يونس محمود
رياضيون

يونس محمود – قصة حياة المهاجم الاسطوري لمنتخب أسود الرافدين الملقب بالسفاح

ولد المهاجم العراقي يونس محمود واسمه الكامل يونس محمود خلف العبيدي في منطقة الدبس التابعة لمحافظة كركوك بتاريخ 18 فبراير 1979 ، وهو الاخ الأكبر لعائلة فقيرة مؤلفة من 7 أخوة ، وقد صنف الاتحاد الأسيوي هذا النجم المعتزل ضمن قائمة أفضل المهاجمين في تاريخ كأس أسيا ، وبالخصوص أنه سجل أهداف في أربع نسخ من كاس أسيا وكان هداف نسخة 2007 التي قاد فيها أسود الرافدين لتحقيق لقبهم الأسيوي الوحيد .

تزوج يونس محمود 3 مرات وكان زواجه الأخير في عام 2016 ، والذي تكلل بإنجاب زوجته لمولوده الأول في عام 2017 ، كما عرف عن يونس كثرة أعماله الخيرية ومنها تبرعه بالجائزة المالية التي حصل عليها لتتويجه بلقب هداف دوري نجوم قطر والبالغة 100 ألف دولار لبناء مسجد في مسقط رأسه ، كما حصل على 10 آلاف دولار لفوزه بجائزة لاغازيتا ديلو سبورت فاكيتي ، تبرع بها لإحدى الجمعيات الخيرية في العراق .

يونس محمود
يونس محمود

مسيرة يونس محمود الكروية :

تميزت مسيرة المهاجم العراقي بكثرة الانتقالات ، فبعد أن قضى مرحلة الشباب رفقة نادي منطقته الدبس ثمّ نادي كركوك ، انتقل في عام 2001 الى نادي الطلبة لتبدأ منه مسيرته الاحترافية ، وقد استمر في صفوفه حتى عام 2003 مشاركاً في 33 مباراة أحرز خلالهم 21 هدف .

انتقل يونس محمود في عام 2003 على سبيل الإعارة لنادي الوحدة الإماراتي الذي شارك رفقته في 26 مباراة محرزاً 19 هدف ، وفي عام 2004 رحل باتجاه دوري نجوم قطر من بوابة نادي الخور الذي شارك رفقته في 49 مباراة محرزاً 38 هدف ، ثمّ انتقل الى نادي الغرافة في عام 2006 وتألق في صفوفه خمسة مواسم حقق خلالها لقب هداف دوري نجوم قطر في عام 2007 ، وقد بلغت عدد مشاركاته مع الفريق 95 مباراة أحرز خلالهم 72 هدف ، علماً أن هذه الفترة تخللها في عام 2008 فترة إعارة قصيرة لنادي العربي القطري الذي لعب رفقته في 6 مباريات محرزاً هدفين .

انتقل يونس محمود في عام2011 الى نادي الوكرة القطري الذي شارك رفقته في 33 مباراة أحرز خلالهم 14 هدف ، وفي عام 2013 شارك مع نادي السد القطري في 7 مباريات محرزاً هدفين ، كما شارك في العام ذاته مع نادي الأهلي السعودي بستة مباريات محرزاً 3 أهداف ، قبل أن يختتم مسيرته الكروية موسم2015 – 2016 مع نادي الطلبة الذي شارك رفقته في 22 مباراة محرزاً 3 أهداف .

مسيرة يونس محمود الدولية :

يعتبر هذا المهاجم من أساطير الكرة العراقية فقد حقق مع المنتخب الأولمبي المركز الرابع في أولمبياد أثينا 2004 ، أما على صعيد منتخب العراق الأول فقد بدأت مشاركاته في عام 2002 واستمرت حتى عام 2016 قضى خلالها اعوام طويلة كقائد للمنتخب ، ويبقى عام 2007 تاريخياً بالنسبة للعراق عامة ولمهاجمها المتميز خاصة ، فقد حققت العراق لقبها الوحيد في كأس أسيا ، في النسخة التي كان يونس محمود أبرز نجومها وهداف البطولة فيها ، ويبقى هدف الفوز الذي أحرزه في مرمى المنتخب السعودي في المباراة النهائية أغلى هدف خلال مسيرة يونس محمود الطويلة ، والتي بلغت 148 مباراة دولية أحرز خلالهم 57 هدف .

إقرأ أيضاً : أحمد راضي – قصة حياة أفضل لاعب عراقي في القرن العشرين

2 تعليقان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *