أساطير

إلسا – قصة حياة إلسا ملكة الثلج صاحبة القدرات الخارقة

إلسا – قصة حياة إلسا ملكة الثلج

إلسا وهي الأميرة الثانية عشرة من أميرات ديزني ، وتتميز هذه الأميرة بقدراتها الخارقة ،فهي تستطيع تجميد أي شيء تلمسه ، لذلك أطلق عليها لقب ملكة الثلج ، ويعود الظهور الأول لها لفيلم ملكة الثلج ، والذي تم عرضه لأول مرة في العام 2013 ، وكان من إنتاج شركة والت ديزني للرسوم المتحركة .

استمدت قصة هذا الفيلم من رواية ملكة الثلج للكاتب الدنماركي هانس كريستيان أندرسن ، وقامت الفنانة أندينا مينكل بتأدية صوت إلسا .

وهذه الأميرة كانت تعيش رفقة أختها الأميرة آنا في مملكة أرانديل ، وفي أحد الأيام تصيب أختها بقواها السحرية فتؤدي إلى تجميدها دون قصد منها ،فيستعين والديها بملك الأقزام بالترول والذي يشفي شقيقتها آنا ويطلب من والديها السيطرة على قوة ابنتهما لكي لا تؤذي الآخرين .

ويتشاور الوالدان ومن ثم يقرران حبس ابنتهما في غرفتها ، وتمنع من رؤية أختها .

إلسا - قصة حياة إلسا ملكة الثلج
إلسا – قصة حياة إلسا ملكة الثلج

وتبقى الأميرة على هذه الحال حتى يغرق والداها في البحر ، فتصبح هي الملكة على المملكة ، وفي حفل تنصيبها ملكة يزول البلاد أمير من الجزر الجنوبية ، ويطلب يد أختها الأميرة آنا التي توافق ، ويدور شجار بين الأختين وذلك لأن إلسا ترفض تزويج أختها من شخص لم تعرفه إلا ليوم واحد ، وبعد ذلك تجعل المملكة تعيش فصل شتاء ، وترحل نحو الجبل فتبني قصرا ثلجيا خاص بها ،ورجل ثلج يشبه الرجل الذي كانت تصنعه مع شقيقتها في صغرها .

ومن ثم ترحل أختها للبحث عنها في الجبال لكي تعيدها إلى المملكة ، وبعد رحلة بحث طويلة وشاقة تعثر آنا على أختها ، ويلتم شملهما ويعيشان معا وسط خوف الأميرة إلسا من أن تؤذي شقيقتها ، وفي أحد الأيام يقع خلاف بينهما ، وذلك لأن آنا تريد إعادة أختها إلى المملكة ، فتضرب أختها على قلبها دون قصدة مستخدمة قوتها الخارقة ، وهنا يتدخل كريستوف بطلب مساعدة عائلة بالتني الترول ، والذي يخبرهم أن قلبها تجمد ولن يذوب إلا من خلال الحب .

هنا يعود كريستوف ويحضر هانز حبيب آنا لينقذها ، لكن هانز كان طامعا في الحكم وليس راغبا بآنا فلم يفك السحر عنها ، بل أنه قام بإخفائها ، وأخبر أختها بأنها توفيت ، وأسر الأميرة ، بعد ذلك هربت الأميرة ولحقها هانز بعد أن هدأت العاصفة بسبب حزنها على أختها ، وفي هذه الأثناء كان كريستوف يحضر آنا التي عثر عليها حية ، وفي اللحظة التي يهم فيها هانز بقتل إلسا تظهر آنا أمام وتمنعه وتتجمد ، فتضم الأميرة أختها التي ضحت بحياتها من أجلها وهنا يبدأ الجليد بالذوبان عن آنا ، وذلك لأن الحب بين الأختين هو الحب الذي استطاع كسر السحر وفك اللعنة ، وبالتالي تمكنت الأميرة من إبطال سحرها عن المملكة ، وعاقبت هانز وأرسلته إلى الجزر الجنوبية ، وعاشت الأختان في سعادة .

وبهذا أسدل الستار على حكاية ملكة الثلج الأميرة إلسا ، والتي أثبتت للعالم بأن الحب بين الأخوة هو أقوى حب في العالم ، ونالت هذه الأميرة شعبية كثيرة ، ولاقى فيلمها نجاحا كبيرا .

إقرأ في نجومي أيضاً: بوكاهانتس – قصة حياة بوكاهانتس الأميرة المنقذة

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *