رياضيون

كرار إبراهيم – قصة حياة حارس المنتخب العراقي الذي وجد مخنوقاً

كرار إبراهيم
كرار إبراهيم

ولد اللاعب العراقي الشاب الراحل كرار إبراهيم في العاصمة العراقية بغداد بتاريخ 1 تموز/ يوليو 1993، وقد كان كرار يلعب في مركز حراسة المرمى رفقة نادي الميناء العراقي ثم نادي الطلبة، وكان يستعد للتجديد مع نادي الطلبة في العاصمة العراقية للموسم الثاني على التوالي.

كرار إبراهيم

كرار إبراهيم

مسيرة كرار إبراهيم الكروية :

بعد أن أنهى الحارس العراقي الراحل مراحله التدريبية العمرية انضم الى نادي الشرطة العراقي في عام 2012، واستمر في صفوف الفريق حتى عام 2015، وهو العام الذي انتقل فيه للعب رفقة نادي الميناء العراقي.

علماً أن كراركان يسكن في محافظة البصرة الواقعة جنوب البلاد، أثناء الفترة التي تألق فيها رفقة نادي الميناء.

ثمّ توجه لاحقاً الى العاصمة العراقية للمشاركة رفقة نادي الطلبة، ونتيجة للتألق الكبير له فقد استدعي سابقاً لتمثيل المنتخب الأولمبي العراقي، وكان ضمن تشكيلة منتخب العراق الأولمبي الذي شارك في أولمبياد ريو دي جانيرو الذي أقيم في البرازيل عام 2016 .

وفاة كرار إبراهيم:

صدمت جماهير الكرة العراقية صباح يوم الجمعة الواقع بتاريخ 10 يوليو/ حزيران 2020 بما ذكرته وسائل الإعلام المحلية، بأن الشرطة العراقية قد عثرت يوم الخميس 9 يوليو 2020 على جثة كرار إبراهيم مخنوقاً داخل سيارته بمنطقة السعدون في العاصمة بغداد، وذلك بعد أسبوع من بلوغه عامه 27.

إقرأ أيضاً:  ألفارو ريكوبا - قصة حياة ألفارو ريكوبا صاحب القدم اليسارية القاتلة في كرة القدم

وقد ذكرت وسائل الإعلام أن آثار الخنق كانت بادية على الحارس الذي توجه الى بغداد لتوقيع عقد انتقاله لنادي الطلبة، وبأن جثته نقلت الى دائرة الطب العدلي، وفتحت الشرطة تحقيق بحادثة الوفاة.

وبعد شيوع خبر وفاة كرار إبراهيم مخنوقاً عادت وزارة الداخلية العراقية لتكشف أن سبب وفاة الحارس الراحل يوم الخميس هو طبيعي، وليس نتيجة حادث جنائي كما نقلت وسائل الإعلام سابقاً.

وبحسب ما نقل اللواء خالد المحنا الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية، فإن تقرير الطب الشرعي أظهر أن وفاة كرار إبراهيم نجمت عن سكتة قلبية مفاجئة أصيب بها، وليست بسبب خنقه كما ذكرت الكثير من وسائل الأنباء.

وأضاف اللواء العراقي بأن وزارته لن تشكّل أية لجان تحقيق، لأن الوفاة طبيعية حسب التقرير الطبي، وأن تشكيل هذه اللجان يكون في جرائم القتل، الغير موجودة في هذه الحالة التي لا تحوم أية شكوك حولها، فالوفاة نتيجة تشنج في عضلة القلب أدت الى سكتة قلبية، وبأنه لا توجد على جثة حارس المنتخب الأولمبي سابقاً، أية آثار لضرب أو كدمات.

وبانتظار الأيام القادمة لنتأكد من أن وفاة كرار إبراهيم طبيعية وأنه لم يفارق الحياة مخنوقاً.

إقرأ أيضاً: لاوتارو مارتينيز – قصة حياة مستقبل منتخب الأرجنتين في خط الهجوم

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇