بوكاهانتس
أساطير

بوكاهانتس – قصة حياة بوكاهانتس الأميرة المنقذة

بوكاهانتس – قصة حياة بوكاهانتس الأميرة المنقذة

بوكاهانتس الأميرة السابعة من أميرات ديزني ، وتتميز هذه الأميرة عن باقي الأميرات بأنها مستمدة من شخصية حقيقية وليست خيالية ، وهي فتاة تبلغ من العمر سبعة عشر عاما ، وتم إصدار الفيلم الخاص بها في الرابع من آب ( أغسطس ) عام 1998 .

وشخصية بوكاهانتس مستمدة من قصة ابنة أحد ملوك قبائل الهنود الحمر ، وكانت ولادتها في نهاية القرن السادس عشر ، في الفترة التي كان فيها الأوربيون يكتشفون العالم الجديد في القارة الأمريكية ، وكانت الحروب قائمة بينهم وبين سكان البلاد الأصليين .

و هي ابنة زعيم قبيلة بواهات الهندية ، وكانت فتاة يافعة وجميلة ، وكان والدها يعدها لتصير زوجة المقاتل الأقوى في القبيلة والذي يدعى كوكوم ، لكنها رفضت الخضوع لقرار والدها ، وذلك لأنها لم تحب كوكوم ، ولم تجده الشخص الملائم لها .

ولقد حاول كوكوم كسب ودها وقلبها من خلال قيامه بإهدائها عقد والدتها ، لكنه لم ينجح في ذلك .

بوكاهانتس
بوكاهانتس

كان لها عدد من الأصدقاء منهم الطائر فيلت ، وراكون ميكوا ، اللذين كانا يرافقانها في أثناء زيارتها للجدة ويلوا الشجرة الروحية المتحدثة ، والتي تقوم بتحذيرها من قدوم الإنكليزي .

في تلك الفترة وأثناء جولتها على الشاطئ تقوم بإنقاذ القبطان جون سميث والذي كان بريطانيا غرقت سفينته ، ويوما بعد آخر تنمو علاقة حب بينهما .

ويعيش جون سميث بين الهنود ، لكن كوكوم الرجل الشجاع الذي أحب الأميرة ابنة سيد القبيلة يقتل في ظروف غامضة ، ويتم اتهام جون سميث في مقلته ، ويتم الحكم عليه بالإعدام وبين يهم والدها بتنفيذ الحكم تقف ابنته بينه وبين حبيبها ، الأمر الذي يدفع والدها لتحرير جون ، وإقامة السلام مع البريطانيين ، وإنهاء حالة الحرب ، لكن قائد الأسطول البريطاني يقوم بإطلاق النار على سيد القبيلة ، فيعترض جون سميث طريق الرصاصة الأمر الذي يؤدي لمقتله بين ذراعي محبوبته .

وفي الجزء الثاني من فيلهما رحلت بوكاهانتس إلى بريطانيا رفقة جون رولف لكي تدير عملية السلام بين الهنود والبريطانيين ، وهناك أصبحت مسيحية وتزوجت من مزارع وأنجبت طفلة وتوفيت في ظروف غامضة .

تتميز هذه الأميرة عن باقي أميرات ديزني بأن لها صديقا من الحيوانات ، وبأنها لم تبدل ثيابها في الجزء الأول كما أنها لم تقم بوضع التاج على رأسها أسوة بباقي أميرات ديزني .

وتعد هذه الأميرة رمزا للسلام في العالم ، حيث سعت لإحلال السلام بين الهنود والبريطانيين ، وربما قد تكون دفعت حياتها ثمنا لذلك .

إقرأ في نجومي أيضاً: تيانا – قصة حياة تيانا الأميرة التي أنقذت الأمير من السحر

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *