رياضيون

نظام كأس العالم 2026 الجديد والتغيّرات التي ستشهدها النسخة القادمة

نظام كأس العالم 2026
نظام كأس العالم 2026

تعرّف الى نظام كأس العالم 2026 الجديد والتغيّرات التي ستشهدها النسخة القادمة

كأس العالم هو البطولة الأهم والأعرق في تاريخ كرة القدم وتقام تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا “.

بدأت هذه البطولة منذ عام 1930 وشهدت تغيّرات كثيرة في نظامها عبر هذه السنوات وصولاً للشكل الذي نعرفه اليوم والذي سيتغير في النسخة القادمة التي ستقام في أميركا والمكسيك وكندا.

نظام كأس العالم 2026

التغيرات التي مرت بها بطولة كأس العالم

في النسخة الأولى من كأس العالم والتي أقيمت في الأوروغواي عام 1930 شارك 13 منتخب.

كان هناك 4 مجموعات ومتصدري المجموعات يلعبون دور نهائي والذي يحرز المركز الأول يفوز باللقب.

إقرأ أيضاً:  أردا توران – قصة حياة النجم التركي لاعب خط الوسط السابق لنادي برشلونة

في النسخة التي تلتها في عام 1934 شارك 16 منتخب.

في نسخة 1954 أصبح دور خروج المغلوب من ثمان منتخبات وهو الدور ربع النهائي حيث تأهل الأول والثاني من المجموعات الأربع.

استمرت البطولة ب 16 منتخب حتى عام 1982 في النسخة التي أقيمت بإسبانيا حيث شارك 24 منتخب حينها للمرة الأولى.

في نسخة 1986 بالمكسيك أصبح الدور الثاني هو دور ال16 ، حيث كان يضم أصحاب المراكز الأولى والثانية بالمجموعات بالإضافة لأفضل منتخبات احتلت المركز الثالث.

استمر ذلك حتى عام 1998 حيث أصبح المونديال بمشاركة 32 منتخب مقسمة الى 8 مجموعات في كل مجموعة 4 منتخبات يتأهل الأول والثاني الى دور ال16 بالشكل الذي نعرفه اليوم والذي سيتغير في النسخة القادمة 2026.

إقرأ أيضاً:  اليوم الرابع من كأس العالم 2022 قطر – 23/11/2022

نظام كأس العالم 2026

النسخة القادمة من كأس العالم ستشهد مشاركة 48 منتخب للمرة الأولى في التاريخ، وبرر الفيفا ذلك لكي يعطي الفرصة لجميع المنتخبات بأن تشارك في هذا العرس الكروي العالمي.

ستتوزع المنتخبات ال48 الى 16 مجموعة في كل مجموعة 3 منتخبات.

سيتأهل الأول والثاني من كل مجموعة الى الدور 32 وهو الدور الجديد الذي أحدثه هذا التغيير.

عدد مقاعد القارات في هذه النسخة :

قارة أوروبا 16 مقعد

أميركا الجنوبية 6 مقاعد

آسيا 8 مقاعد

إفريقيا 9 مقاعد

أميركا الشمالية 6 مقاعد

أوقيانوسيا مقعد واحد

وستقام دورة سداسية بمشاركة 4 منتخبات من قارات مختلفة ويتأهل منها منتخبين.

هذا التغيير له إيجابياته حيث سيمنع حدوث التلاعب في مباراة الجولة الأخيرة من دور المجموعات، وله سلبياته حيث لن تلعب المنتخبات الكبيرة مع بعضها في الأدوار الأولى وستكون المباريات ضعيفة نسبياً.

إقرأ أيضاً:  هوغو لوريس – قصة حياة قائد المنتخب الفرنسي وحارسه الأمين

هل سيكون هذا النظام ناجحاً ؟ هذا ما سنعرفه في عام 2026.

إقرأ أيضاً: نهائي كأس العالم 2022 قطر – اليوم الثالث والعشرين والأخير 18-12-2022

التعليق 1

أكتب تعليقك ورأيك