رجال أعمال

هوغو بوس – قصة حياة مصمم الأزياء الذي بدأ عمله من البدلات العسكرية النازية

هوغو بوس
هوغو بوس

ولد رجل الاعمال ومصمم الأزياء الألماني هوغو بوس واسمه الكامل هوغو فرديناند بوس في مدينة ميتزنجن الألمانية بتاريخ 8 يوليو/ تموز 1885، وقد اشتهر كونه مؤسس الشركة العالمية للأزياء والعطور هوغو بوس ” Hugo boss” التي حملت اسمه، وما زالت حتى بعد وفاته من أشهر الشركات العالمية المتخصصة بعالم الموضة والأزياء والعطور.

حياة هوغو بوس الشخصية:

ينتمي الى أسرة ألمانية مؤلفة من خمسة أشقاء بالإضافة الى الأب والأم، وقد توفي كل أشقائه بأعمار صغيرة، ليبقى هو الناجي الوحيد بهذه العائلة.

كان معروفاً بميوله النازية وشارك في الحرب العالمية الأولى، وهذا ما دفعه للتطوع بالجيش الألماني الذي أكمل خدمته فيه حتى عام 1905، ومن ثمّ تولى الابن الصغير عمل عائلته بمتجر خاص ببيع الألبسة.

هوغو بوس

هوغو بوس

تزوج من السيدة كاثرينا فرايزينغر، وقد أثمر هذا الزواج عن إنجاب ابنة وحيدة.

مسيرة هوغو بوس المهنية:

جاءت الانطلاقة بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى بعدة سنوات، فافتتح في عام 1924 مع شخصين آخرين مصنع لصناعة الألبسة، يعمل فيه ثلاثين عامل ينتجون الألبسة بشكل يدوي، وبعد أن ازدهرت الشركة بشكل كبير وحصلت على عقد ضخم، تأثرت بالأزمات الاقتصادية القاسية التي تعرضت لها ألمانيا، مما دفع الشركة في عام 1930 لإعلان إفلاسها.

بقيت بعض الآلات ملكاً للشريك هوغو بوس، الذي عاد منفرداً لإطلاق بعض الأعمال مرة أخرى، حتى عادت أعماله تزدهر بشكل تدريجي منذ عام 1932.

كانت شركة نجمنا بهذا المقال متخصصة بصناعة الملابس الموحدة التي فرضت عليها من الحكومة الألمانية قواعد محددة، ومنذ عام 1938 وقبل انطلاق الحرب العالمية الثانية حصلت على عقود ضخمة لإنتاج البدلات العسكرية للقوات الالمانية، ومع بداية الحرب العالمية كان الطلب على هذه البدلات كبيراً جداً، في نفس الوقت الذي كانت اليد العاملة قليلة ونادرة، فقام هوغو بوضع العديد من أسرى الحرب البولنديين والفرنسيين كعمال لديه، وهذا ما عرضه لتحقيق بعد هزيمة ألمانيا، وحوكم من خلال التحقيقات بأنه مذنب فدفع غرامات مالية بتهمة تأييد النازية وتشغيل أسرى حرب كعبيد بظروف قاسية.

وفاته:

بعد نهاية الحرب العالمية بثلاثة أعوام كان في مسقط رأسه ميتزيغن عندما تعرض لخراج أسنان توفي على إثره بتاريخ 9 آب/ أغسطس 1948 عن عمر ناهز 63 عام.

لكن الشركة لم تنتهي بوفاته، بل بقيت تحمل اسمه وتولاها زوج ابنته، ومع حلول عام 1950 بدأت شهرتها العالمية في العديد من الفعاليات بعالم الازياء والموضة، كما أنها نالت علامتها التجارية الحصرية سنة 1977، واستمرت هذه الشركة في التطور حتى باتت هوغو بوس من أشهر الماركات في عالم الأزياء والعطور على مستوى العالم أجمع.

إقرأ أيضاً: نجيب ساويرس – قصة حياة أشهر رجال الأعمال في مصر رئيس مجموعة أوراسكوم

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

أكتب تعليقك ورأيك