فينيسيوس جونيور
رياضيون

فينيسيوس جونيور – قصة حياة لاعب ريال مدريد والموهبة البرازيلية الصاعدة في كرة القدم

ولد اللاعب البرازيلي الصاعد فينيسيوس جونيور واسمه الكامل فينيسيوس جوزيه بايكساو دي أوليفيرا جونيور في مدينة ساو غونسالو البرازيلية بتاريخ 12 يوليو 2000 ، ويلعب فينيسيوس حالياً في مركز الجناح المهاجم لنادي ريال مدريد الاسباني والمنتخب البرازيلي تحت 20 عام ، ويعتبر هذا اللاعب أمل الكرة البرازيلية حتى أن الجمهور البرازيلي يلقبه ” نيمار الجديد ” .

مسيرة فينيسيوس جونيور الكروية :

بدأت مسيرة جونيور مع عالم كرة القدم منذ أن كان في السادسة من عمره ، فقد انضم في عام 2006 الى أحد مكاتب نادي فلامينغو القريب من منزله ، ليتدرج في صفوف الفئات العمرية للنادي حتى بلغ السادسة عشر من عمره ، وهو العام الذي شارك فيه مع الفريق الأول للنادي مستفيداً من موهبته الواضحة .

فينيسيوس جونيور
فينيسيوس جونيور

رقي النجم الشاب الى الفريق الأول لنادي فلامينغو في 13 مايو من عام 2017 ليتم منحه رقم 20 ، وبعد مشاركته الأولى كبديل قام نادي فلامينغو بتمديد مدة عقده الى عام 2022 ، مع زيادة كبيرة في راتب اللاعب وزيادة أكبر في قيمة الشرط الجزائي الى 45 مليون يورو ، والهدف من كل ذلك الاستفادة الأكبر من هذه الموهبة الصاعدة بقوة في عالم الكرة المستديرة ، فقد لاحظ نادي ريال مدريد إمكانيات هذا النجم الشاب ، ولأن سياسة النادي الجديدة تعتمد على استقطاب المواهب الشابة ، فقد اتفق النادي الملكي مع نادي فلامينغو على انتقال فينيسيوس الى صفوف النادي الاسباني لقاء مبلغ 45 مليون يورو ، على أن يستمر اللاعب مع فريق فلامينغو حتى يبلغ الثامنة عشر من عمره ، باعتبار أنه كان ما زال في السادسة عشر من عمره .

استمر جونيور بالمشاركة مع نادي فلامينغو لعامين ، شارك خلالهم في 69 مباراة بجميع المسابقات محرزاً 14 هدفاً ، وقد أثبت الجناح المهاجم أنه بالفعل من أهم المواهب الصاعدة ليس في البرازيل وحسب بل في جميع أنحاء العالم .

قام نادي ريال مدريد بتقديم لاعبه الجديد بتاريخ 20 يوليو 2018 ، وقد قرر النادي أن تكون مشاركة فينيسيوس في البداية مع الفريق الثاني للنادي ، لاكتساب الخبرة وتخفيف الضغط عليه ، على أن يشارك بشكل تدريجي مع الفريق الأول للميرنغي ، ولكن ظروف النادي الغير جيدة في هذا الموسم اضطرتهم للاعتماد على فينيسيوس بشكل أكبر ، حيث أنه شارك لأول مرة كبديل في مباراة الديربي مع نادي أتلتيكو مدريد ، ليكون أول لاعب من مواليد الألفية الجديدة يشارك مع الفريق الأول للنادي الملكي ، ليشارك بعد ذلك بشكل أكبر حتى أنه تمكن في الفترة الأخيرة من أن يصبح لاعب أساسي بل من أهم لاعبي الفريق .

أما على صعيد المنتخبات فقد اقتصرت مشاركات فينيسيوس حتى الآن على الفرق العمرية للبرازيل ، ولم يستدعى الى هذه اللحظة لأية مباراة دولية مع المنتخب الأول .

إقرأ أيضاً : باوليتا – قصة حياة المهاجم السابق للمنتخب البرتغالي وثاني الهدافين التاريخيين له

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *