رياضيون

ييرزي دوديك – مسيرة اللاعب البولندي من البداية إلى المجد ثم الاعتزال

ييرزي دوديك_مسيرة اللاعب البولندي من البداية إلى المجد ثم الاعتزال
ييرزي دوديك_مسيرة اللاعب البولندي من البداية إلى المجد ثم الاعتزال

ييرزي دوديك أو جيرزي دوديك هو حارس مرمى بولندي سابق يبلغ من العمر ٥٠ عاماً وقضى أغلب مسيرته الكروية مع أندية فاينورد وليفربول وريال مدريد.

حارس المرمى السابق ييرزي دوديك مسيرة اللاعب البولندي من البداية إلى المجد ثم الاعتزال

ييرزي دوديك_مسيرة اللاعب البولندي من البداية إلى المجد ثم الاعتزال

ييرزي دوديك_مسيرة اللاعب البولندي من البداية إلى المجد ثم الاعتزال

ولد دوديك في مدينة ريبنيك البولندية في الثالث والعشرين من شهر آذار لعام ١٩٧٣ ويبلغ من الطول ١٨٧ سنتيمتر.

في العام ١٩٩٦ تزوج دوديك من البولندية ميريلا دوديك بعد قصة حب دامت لسنوات.

كما أنجب منها أبنائه الثلاثة الكساندر دوديك و فيكتوريا دوديك و ناتاليا دوديك.

ظهر على دوديك حبه لكرة القدم مبكراً و كان متميزاً بطوله الفارع ورشاقته العالية وكان يتنقل بين الفرق الشعبية حتى بلغ الرابعة عشرة من عمره.

إنضم إلى فريق كونكورديا البولندي في عام ١٩٨٥ حيث كان يبلغ من العمر خمسة عشر عاماً وتم تسجيله في فريق الشباب للنادي.

تطور ييرزي وأظهر قدرة عالية في مركز حراسة المرمى مع ناديه كونكورديا البولندي وترقى في فئاته السنية حتى عام ١٩٩١ حيث تم تصعيده إلى فريق كونكورديا الأول.

لعب رفقة النادي خمسة مواسم وكان حاسماً في معظم الأوقات و أحد نجوم فريقه.

في بداية موسم ١٩٩٥/١٩٩٦ انتقل دوديك إلى نادي جي كي اس تيتشي البولندي بعد مسيرة عشرة سنوات رفقة كونكورديا لعب خلالها ١٢٩ مباراة رفقة الفريق الأول لكونكورديا.

إقرأ أيضاً:  سمير هاندانوفيتش – قصة حياة أخطبوط الحراسة للمنتخب السلوفيني ونادي انتر ميلان

مع بداية موسمه الأول في نادي الجديد جي كي اس تيتشي أظهر براعة لا تصدق لفتت انتباه كشافة أفضل الاندية في العالم.

وبعد ستة أشهر فقط من التألق مع جي كي اس تيتشي انتقل دوديك إلى نادي فاينورد روتردام الهولندي وهو أحد أفضل الاندية في تاريخ الدوري الهولندي.

سيطر دوديك على مركز حراسة المرمى الأساسي في فريق فاينورد حيث بدأ كل مباريات فريقه في الدوري الهولندي لمدة أربع مواسم متتالية.

لعب رفقة فاينورد ١٢٩ مباراة خرج بها ب ٥٨ مباراة بشباك نظيفة دون استقبال أهداف.

مستوياته المميزة دفعت الاتحاد البولندي لكرة القدم لمنحه جائزة أفضل لاعب بولندي في عام ٢٠٠٠ و يتم استدعاؤه الى المنتخب الوطني البولندي.

في ٢٦ كانون الأول من عام ٢٠٠١ انتقل دوديك إلى العملاق نادي ليفربول الإنكليزي لينتقل إلى دوري أقوى وأشهر كالدوري الإنكليزي الممتاز.

بدأ موسمه الأول مع ليفربول كحارس أساسي للفريق ليلعب موسم تاريخي رفقة ناديه الجديد ويحقق ٢٦ مباراة بشباك نظيفة (كلين شيت) وكان ليفربول أقل الفرق استقبالاً للأهداف في ذاك الموسم وترشح لجائزة أفضل حارس في أوروبا.

وفي موسم ٢٠٠٢/ ٢٠٠٣ شهد مستوى دوديك انخفاض قليل مما أدى إلى انخفاض عدد مشاركات الحارس وعرف الموسم خروجه ب ١٨ مرة بشباك نظيفة.

إقرأ أيضاً:  أحمد الأول - قصة حياة أحمد الأول السلطان العثماني الرابع عشر

استمر تراجع الحارس في الموسم التالي ٢٠٠٣/٢٠٠٤ حيث لعب رفقة الريدز ٣٠ مباراة خرج ب ١٥ كلين شيت منها.

في بداية موسم ٢٠٠٤/٢٠٠٥ مع تعيين الإسباني رافا بينيتيز كمدرب جديد لفريق ليفربول لاحظ تراجع مستوى ييرزي دوديك.

قرر المدرب إعادة الثقة للحارس البولندي واستخراج أقصى إمكانياته.

قدم دوديك مستويات عظيمة في ذلك الموسم وخصوصاً في بطولة دوري أبطال أوروبا في ربع النهائي ونصف النهائي ليقود الليفر إلى نهائي دوري أبطال أوروبا أمام نادي ميلان الإيطالي.

استقبل دوديك ثلاثة أهداف خلال شوط واحد فقط في المباراة النهائية التي أقيمت في إسطنبول التركية.

انتفض ليفربول في الشوط الثاني ليحقق المعجزة ويعود بثلاثة أهداف في ستة دقائق.

عاد الميلان للهجوم بقوة ليجد في الحارس دوديك صداً منيعاً أمام مهاجمي الميلان.

قام دوديك بتصديات إعجازية تحديداً أمام الأسطورة شيفشينكو لتصل المباراة إلى ركلات الترجيح التي تألق بها دوديك.

اتبع استراتيجية القيام بحركات بهلوانية وكثيرة قبل تسديد لاعبي الميلان مما نقل لهم التوتر عند تسديد الكرة ليتصدى ييرزي دوديك لركلتي جزاء للنجمين أندريا بيرلو و أندريه شيفشينكو وتنتهي المباراة بتتويج ليفربول الإنكليزي بدوري أبطال أوروبا في ليلة كان بطلها حارس المرمى البولندي دوديك.

في الموسم الذي يليه تعاقد الريدز مع الحارس الإسباني بيبي رينا ليشغل المركز الأساسي ويجلس دوديك أغلب الموسم على مقاعد الاحتياط حيث خاض فقط ستة مباريات خلال الموسم.

إقرأ أيضاً:  أولي جونار سولسكيار - قصة حياة أفضل لاعب احتياطي بتاريخ مانشستر يونايتد ومدربه الحالي

في نهاية العام ٢٠٠٧ انتهى عقد دوديك مع ليفربول ليقرر قبول العرض المقدم من نادي ريال مدريد الإسباني.

لعب رفقة نادي ريال مدريد ٧ مباريات فقط خلال ٤ مواسم حيث كان احتياطياً للأسطورة الإسباني إيكر كاسياس.

قرر دوديك في نهاية موسم ٢٠١٠/٢٠١١ اعتزال كرة القدم بشكل نهائي بعد بلوغه التاسعة والثلاثين من العمر.

دوديك ترك خلفه مسيرة كبيرة عرفت التألق والنجومية تارة وانخفاض المستوى تارة أخرى.

حقق دوديك في مسيرته الكروية ألقاب مهمة في كل محطاته التي لعب بها.

حقق الدوري الهولندي مرة والسوبر الهولندي مرة مع نادي أياكس أمستردام كما حقق كأس الاتحاد الإنكليزي والكاراباو والدرع الخيري الإنكليزي ودوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي مع ليفربول الإنكليزي بواقع مرة لكل بطولة.

كما فاز بلقب الدوري الإسباني لاليغا والسوبر الإسباني واختتم مسيرته بالتتويج بكأس ملك إسبانيا رفقة ريال مدريد الإسباني.

 

إقرأ أيضاً: بويان كركيتش – مسيرة اللاعب من الصعود حتى الاعتزال

أكتب تعليقك ورأيك