رياضيون

ليبرون جيمس – قصة حياة لاعب كرة السلة الأمريكي الملّقب بالملك جيمس

ليبرون جيمس
ليبرون جيمس

قصة حياة ليبرون جيمس لاعب كرة السلة الأمريكي الملّقب بالملك جيمس الحائز على الميدالية الذهبية في الألعاب الاولمبية .

وُلد ليبرون جيمس في ٣٠ كانون الأول عام ١٩٨٤ في مدينة أكرون الأمريكية. قضى مرحلة مراهقته مع مدربه فرانك ووكر حيث ساهمت تلك الفترة بتعرفه للمرة الأولى على لعبة كرة السلّة وبلغ حينها عمره ٩ سنوات فقط .

قصة حياة ليبرون جيمس

بدأت مسيرة نجاحه مع فريق كليفلاند كافالييرز ، ثمّ حاز على لقب الدوري الأمريكي لكرة السلة مرتين بشكل متتالي في فريق ميامي هيت لكنّه عاد بخطواته إلى فريقه الأول ليؤهلّهم من تحقيق لقبهم الأول في تاريخهم . كذلك أثمرت جهوده للحصول على الميدالية الذهبية الأولمبية مع المنتخب الامريكي مرتين ، وغيرها الكثير من الإنجازات .

ليبرون جيمس

ليبرون جيمس

تمّ اختياره كأول لاعب سنة ٢٠٠٣ من قبل فريق كليفلاند .وفي الفترة ذاتها اتفق على توقيع عقد رعاية مع شركة نايك بقيمة تصل إلى ٩٠ مليون دولار . شمل سجلهُ الحافل تحقيق معدل ٢٠ نقطة في المباراة وهو في عمر العشرين عاماً فقط .

فاز ليبرون بالميدالية البرونزية أثناء لعبهِ مع منتخب الولايات المتحدة في الألعاب الأولمبية في صيف سنة ٢٠٠٤ في أثينا في اليونان . إستطاع تسجيل أكثر من خمسين نقطة في مباراة واحدة كأصغر لاعب بين منافسيه ، وكان هذا تأهيلاً له ليلعب مباراة كل النجوم للمرة الأولى .

حصل جيمس على الميدالية الذهبية في أولمبياد بكين سنة ٢٠٠٨ أثناء فترة الصيف، كما أنّهُ حاز على الميدالية الذهبية في أولمبياد لندن أثناء صيف ٢٠٠٩ مع المنتخب الأمريكي ثمّ رجع ليلعب مع فريقه الأول قبل انتهاء عقده وانتقاله للفريق الجديد الذي استطاع أن يُكسبه بأول لقب دوري في موسم ٢٠١١_ ٢٠١٢.

أمّا الإنجاز التاريخي لهُ كان في تاريخ ١٦ كانون الثاني عام ٢٠١٣ عندما صُنّف كأصغر لاعب يتجاوز رقم تسجيل عشرين ألف نقطة أثناء مسيرته القصيرة بعمره الصغير هذا .

عاد إلى فريقه السابق كليفلاند في نهاية موسم ٢٠١٣ _٢٠١٤ . ورغم الإصابات التي تعرّض لها في هذا الموسم إلاّ أنهُ أثبتَ مهاراته بجدّارة ليتألّق باعتباره أول لاعب يصل للنهائيات أثناء خمسة مواسم متتابعة منذ خمسين عاماً .

يُعّد موسم ٢٠١٦ _ ٢٠١٧ هو الموسم الأكثر خسارةً وإصابة غير مطروحة من ليبرون جيمس وباعترافه بهذا الأمر لكن سرعان ما ظهر بتألقّه المعتاد في الموسم الذي يليه ٢٠١٧ _ ٢٠١٨ ليسجّل ثاني رقم قياسي من النقاط يصل إلى ٥٧ نقطة .

بعد ذلك تعرّض لإصابة خطيرة في فخذه غيّبتهُ عن ١٧ مباراة وعن تصفيّات النهائيّات لأول مرة خلال مسيرتهُ المهنيّة . ثمّ تلتها إصابة ثانية في الكاحل تعرّض لها في ٢٠ مارس من موسم ٢٠٢٠ _ ٢٠٢١ واضطر للغياب عن ٢٠ مباراة في هذا الموسم وهو الغياب الأطول أثناء مسيرته .

وقد يشهد لهُ التاريخ بمواسم جديدة وتألق آخر في الفترات القادمة .

إقرأ أيضاً: كريستوف دومينيسي – قصة حياة أسطورة اللاعبين في تاريخ منتخب فرنسا للرغبي

إتبعنا على مواقع التواصل الآن

أحدث فيديوهات قناتنا على يوتيوب👇

2 تعليقان

أكتب تعليقك ورأيك