رياضيون

فضيحة الكالتشيو بولي

فضيحة الكالتشيو بولي
فضيحة الكالتشيو بولي

في كرة القدم دائماً ما يكون هناك أحداث غير قانونية تندرج تحت مسمى الفضيحة، وفضيحة الكالتشيو بولي الشهيرة هي إحدى أشهر قضايا الفساد في كرة القدم بشكل عام والكرة الإيطالية بشكل خاص.

فضيحة الكالتشيو بولي حصلت في عام 2006 وهي تتعلق بترتيب الفرق بالدوري الإيطالي، والأندية التي تورطت بها هي اي سي ميلان ولاتسيو وفيورنتينا ويوفنتوس وريجينا، وهبط على إثرها نادي يوفنتوس الى دوري الدرجة الثانية وتوّج انتر ميلانو بلقب الدوري.

بداية كشف فضيحة الكالتشيو بولي

فضيحة الكالتشيو بولي

فضيحة الكالتشيو بولي

كشفت قضية الفساد هذه من قبل إحدى المنظمات المعنية بكرة القدم في إيطاليا، وتم نشر العديد من المكالمات الهاتفية والتسجيلات التي أثبتت تورط الفرق المذكورة بفضيحة الكالتشيو بولي.

مدرب يوفنتوس لوتشانو مودجي كان قد أجرى مكالمات هاتفية مع بعض المعنيين في اتحاد كرة القدم الإيطالي لوضع حكام مفضلين لليوفي لمساعدته في المباريات وكان ذلك في موسم 2004-2005.

العقوبات الصادرة

بعد أن تم إثبات التلاعب وتورط بعض الأندية بقضية الكالتشيو بولي أعلن اتحاد كرة القدم الإيطالي في يوم 4 يوليو 2006 عن العقوبات للأندية المتورطة والتي كانت :

تجريد يوفنتوس من لقب الدوري في موسمي 2004-2005 و 2005-2006 وهبوطه الى الدرجة الثانية مع خصم 9 نقاط من رصيده ومنعه من اللعب في دوري أبطال أوروبا.

خصم 30 نقطة من ميلان في موسم2005-2006 و 8 نقاط من موسم 2006-2007.

منع نادي لاتسيو من اللعب في كأس الاتحاد الأوروبي مع خصم ثلاث نقاط منه، كما ولعب مباراتين بدون جماهير.

حرمان فيورنتينا من المشاركة في دوري أبطال أوروبا وخصم 15 نقطة من رصيده.

تغريم نادي ريجينا بمبلغ قدره 100 ألف جنيه استرليني وخصم 11 نقطة منه.

آثار ونتائج العقوبات

بعد قرار هبوط يوفنتوس الى الدرجة الثانية بقي نادي ميسينا في الدرجة الأولى علماً أنه كان في عداد الهابطين للدرجة الثانية قبل قرار العقوبة، وكان انتر ميلانو وفيورنتينا سيخوضون الأدوار التمهيدية في دوري أبطال أوروبا ويوفنتوس وميلان متأهلين بشكل مباشر لكن بعد قرار العقوبة تأهل انتر ميلان وروما مباشرةً لدوري أبطال أوروبا ولعب ميلان وكييفز فيرونا بالأدوار التمهيدية للبطولة وشارك نادي ليفورنو وبارما وباليرمو في كأس الاتحاد الأوروبي.

و بعد سحب لقب الدوري موسم 2005-2006 من نادي يوفنتوس تم منحه للإنتر.

على إثر فضيحة الكالتشيو بولي استقال فرانكو كرارو من رئاسة اتحاد كرة القدم الإيطالي كما واستقالت ادارة نادي بوفنتوس مع المدرب لوتشانو مودجي.

إقرأ أيضاً: ليونيداس دا سيلفا – قصة حياة الرجل المطّاطي صانع مجد كرة القدم البرازيلية وأسطورتها

إتبعنا على مواقع التواصل الآن

أكتب تعليقك ورأيك