رياضيون

يورجن كلوب – قصة حياة المدرب الألماني الذي أعاد ليفربول للألقاب

يورجن كلوب
يورجن كلوب

ولد اللاعب السابق والمدرب الحالي يورجن كلوب في مدينة شتوتغارت الالمانية بتاريخ 16 يونيو 1967، وعلى الرغم من أنه لم يكن أحد اللاعبين المعروفين وخصوصاً على المستوى العالمي، إلا أنه حجز لنفسه لاحقاً مكاناً بارزاً بين أفضل المدربين في العالم.

مسيرة يورجن كلوب الاحترافية:

لم يكن كلوب من اللاعبين المشهورين، فبعد أن بدأت مسيرته الاحترافية عام 1989 من نادي روت-فايس فرانكفورت الذي شارك رفقته في ست مباريات، انضم في العام التالي الى نادي ماينتس الذي قضى رفقته خمسة عشرة موسماً في الدوري الألماني الدرجة الثانية، اشتهر خلالها بلعبه البدني القوي، وبعد أن كان من لاعبي خط الهجوم تحول الى لاعب مدافع في عام 1995، واستمر في هذا المركز حتى عام اعتزاله في سنة 2001، مشاركاً نع ماينتس خلال هذه الفترة في 340 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 56 هدف.

يورجن كلوب

يورجن كلوب

مسيرة يورجن كلوب التدريبية:

كانت انطلاقة يورجن كلوب الحقيقية في عالم كرة القدم عندما اعتزل في عام 2001 وتوجه الى عالم التدريب، حيث تولى قيادة فريق ماينتس الذي قضى 15 موسم فيه كلاعب، فتمكن في عام 2004 من قيادة الفريق للتأهل الى الدرجة الأولى من الدوري الألماني في إنجاز تاريخي للنادي، وعلى الرغم من أن الجميع توقعوا عودة الفريق سريعاً الى الدرجة الثانية لضعف إمكانياته، إلا أن يورجن كلوب قادهم لاحتلال المركز 11، وفي الموسم التالي تمكن الفريق تحت قيادته من المشاركة بكأس الاتحاد الأوروبي لأول مرة في تاريخه، قبل أن يعود النادي الى الدرجة الثانية، وبعد أن فشل في العودة الى البوندسليجا قرر كلوب الاستقالة من منصبه عام 2008.

إقرأ أيضاً:  يايا توريه – قصة حياة أسطورة خط الوسط للمنتخب الإيفواري

قرر نادي بروسيا دورتموند العريق المراهنة على هذا المدرب الشاب المغمور، وعينه على رأس الإدارة الفنية للفريق في عام 2008، لتكون تلك انطلاقته الحقيقية نحو العالمية، فتمكن خلال سبع سنوات قضاها مع النادي من قيادته الى الفوز بالدوري الألماني لموسمين متتاليين عامي 2011و2012، وبكأس ألمانيا عام 2012 وكأس السوبر الألماني عامي 2013 و2014، ومن أهم إنجازاته قيادته النادي الأصفر والأسود للمباراة النهائية من دوري أبطال أوروبا عام 2013، والتي خسرها أمام غريمه البافاري بايرن ميونخ.، وقد تمّ اختياره كأفضل مدرب في ألمانيا عامي 2011 و2012، ثمّ عاد وفاز بنفس الجائزة الفردية عام 2019.

انتقل يورجن كلوب في عام 2015 الى تدريب نادي ليفربول الإنجليزي، فقاده الى تحقيق نتائج ممتازة أبرزها وصافة دوري أبطال أوروبا عام 2018، قبل ان يحقق ليفربول لقب دوري الأبطال تحت قيادته في عام 2019، وهو نفس العام الذي فاز فيه بالسوبر الأوروبي وبكأس العالم للأندية، ليتوج بجائزة أفضل مدرب في العالم لسنة 2019، كما ان يورجن كلوب قاد الريدز للفوز بالدوري الإنجليزي (البريمرليج) عام 2020 بعد غياب استمر ثلاثين عاماً.

إقرأ أيضاً: أداما تراوري – قصة اللاعب الإسباني المتألق ذو الأصول المالية

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇