ساسوكي
أساطير

ساسوكي – قصة حياة ساسوكي محارب النينجا الشهير

ساسوكي – قصة حياة ساسوكي محارب النينجا الشهير

ساسوكي شخصية كرتونية مستمدة قصتها من قصة محارب النينجا ساروتوبي ساسوكي ، وهو أحد الأبطال الذين كانوا تحت قيادة الساموراي ساندا يوكيمورا في فترة المقاطعات المتحاربة في اليابان.

ظهر على الشاشة للمرة الأول في التاسع من تشرين الأول ( أكتوبر) عام 1979 واستمر عرضه حتى التاسع والعشرين من نيسان ( أبريل ) عام 1980 ، وبلغ عدد حلقاته أربع وعشرين حلقة .

كانت النسخة اليابانية من هذا المسلسل من إنتاج شركة كناك برودكنشنز الإنكليزية ، وأدت صوته في النسخة العربية الفنانة أنطوانيت ملوحي .

وتدور أحداث المسلسل في منطقة جبلية في اليابان حيث تقطن عشيرة الكوجا التي ينتمي إليها ، ومنذ الصغر بدأ بتعلم فنون النينجا والقتال على يد المعلم الأبيض هو ، كما تقوم الفتاة شيري بتعلميه بعض الفنون الأخرى ، ليصبح في النهاية تابعا للمعلم الأكبر ساندا ويحرص على خدمته ، ويسعى معه لإيقاف الحرب الأهلية المشتعلة بين القبائل اليابانية ، وإخماد نار الفتنة التي يريد هانزو هاتوري الشرير إشعالها .

ساسوكي
ساسوكي

وهانزو هاتوري هو عدو نجمنا اللدود وهو مقاتل من قبيلة الإيجا ، والتي تمتلك مهارات قتالية كبيرة ، وتوازي بقوتها ومهارتها قبيلة الكوجا التي ينتمي إليها بطلنا .

ويبدأ الصراع بين الخير والشر ، ويمر بطلنا بعدد كبير من المواقف الصعبة والتحديات والتي يتجاوزها بنجاح ، وفي خضم الأحداث يتعرف على صديقه جامبو الجبار ، وهو مقاتل ضخم البنية يحب أكل الطعام ، ويظهر شجاعة كبيرة في مساعدة ساسوكي والمعلم الأكبر ساندا للتصدي لهانزو هاتوري ، ومخططاته الشريرة .

كما يظهر لبطلنا عدو آخر لا يقل قوة عن عدوه اللدود هانزو هاتوري وهذا العدو هو المحتال الشرير، وهو عبارة عن شخص يجيد القيام بعدد كبير من الحيل بالإضافة إلى ذلك هو متقن لفنون الأوهام ، ويحاول هذا الشرير القضاء على ساسوكي ورجال المعلم الأكبر ساندا .

وفي النهاية ينجح بطلنا بتحقيق الانتصار على الأشرار بمساعدة كبيرة من أصدقائه ، ويعم السلام بين القبائل اليابانية من جديد .

تميز نجمنا بشجاعته ، وحبه لفعل الخير ، وطيبة قلبه ، وبقدرته على القفز بين الأشجار ، وكان مخلصا لمعلمه ، ووفيا له .

ويعد هذا المسلسل الكرتوني تصويرا لحقبة زمنية حقيقة مرت فيها اليابان وتصارعت القبائل فيما بينها .

نال مسلسل ساسوكي شهرة كبيرة على مستوى العالم ، وترجم إلى عدة لغات ، وحظي بشعبية كبيرة في فترة الثمانينات والتسعينات ، وترك أثرا رائعا في نفوس كل من تابعه .

إقرأ في نجومي أيضاً: ليدي أوسكار – قصة حياة ليدي أوسكار المعروفة بزهرة فيرساي

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *