رياضيون

ياسين بونو – قصة حياة الحارس المغربي الذي قاد إشبيلية للقب الأوروبي

ياسين بونو
ياسين بونو

ولد الحارس المغربي ياسين بونو في مدينة مونتريال الكندية بتاريخ 5 أبريل 1991، وذلك بعد أن هاجرت عائلته الى كندا قبل ولادته، وهذا ما جعله يحصل على الجنسية الكندية بالإضافة لجنسيته الأم المغرب، لكن العائلة عادت لاحقاً الى المغرب وهو طفل.

يلعب الحارس المتألق حالياً رفقة نادي إشبيلية الإسباني إضافة لكونه الحارس الأساسي لمنتخب أسود الأطلس (المغرب).

ياسين بونو

ياسين بونو

مسيرة ياسين بونو الكروية :

بعد أن التحق وهو بالسابعة من عمره عام 1998 بنادي إمباكت مونتريال في كندا، انتقلت العائلة الى المغرب فانضم ياسين بونو الى الفئات العمرية لنادي الوداد البيضاوي، وتدرج في هذه الفئات بين عامي 1999 – 2010.

قام نادي الوداد البيضاوي بترقية حارسه الشاب الى صفوف الفريق الأول للنادي في عام 2010، واستمر في صفوفه حتى عام 2012 مشاركاً في 11 مباراة مع الفريق.

رحل ياسين بونو في عام 2012 الى القارة الأوروبية من بوابة نادي أتلتيكو مدريد الإسباني، فبات الحارس الأساسي للفريق الرديف للروخي بلانكوس، وشارك رفقتهم في 47 مباراة.

كما أنه كان الحارس الاحتياطي للفريق الأول في مناسبات عديدة، وقد قام النادي المدريدي في عام 2014 بإعارة حارسه الى نادي ريال سرقسطة، والذي شارك رفقته مدة موسمين شارك خلالهما في 42 مباراة.

انتقل ياسين بونو في عام 2016 الى نادي جيرونا الإسباني الذي تألق في صفوفه حتى عام 2019، مشاركاً مع الفريق في 84 مباراة.

إقرأ أيضاً:  يانز ليمان - قصة حياة يانز ليمان حارس المرمى الألماني الملقب بالسوبر

بعد انتقاله في عام 2019 الى نادي إشبيلية على سبيل الإعارة، استطاع الحارس الدولي المغربي من دخول تاريخ مسابقة اليوروبا ليغ، فعلى الرغم من أنه كان الحارس الاحتياطي في الدوري الإسباني ولم يشارك سوى في ست مباريات، إلا أنه كان حارس إشبيلية الأساسي في مسابقة اليوروبا ليغ التي كان له الدور الأكبر فيها بتتويج النادي الإسباني بلقب المسابقة.

فقد كان لتصدياته الرائعة أثر هائل في الأدوار النهائية، فتصدى لركلة جزاء أمام ولفرهامبتون ساعدت الفريق على تخطي الدور ربع النهائي والوصول الى مباراة نصف النهائي، التي التقى فيها إشبيلية مع فريق إنجليزي آخر هو مانشستر يونايتد، ليقوم بتصديات كثيرة حاسمة جعلته رجل المباراة مما ساعد الفريق على التأهل الى المباراة النهائية، التي نجح فيها ياسين بونو من التصدي لانفرادية لوكاكو ولكرات خطرة أخرى، ليحقق إشبيلية لقب اليوروبا ليغ بفضل الحارس الدولي المغربي المتألق، الذي بات أول حارس مغربي يفوز بلقب أوروبي.

مسيرة ياسين بونو الدولية:

انطلقت مسيرته الدولية منذ عام 2013، وقد بات الحارس الأساسي لمنتخب المغرب في السنتين الأخيرتين، فشارك برفقة أسود الأطلس حتى الآن في 24 مباراة دولية.

إقرأ أيضاً: ألفونسو ديفيز – قصة حياة نجم بايرن ميونخ وأفضل لاعب كندي بالتاريخ

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇