أخبار رياضية عاجلة مقالات رياضية

صحيفة تيليغراف البريطانية تتهم ريال مدريد بالتلاعب المالي

صحيفة تيليغراف البريطانية تتهم ريال مدريد بالتلاعب المالي
صحيفة تيليغراف البريطانية تتهم ريال مدريد بالتلاعب المالي

فجرت صحيفة تيليغراف الإنكليزية مفاجئة من العيار الثقيل بنشر تقرير صحفي اتهمت به نادي ريال مدريد الإسباني بإخفاء جزء من نفقاته بما لا يتناسب مع قواعد اللعب المالي النظيف.

تقارير خاصة بصحيفة تيليغراف البريطانية تتهم ريال مدريد بالتلاعب المالي

صحيفة تيليغراف البريطانية تتهم ريال مدريد بالتلاعب المالي

صحيفة تيليغراف البريطانية تتهم ريال مدريد بالتلاعب المالي

سام والاس الصحفي في جريدة التيلغراف قام بطلب رسمي لإدارة نادي ريال مدريد لتوضيح جزء من المدفوعات التي نشرها النادي في نهاية السنة المالية للموسم الماضي تحت بند “مصاريف تشغيلية أخرى”.

جاء حسب التلغراف أن ريال مدريد متهم بإخفاء 122 مليون يورو في النفقات. كان هذا الإجراء سيسمح للنادي بالتهرب من الحد الأقصى للرواتب الذي يفرضه الدوري الإسباني واللعب المالي العادل للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

إقرأ أيضاً:  باريس سان جيرمان يقترب من التعاقد مع المهاجم غونزالو راموس

كما كانت الصحيفة ذاتها قد نشرت تحقيقاً صحفياً مع بداية الميركاتو تسائلت خلاله كيف لريال مدريد أن يتعاقد مع جود بيلينغهام وكيليان مبابي في صيف واحد؟

الأموال التي قيمتها 122 مليون يورو تشكل ما نسبته 20% من مدفوعات النادي دون التوضيح ماهية المدفوعات وأين دفعت تحديداً.

تكهنت الصحيفة أن هذه النفقات ذهبت لإحدى الشركات الأمريكية كعملية إعادة دفع مستحقة نظير عملية بيع سابقة من قبل نادي ريال مدريد لحقوق تسويق مستقبلية تم التوقيع عليها في سنوات سابقة.

حيث ذكر موقع التيلغراف أن شركة Sixth Street الأمريكية قامت بشراء 30%  من حصص مكاسب ملعب سانتياغو برنابيو الذي يتم تجديده حالياً لمدة عشرين عاماً، مقابل 360 مليون يورو.

إقرأ أيضاً:  نابولي يخطط للتعاقد مع ظهير ريال مدريد

دخل خزائن النادي الملكي 316 مليون يورو من المبلغ المتفق عليه في العام الفائت وكانت هذه المدفوعات سبب في تجنب ريال مدريد لخسائر مالية في السنة الجديدة تقدر ب 166 مليون يورو.

حيث تسائلت الصحيفة البريطانية في تقريرها هل يجب التعامل مع المبالغ التي دفعتها شركة Sixth Street إلى الميرينغي على أنها ديون لغاية تسديدها أم أرباح دخلت خزينة النادي ؟

كما تم الكشف عن عملية بيع لحقوق البث التلفزيوني قام بها نادي ريال مدريد لصالح شركة أمريكية أخرى هي بريفيدنس في موسم ٢٠١٧/٢٠١٨ وتم تمديد العقد مع الشركة وزيادة عدد السنوات في عام ٢٠٢٠ دون توضيح قيمة الصفقة او نسبة حقوق البث التي تم بيعها او عدد السنوات للصفقة.

إقرأ أيضاً:  غاريث باري – قصة حياة أكثر اللاعبين مشاركة في تاريخ البريمرليغ

إدارة النادي الملكي رفضت التعليق على التقرير سواء بالتأكيد او النفي لتبقى القضية مبهمة حتى الآن.

كما يتوقع أن تسخن القضية خلال الأيام المقبلة خصوصاً مع عدم التعليق والتوضيح من قبل فلورنتينو بيريز ومجلس إدارته.

إقرأ المزيد:خوان لابورتا يوضح كل الحقائق في مؤتمره الصحفي الأخير

أكتب تعليقك ورأيك