رياضيون

هوغو لوريس – قصة حياة قائد المنتخب الفرنسي وحارسه الأمين

ولد الحارس الفرنسي ذو الأصول الكتلانية هوغو لوريس في مدينة نيس الفرنسية بتاريخ 26 ديسمبر / كانون الأول 1986 ، وهو الآن الحارس الأساسي لنادي توتنهام الانجليزي ولمنتخب بلاده فرنسا .

هوغو لوريس
هوغو لوريس

مسيرة هوغو لوريس الكروية :

بدأت مسيرة لوريس الكروية في التاسعة من عمره ، عندما انضم في عام 1997 للنادي الأبرز في مدينته وهو نادي نيس ، حيث تدرج في فئاته العمرية حتى عام 2004 ، وهو العام الذي انتقل فيه للمشاركة مع الفريق الرديف للنادي .

رقي لوريس الى الفريق الاول لنادي نيس في عام 2006 ، ليتمكن سريعاً من حجز مكانه الأساسي مع الفريق الذي منحه القميص رقم 1 ، واستمر الحارس الفرنسي مع ناديه حتى عام 2008 شارك خلال هذه المدة في 77 مباراة بمختلف المسابقات ، حيث قدم خلال هذه المواسم مستوى عالي جعله محط أنظار عدد من الأندية الأوروبية الكبيرة ومنها توتنهام الانجليزي وميلان الايطالي وليون الفرنسي .

وبعد توصل لوريس لاتفاق مع نادي ميلان وعلى بنود عقد انتقاله اليه ، تراجع في اللحظة الأخيرة وقرر الانضمام لنادي ليون حامل لقب الدوري الفرنسي لسبع مواسم متتالية ، مبرراً قراره برغبته في المشاركة الأساسية وطموحه بالمشاركات على الصعيد الأوروبي .

وبالفعل فقد انتقل الحارس الى صفوف نادي ليون في عام 2008 ، لقاء صفقة بلغت قيمتها 8.5 مليون يورو ، وتمّ منحه القميص رقم 1 ليحجز بشكل مسبق مكانه الأساسي مع الفريق ، الذي استمر رفقته حتى عام 2012 ، مشاركاً خلال هذه المدة في 195 مباراة بمختلف المسابقات .

انتقل هوغو لوريس في عام 2012 الى نادي توتنهام الانجليزي لقاء صفقة قاربت 15 مليون يورو ، لتبدأ مسيرة جديدة في حياة اللاعب في أجواء أكثر صخباً وإثارة من خلال الدوري الانجليزي الممتاز ، وقد قدم لوريس مستوى ممتاز مع ناديه اللندني الذي حقق رفقته نتائج ممتازة ، فاحتلوا وصافة الدوري الانجليزي في موسمين متتاليين ، وما زال لوريس الحارس الأساسي للفريق الذي شارك رفقته حتى الآن في 254 مباراة بمختلف المسابقات .

مسيرة هوغو لوريس الدولية :

بدأت مسيرة الحارس الفرنسي مع منتخب بلاده منذ عام 2008 ، وهو العام الذي شارك فيه بمباراته الدولية الأولى ، ليصبح منذ عام 2009 الحارس الأساسي للمنتخب ، الذي أصبح قائده فيماً بعد وتوج رفقته بكأس العالم في روسيا عام 2018 ، كما وصل الحارس الفرنسي الى المباراة الدولية رقم 104 حتى الان .

إقرأ أيضاً :

إتبعنا على مواقع التواصل:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *