Press "Enter" to skip to content

فرانشيسكو توتي – قصة حياة فرانشيسكو توتي واحد من أفضل 100 لاعب في العالم

فرانشيسكو توتي – قصة حياة فرانشيسكو توتي واحد من أفضل 100 لاعب في العالم

فرانشيسكو توتي واسمه الكامل فرانشيسكو لورينزو توتي لاعب كرة قدم إيطالي ، يعد من بين أفضل 100 لاعب في العالم .

ولد توتي في السابع والعشرين من أيلول ( سبتمبر) عام 1976 في بلدة بورتا ميترونيا التابعة للعاصمة الإيطالية روما ، والده هو لورينزو أما والدته فهي فيورلا والتي أنجبت ولدين هما توتي وشقيقه الأكبر ريكاردو .

منذ صغره كان توتي شغوفا بكرة القدم ، وكان يتابع المباريات وهو في سن الخامسة ، ولا يخلد إلى النوم إلا وكرة القدم بجواره .

نمت العلاقة بشكل كبير بين هذا الطفل وكرة القدم  ، ولاحظ والده هذا الأمر فاصطحبه لدورة صيفية وهو في سن الخامسة فقط ، ونظرا لصغر سنه وحجمه الصغير مقارنة بباقي الأطفال لم يقبل توتي في الدورة ، لكن والده أصر على أحد الفرق أن تشركه ولو قليلا ، ووسط ضغط الأب سمح لتوتي باللعب قليلا ،  ولم يضع توتي الفرصة وتألق وسجل هدفين فرفض أصدقاؤه خروجه وأكمل الدورة معهم .

بعد نهاية الدورة آمن والده بموهبته فسجل له في نادي لوديجياني القريب من منزله ، وسرعان ما خطف توتي الأنظار لمستواه الرهيب، وبعد موسمين قضاهما مع النادي ، تهافت العروض عليه وكان ناديه يريد أن ينقله لنادي لاتسيو في العاصمة ، وذلك بحكم العلاقة الوطيدة بين الناديين ، إلا أن عائلة توتي رفضت الأمر وقررت أم تنقله لعدو لاتسيو التاريخي نادي العاصمة الآخر روما ، وذلك لعشق العائلة لهذا النادي ، وهكذا وفي عام1989انتقل توتي لينضم إلى ناشئي روما .

تزوج توتي من إيلا بارسي وله منها طفلين هما كريستيان وشانيل.

يعمل توتي كسفير للنوايا الحسنة مع اليونسف .

مسيرته الكروية :

فرانشيسكو توتي
فرانشيسكو توتي

مسيرته مع نادي روما :

انضم توتي إلى نادي روما عام 1989 وتدرج في فئات النادي  ، وفي الثامن والعشرين من آذار (مارس) عام 1993 خاض توتي أول لقاء بقميص نادي روما وكان ضد نادي  بريشيا ، لتبدأ بعدها مسيرة أسطورية لتوتي داخل أسوار النادي العاصمي ، مسيرة عرف فيها التألق والإبداع وحقق عديد الألقاب كلقب الدوري والكاس وكأس السوبر الإيطالي ، والتي لم تتناسب بعددها مع خدماته .

تألق توتي جعل العديد من الأندية العالمية  تسعى لضمه ، وقدمت له أرقام خيالية ، لكن حبه كان أقوى من المال ، فلم يلتفت للأموال وظل وفيا لقميص الذئاب ليضرب مثلا في الوفاء قل نظيره ، وقد عبر السير فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد عن رغبته بضمه فقال : ( لو يقبل توتي بالانتقال إلى فريقي ﻷذهب سيرا على الأقدام من مانشستر إلى روما  لتوقيع العقد معه.).

ولازال توتي يلعب حتى الآن بقميص روما ، والموسم الحالي 2016-2017 هو الأخير لتوتي وسيعتزل بعده كرة القدم.

وخاض توتي بقميص روما حتى الآن 750 مباراة حقق خلالها أكثر من 300هدف ، كما يعد توتي ثالث أكثر لاعب خوضا للمباريات في الدوري برصيد 608   مباراة،  وهو ثاني الهدافين   في تاريخ الدوري الإيطالي برصيد 238 هدفا خلف السويدي نوردال .

مسيرته مع المنتخب الإيطالي :

عرف توتي مسيرة مميزة مع المنتخب الإيطالي بدأت في كأس الأمم الأوربية عام 2000 وقدم توتي خلالها أداءا رفيعا وقاد إيطاليا إلى النهائي وحصل على أفضل لاعب في النهائي ، ويتذكر توتي هذه البطولة دائما وأكثر ما يتذكره  فيها تنفيذه لركلة الجزاء الترجيحية بطريقة الملعقة أمام هولندا ،ويتحدث عن هذا فيقول : )أخبرت مالديني أني سأنفذ الركلة بطريقة الملعقة ، فقال لي :  أنت مجنون ، وأشكر لله أني سجلتها لأنها لو ضاعت لقتلني مالديني) .

وخاض بعدها كأس العالم 2002 وكأس الأمم الأوربية 2004 واختتم مشواره مع المنتخب بإحرازه لأغلى ألقابه كأس العالم 2006 ، وقبل البطولة أصيب توتي فخرج مدرب المنتخب الإيطالي مارتشيلو ليبي بتصريح شهير قال فيه : ( سآخذ توتي ولو لعب بقدم واحدة) ، وفعلا لحق توتي بالبطولة وقدم أداءا جيدا توجه باللقب ، ليعتزل بعدها اللعب دوليا بعد أن خاض بقميص المنتخب 58 مباراة وسجل تسعة أهداف.

أبرز إنجازاته :

كأس العالم مع إيطاليا مرة واحدة .

الدوري الإيطالي مع روما مرة واحدة .

كأس إيطاليا مع روما مرتين .

كأس السوبر الإيطالي مع روما مرتين .

كأس الأمم الأوربية تحت 18سنة مع إيطاليا.

كأس الأمم الاوربية تحت 21 سنة مع إيطاليا .

أفضل لاعب في الدوري الإيطالي مرتين .

جائزة الحذاء الذهبي مرة .

في نجومي المزيد من سير مشاهير الرياضة وكرة القدم، نقترح عليك مطالعة قصة خافيير زانيتي أحد أفضل اللاعبين في القرن العشرين.

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *