رياضيون

هالك قصة اللاعب البرازيلي المميز الذي يمتلك أقوى تسديدات في كرة القدم

هالك قصة اللاعب البرازيلي المميز الذي يمتلك أقوى تسديدات في كرة القدم
هالك قصة اللاعب البرازيلي المميز الذي يمتلك أقوى تسديدات في كرة القدم

جيفانيلدو دي سوزا المعروف بإسم “هالك” هو لاعب كرة قدم برازيلي مشهور بلياقته البدنية العالية والقوة المفرطة في التسديد والقدرة على المراوغة وهو أحد أغلى لاعبي التاريخ من ناحية قيمة الانتقال بين الأندية.

اللاعب البرازيلي هالك قصة النجم الشهير والمميز الذي يمتلك أقوى تسديدات في كرة القدم

هالك قصة اللاعب البرازيلي المميز الذي يمتلك أقوى تسديدات في كرة القدم

هالك قصة اللاعب البرازيلي المميز الذي يمتلك أقوى تسديدات في كرة القدم

ولد جيفانيلدو فييرا دي سوزا في مدينة كامبينا جراند في البرازيل في الخامس والعشرين من يوليو لعام ١٩٨٦ ولقبه المعروف به هو هالك أو القدم الفولاذية.

أطلق عليه والده اسم هالك تيمناً بمسلسل الرجل الأخضر الخارق هالك وهذا يدل على قوته البدنية العالية وقدراته الاستثنائية.

حياته الشخصية كانت محط جدل كبير بعد طلاقه من زوجته إيران أنجيلو دي سوزا عام ٢٠١٩ بعد علاقة استمرت اثني عشر عاماً أنجب خلالها الثنائي ثلاثة أطفال وهم إيان وتياغو وأليس ولم يكتفي هالك بالطلاق فقط بل قام بالزواج من كاميلا أنجيلو وهي ابنة أخ زوجته السابقة مما عرضه لانتقادات واسعة في البرازيل.

أما مسيرة جيفانيلدو فييرا دي سوزا الرياضية فهي كحال أبرز النجوم البرازيليين الذين ولدوا في بيئة يسودها الفقر كانت كرة القدم هي المخرج والسبيل إلى السعادة بالنسبة للاعب وعائلته.

ظهرت موهبة هالك في سن صغيرة وأخذت تنمو حتى الوصول إلى مرحلة الشباب في كامبينا جراند.

ابتدأ مسيرته الكروية مع نادي فيتوريا البرازيلي في العام ٢٠٠٤ وهو يبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً فقط.

بعد موسم واحد مع ناديه فيتوريا خرج هالك إلى نادي كاواساكي فرونتالي الياباني على سبيل الإعارة.

إقرأ أيضاً:  جيمي فاردي – قصة حياة السجين الذي أصبح نجماً عالمياً في ملاعب كرة القدم

اشترى نادي كاواساكي فرونتالي بطاقة اللاعب بشكل نهائي ليبدأ مع الفريق بشكل متواضع ولم يظهر المستوى المطلوب منه لتتم إعارة هالك إلى نادي هوكايدو كونسادول سابورو الياباني.

انفجرت قدرات لاعبنا المهارية والتهديفية مع نادي هوكايدو كونسادول سابورو الذي لعب له ٤١ مباراة في الدوري سجل خلالها ٢٦ هدفاً.

في العام ٢٠٠٧ خرج هالك في إعارة جديدة إلى نادي طوكيو فيردي الياباني ليتألق بشكل ملفت حيث سجل ٣٧ هدفاً في ٤٢ مباراة وهو المعدل الأعلى تهديفياً في مسيرة اللاعب.

تألقه دفع نادي طوكيو فيردي الياباني لشراء اللاعب بصيغة نهائية ليلعب له لموسم ٢٠٠٧/٢٠٠٨ ولم يلعب إلا ١١ مباراة قبل أن يقرر نادي بورتو البرتغالي شراء اللاعب مقابل مبلغ قدره ٥ مليون يورو.

بداية هالك في الملاعب الأوروبية كانت مميزة حيث كان أحد أهم عناصر الفريق البرتغالي وتألق بشكل لافت وكان أحد أهم الأفراد المشكلين حقبة ذهبية لبورتو من حيث البطولات المحلية.

حقق هالك مع بورتو البرتغالي إثني عشر لقباً خلال أربع مواسم فقط بواقع أربع بطولات في الدوري البرتغالي وثلاثة ألقاب كأس البرتغال وأربعة ألقاب سوبر برتغالي كما حقق بطولة الدوري الأوروبي.

لعب هالك ٩٩ مباراة مع نادي بورتو البرتغالي سجل خلالها ٥٠ هدفاً مما جلب أنظار أكبر أندية القارة الأوروبية بهدف التعاقد مع جيفانيلدو فييرا دي سوزا.

بعد نهاية موسمه الرابع مع بورتو بدأ لاعبنا في فترة تقييم العروض المقدمة له من مختلف الأندية الأوروبية.

إقرأ أيضاً:  نعيم سليتي – قصة حياة نجم المنتخب التونسي المحترف بالدوري السعودي

تفاجأ العالم عندما اختار جيفانيلدو دي سوزا الانتقال إلى نادي زينيت سانت بطرسبورغ الروسي مفضلاً العرض المادي الأكبر على الانتقال لنادي كبير ذو طموح أعلى.

انتقل إلى نادي زينيت سانت بطرسبورغ الروسي مقابل ٤٠ مليون يورو ويبدأ موسمه الأول مع الفريق بشكل مميز حيث كان أهم لاعب في فريقه وأحد أبرز نجوم الدوري الروسي.

في الموسم ٢٠١٤/٢٠١٥ ظهر هالك بشكل كبير حيث سجل ٢١ هدف في مختلف المسابقات مع ناديه زينيت كما قدم ٧ تمريرات حاسمة لزملائه في الفريق.

موسم هالك الأخير مع نادي زينيت سانت بطرسبورغ كان الأفضل له في أوروبا على المستوى الشخصي حيث سجل ٢٣ هدفاً وصنع ١٦ هدفاً لتبلغ مساهماته المباشرة ٣٩ هدفاً خلال ٣٨ مباراة فقط مع النادي.

مع بداية موسم ٢٠١٦/٢٠١٧ بدأت أندية كرة القدم في الدوري الصيني حملة واسعة بشراء النجوم من الدوريات الأوروبية بمبالغ طائلة وكان هالك أحد أبرز النجوم الذين غادروا أوروبا إلى الدوري الصيني.

تعاقد نادي شنغهاي أيست الصيني مع البرازيلي هالك مقابل ٥٥ مليون يورو ليخوض ما تبقى من نهاية موسم ٢٠١٥/ ٢٠١٦ مع ناديه الجديد مسجلاً خمسة أهداف في سبع مباريات فقط.

في الموسم ٢٠١٦/٢٠١٧ ظهر تفوق هالك على أقرانه في الدوري حيث سجل ٢٦ هدفاً وقدم ١٩ تمريرة حاسمة لزملائه في ٣٨ مباراة رسمية مع الفريق.

استمر تألق هالك في الموسم التالي حيث تمكن من تسجيل ١٣ هدفاً وصناعة مثلها في الدوري الصيني الممتاز وتسجيل ثلاثة أهداف وصناعة هدفين في دوري أبطال آسيا.

إقرأ أيضاً:  ديميتار برباتوف أيقونة كرة القدم البلغارية في العصر الحديث

مع تقدم اللاعب في العمر ووصوله إلى سن الرابعة والثلاثين بدأ مستوى اللاعب بالتراجع حيث سجل ١٧ هدفاً فقط خلال موسمي ٢٠١٨/٢٠١٩ و ٢٠١٩/٢٠٢٠ ومع ظهور اختلاف بين هالك والمدرب وتأثير جائحة كوفيد ١٩ على دولة الصين قرر هالك العودة إلى موطنه البرازيل مجدداً بعد ١٥ عشر عاماً من الاحتراف الخارجي.

عودة هالك إلى الدوري البرازيلي كانت من بوابة نادي أتلتيكو مينيرو حيث انتقل إليه في بداية عام ٢٠٢٠ حيث سجل في موسمه الأول ١٧ هدفاً في الدوري البرازيلي و ٧ أهداف في كأس ليبيرتادوريس و ٨ أهداف في مسابقة كأس البرازيل.

في موسم ٢٠٢١/٢٠٢٢ استمر في تألقه التهديفي بتسجيل ١٨ هدفاً في كل المسابقات.

ما زال نجمنا يلعب لنادي أتلتيكو مينيرو البرازيلي حتى هذا الوقت وقد سجل أحد عشر هدفاً حتى الآن خلال الموسم الجاري.

مسيرة هالك الدولية لم تحمل نفس نجاحه مع الاندية حيث سجل ١١ هدفاً دولياً فقط وتوج مع منتخبه البرازيلي بلقب كأس القارات عام ٢٠١٣ بعد الفوز في النهائي على منتخب إسبانيا بطل أوروبا والعالم وقتها.

اطلع على المزيد:ديميتري باييت مسيرة اللاعب الفرنسي الذي هبط من أعلى درجات المجد بسرعة

أكتب تعليقك ورأيك