أساطير

السنافر – قصة حياة السنافر المخلوقات الطيبة

السنافر – قصة حياة السنافر المخلوقات الطيبة

السنافر وهي عبارة عن شخصيات خيالية زرقاء اللون ، ذات حجم صغير للغاية ، تعيش ضمن قبيلة في مكان مجهول في الغابة ، ولهذه المخلوقات عدو يدعى شرشبيل يسعى دائما لاصطياد السنافر من أجل صنع الذهب .

ويعود الفضل في ابتكار السنافر إلى الرسام البلجيكي بيير كوليفورد والمشهور باسم بيبو ، وتم إنتاج عدد من المسلسلات التلفزيونية العديدة حول السنافر، آخرها الفيلمين الذين تم إنتاجهما عامي 2012 ، 2014 .

أما أول ظهور للسنافر فيعود للمسلسل الكرتوني الأمريكي ، والذي تم إنتاجه من قبل شركة هانا باربيرا ، وقد بلغت عدد حلقات هذا المسلسل 256 حلقة ، وبدأ عرضه في الثاني عشر من أيلول ( سبتمبر ) عام 1981 ، واستمر حتى الثاني من كانون الأول ( ديسمبر ) عام 1989 .

السنافر - قصة حياة السنافر المخلوقات الطيبة
السنافر – قصة حياة السنافر المخلوقات الطيبة

وبعد ذلك تم دبلجة هذا المسلسل الرائع إلى عدد كبير من اللغات العالمية ، ومن بينها اللغة العربية ، ولقد حظي بشعبية عالمية ، وأصبح من أشهر مسلسلات الرسوم المتحركة في فترة الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي .

والسنافر عبارة عن قبيلة يرأسها بابا سفنور وهو السنفور الأكبر سنا والأكثر حكمة ، كما تضم هذه القبيلة سنفورة وهي السنفورة الجميلة التي يسعى الجميع لكسب ودها، السنفور مفكر ، ويشتهر هذا السنفور بنظاراته ، السنفور غضبان والذي يتميز بسرعة غضبه ، بينما نجد السنفور أكول يحب الطعام بشكل كبير ، والسنفور قوي ، سنفور الرسام ، سنفور الموسيقي ، سنفور ذكي ، سنفور الطفل ، وغيرهم من السنافر.

تعيش هذه القبيلة في مكان مجهول في الغابة ، ونظرا لصغر حجمهم كان من الصعب اكتشاف مكانهم .

وكان لهم عدو يدعى شرشبيل وقطه هرور ، وكانا يعيشان في قلعة مهجورة ، وكان يسعى شرشبيل من خلال السحر إلى تحويل السنافر إلى ذهب ، لذلك تجده دائم المطاردة لهم ، ويبحث عن قبيلتهم دون جدوى ، وكلما اصطاد أحد منهم تهب القبيلة بأكملها لنجدته .

ويمثل المسلسل صراعا بين الخير المتمثل بالسنافر ، والشر المتمثل بشرشبيل وهرور ، وفي النهاية ينتصر الخير على الشر .

نال هذا المسلسل شهرة عالمية كبيرة للغاية ، وانتشرت الدمى التي تمثل شخصيات المسلسل ، وكان الأطفال يرغبون في اقتنائها ، حتى الآن لا يزال للسنافر شعبية كبيرة بين الصغار والكبار في كافة أنحاء العالم .

إقرأ في نجومي أيضاً: إلسا – قصة حياة إلسا ملكة الثلج صاحبة القدرات الخارقة

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *