روبن هود
أساطير

روبن هود – قصة حياة روبن هود أمير اللصوص

روبن هود – قصة حياة روبن هود أمير اللصوص

روبن هود هو البطل الرئيسي في المسلسل الكرتوني السهم الناري، المسلسل الذي نال شهرة كبيرة في فترة التسعينيات والمستمد من رواية روبن هود، ويعود الظهور الأول له إلى التاسع والعشرين من تموز ( يوليو ) عام 1990، واستمر عرض المسلسل حتى الثامن والعشرين من تشرين الأول ( أكتوبر) عام 1992، وبلغت عدد حلقاته اثنان وخمسون حلقة .

وكان هذا المسلسل من إنتاج شركة تاتسونوكو اليابانية، ولقد أدى صوته في النسخة العربية الفنانة ميادة درويش .

وروبن هود هو ابن أحد النبلاء الذين قام ألواين بقتلهم، وحرق منزلهم، فاضطر الطفل الصغير روبن هود إلى الهرب إلى الغابة برفقة أبناء عمه ديالا، وويل، وجولي، وفي الغابة تعرفوا على جون الصغير، وعصابة لصوص الغابة، كما تعرفوا على الراهب تاك .

روبن هود
روبن هود

كان سلاحه الشهير القوس، وكان راميا ماهرا لا يخطأ الهدف ، وكون مع أصدقائه عصابة للوقوف في وجه اللورد ألواين، فكثيرا ما كان يهاجموه، ويحرروا المظلومين من بين يديه .

في الغابة تعرف على ليديا الفتاة الحسناء الجميلة التي تنتمي إلى عائلة نبيلة، وكان اللورد ألواين قد احتجزها كرهينة لكنها نجحت بالهروب من قصره، ولجأت إلى الغابة، ووقفت إلى جانبه .

كان لروبن هود عدد من الأعداء من أبرزهم اللورد ألواين ، والمقاتل الفارس جلبيرت، والذي كان يكرهه لحب ليديا له ، حيث كان جلبيرت يعشق ليديا التي كانت قد أعجبت بشخصيته قليلا في فترة وجودها في القلعة، لكن قلبها كان مع روبن .

وفي أثناء الصراع بينهما يسقط جلبيرت من على جرف عالي، وعلى الرغم من محاولة ليديا وروبن إنقاذه ، لكن دون جدوى، ولم يكن روبن يريد قتل جلبيرت لأنه يرى الطيبة الموجودة في قلبه رغم قساوته الظاهرة.

وساد الجميع اعتقاد أن جلبيرت قد مات، لكنه عاد في النهاية بعد أن نجا من الموت بأعجوبة ووقف إلى جانب روبن وليديا في وجه اللورد ألواين .

وقد خاض روبن هود مغامرات كثيرة ضد اللورد ألواين، واستمر على هذه الحال إلى أن عاد الملك ريتشارد إلى الحكم وقام بنفي ألواين وأعوانه، وقرب الأخيار منه .

كان روبن هود مثالا للفتى الشجاع النبيل الذي يسعى لنشر الخير والعدالة بين الناس، وقد أحب الأطفال في فترة التسعينيات هذه الشخصية كثيرا، وانتشرت الأزياء والأقواس الخاصة به بين الأطفال، وترك في ذاكرتهم الأثر الكبير .

إقرأ في نجومي أيضاً: رامي – قصة حياة رامي الصياد الصغير الماهر

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *