نور الدين النيبت
رياضيون

نور الدين النيبت – قصة حياة أفضل المدافعين العرب عبر التاريخ

ولد قلب الدفاع المغربي السابق نور الدين النيبت في مدينة الدار البيضاء المغربية في عام 1970 ، وقد كان للنيبت تاريخ حافل وبصمة واضحة سواء مع منتخب بلاده أو مع الأندية التي مثلها في المغرب أو في أوروبا ، حتى أن الكثير من خبراء الرياضة العرب اعتبروه أفضل المدافعين العرب عبر التاريخ .

مسيرة نور الدين النيبت الكروية :

بدأ نور الدين النيبت مداعبة كرة القدم في أحياء وأزقة الدار البيضاء منذ نعومة أظفاره ، وعندما بلغ 16 من عمره انضم لأكاديمية نادي الوداد البيضاوي ( أحد أبرز الأندية في المغرب ) ، وعند بلوغه 19 من عمره رقي للفريق الأول للنادي الذي استمر في صفوفه حتى عام 1993 ، مشاركاً في 75 مباراة سجل خلالهم 4 أهداف ، وقد كان المدافع الشاب خلال هذه المدة من ابرز ركائز النادي الذي حقق رفقته العديد من الألقاب المحلية والقارية ، ومنها دوري أبطال افريقيا عام 1992 والسوبر الافريقي عام 1993 .

نور الدين النيبت
نور الدين النيبت

كان لتألق النيبت مع ناديه ومنتخب بلاده دور كبير في توجهه للاحتراف في أوروبا ، فقد قام نادي نانت الفرنسي في عام 1993 بشراء عقد هذا المدافع المتألق ، وبعد ان شارك اللاعب رفقة ناديه في 34 مباراة سجل خلالهم هدفاً وحيداً ، قام النادي الفرنسي بإعارته لنادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي ، الذي قضى موسمين ضمن صفوفه شارك خلالهم في 54 مباراة محرزاً 5 أهداف وتوج رفقة الفريق بكأس البرتغال .

شكل عام 1996 نقطة تحول مهمة جداً في تاريخ المدافع المغربي المتألق ، فقد انضم النيبت في ذلك العام الى نادي ديبورتيفو لاكورونيا الاسباني ، وقد كان النيبت أحد أهم أفراد الجيل الذهبي للنادي الاسباني ومن أهم رموزه ، فبعد أن كان النادي قاب قوسين أو أدنى من الفوز بالدوري عامي 1997 و1998 ، تمكن من إحراز لقب الدوري أخيراً في عام 2000 للمرة الوحيدة بتاريخه حتى الآن ، وقد استمر اللاعب رفقة ناديه الاسباني حتى عام 2004 مشاركاً في 211 مباراة أحرز خلالهم 11 هدفاً .

اختتم النجم العربي المتألق مسيرته الكروية مع نادي توتنهام الانجليزي ، الذي لعب في صفوفه بين عامي 2004 وحتى 2006 ، مشاركاً في 30 مباراة أحرز خلالهم هدفاً وحيداً .

مسيرة نور الدين النيبت الدولية :

لعب النيبت مباراته الأولى مع المنتخب المغربي في عام 1990 ، وقد أصبح لاحقاً قائداً للمنتخب الذي استمر في صفوفه حتى عام 2006 ، وقد تأهل النيبت رفقة أسود الأطلس الى نهائيات كأس العالم مرتين عامي 1994 و 1998 ، بالإضافة للتأهل لنهائيات الأمم الافريقية في 6 مناسبات ، كان آخرها عام 2006 عندما خسروا المباراة النهائية أمام البلد المضيف تونس ، ليعتزل قائد المنتخب المغربي وأحد أساطيره اللعب بعد نهاية ذلك الموسم .

إقرأ أيضاً : يورغن كلينسمان – قصة حياة أحد أفضل المهاجمين بتاريخ المنتخب الألماني

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *