحلة شخص يدعى إدوارد والذي اكتشفت في النهاية أنه خالها .

بدأت الفتاة بالبحث عن والديها اللذين غرقا في حادث سفينة ، دون أن تعثر على أي دليل ، إلى أن التقت بوالدتها ليندا لورنس ، والتي كانت تعمل كمربية للأطفال في أحد الكنائس ، والتي عانت من فقدان الذاكرة المؤقت ، وبعد أن تستعيد ذاكرتها تعود للعيش مع ابنتها .

تعد من أشهر المسلسلات التي نالت الشهرة العالمية ، وتم ترجمة هذا المسلسل إلى عدد من اللغات ومن بينها اللغة العربية ، وقد أدت نوال حجازي صوتها في النسخة العربية .

ونال مسلسلها شهرة عالمة ، وأنتجت مصانع الدمى عددا كبيرا من الدمى التي تمثل تلك الشخصية الطيبة الحنونة ، وعلى الرغم من مرور أكثر من ستة وثلاثين عاما على انطلاق المسلسل إلا أن ساندي بل لا زالت تحظى بشعبية كبيرة في عالم الرسوم المتحركة .

شاهد قصة حياة ساندي بل بالفيديو

إقرأ في نجومي أيضاً: هايدي – قصة حياة هايدي الفتاة البريئة

السابق
هايدي – قصة حياة هايدي الفتاة البريئة
التالي
ميكي ماوس – قصة حياة ميكي ماوس رمز شركة والت ديزني