رياضيون

غيرد مولر – قصة حياة الجوهرة الألمانية غيرد مولر

غيرد مولر

وُلِد الجوهرة الألمانية غيرد مولر في 3 نوفمبر من عام 1945 ، حيث بدأ مسيرته الكروية مع فريق نورد لين قبل أن ينتقل إلى بايرن ميونخ الذي كان ينافس آنذاك في دوري الدرجة الثانية وهو في سن الثامنة عشر وذلك في عام 1964 ، و قد كانت المباراة التي شارك فيها ضد نادي فرايبورغ هي أول لبنة في مشواره الكروي على مستوى الكرة العالمية بعد أن تمكن خلالها من هز شباك الفريق الخصم مرتين.

غيرد مولر – قصة حياة الجوهرة الألمانية غيرد مولر

و تمكن ماكينة الأهداف الألمانية جيرد مولر من فرض نفسه على مدرب المانشافت هيلموت شون ،الذي لم يجد أي سبب لعدم  استدعائه للمنتخب الألماني نظراً للعروض القوية التي قدمها ،حيث كانت أولى مشاركاته عام 1966 ضد المنتخب التركي استهل فيها مشواره مع المنتخب بفوز بهدفين نظيفين.

إنجازاته في عالم الكرة مع المنتخب الألماني

لعب غيرد مولر للمنتخبِ الألمانيِّ 61 مباراة سجل خلالها 68 هدفاً وهو رقمٌ ظل صامداً لـ 39 سنة ،حيث لم يتمكن أي لاعب آخر من معادلته سوى ميروسلاف كلوزة في عام 2013 ،وخلال نهائيات كأس العالم التي أقيمت بالمكسيك سنة 1970 ضرب جيرد مجدداً بقوة ،حيث حاز على لقب هداف الدورة بعد تسجيله لعشرة أهداف كاملة ،و شكل بصحبة زميله أوفي سيلر ثنائياً هجومياً ناجحاً

و تمكن جيرد مولر مع منتخب ألمانيا من تحقيق لقب بطولة أوروبا سنة 1972 على ملاعبُ بلجيكا التي شهدت على هدفيه في شباكُ الاتحادِ السوفيتي الذي كان طرفاً في النهائي ،حسم بهما أمرَ اللقبِ الأوروبي لمصلحةِ منتخبه ،حيث نال مولر في تلك البطولةِ لقبَ الهدافِ بعد تسجيله لأربعةِ أهداف ،و لم يكتفي بذلك حيث كانت سنة 1974 تحمل مفاجأة سارة لجيرد الذي استطاع منح منتخب المانشافت لقب بطولة كأس العالم بفضل هدفه الذي سجله ضد منتخب الكرة الشاملة بقيادة يوهان كرويف على الملعب الألمبي لميونيخ ،اعتزل بعدها اللعب دولياً و هو في سن الثامنة و العشرون.

إنجازته مع  الأندية

غيرد مولر
غيرد مولر

لم تكن سوى مسألة وقت حتى تمكن غيرد مولر من لفت الأنظار إليه ،حيث تمكن بايرن ميونيخ من التوقيعِ معه و الظفر بخدماته، لينفجر بعد ذلك كقنبلة موقوتة مع النادي البافاري الذي لعب له 607 مباراة سجل فيها 566 هدفاً ،و تمكن مولر مع باير ميونيخ من تحقيق أربعة ألقاب في الدوري الألماني و أربع كؤوس محلية ،كما ساهم مولر بشكل كبير في حصد لقب دوري أبطال أوروبا مع بايرن ثلاث مرات و لقب كأس الاتحاد الأروبي مرة واحدة ،و يعتبر جيرد مولر  الهداف التاريخي للدوري الألماني بإحرازة 365 هدفا في 427 مباراة.

 و بعد أن أصبح غيرد مولر خارج حسابات مدرب نادي بايرن ميونيخ ،تلقى عرضاً مغرياً للعب في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1979 ،حيث وقع عقداً لمدة  سنتين ونصف لصالح نادي فورت لاودردال سترايكرز ،الذي يلعب في دوري أمريكا الشمالية للمحترفين و بلغ معه نهائي الدروري ،قبل أن ينهي مسيرته في عالم المستديرة  مع نادي سميث براذرز لاونج.

جوائزه الفردية

نال جيرد مولر العديد من الجوائز التقديرية  طيلة مشواره الكروي ،حيث تم اختياره كأفضل لاعب في الدوري الألماني في مناسبتين ،كما أحرز جائزة الحذاء الذهبي في الأرجنتين سنة 1970،و استطاع كذلك الفوز بلقب أفضل لاعب أوروبي في السنة ،بالإضافة لاختياره ضمن تشكيلة فريق الفيفا المثالي في ثلاث مرات متتالية ،واختير جيرد أيضا  ضمن تشكيلة فريق اليويفا سنة 1973

وبجانب الجوائز التقديرية الكروية التي منحت لجير مولر  جائزة ورقة الغار الفضية ،بالإضافة إلى وسام الاستحقاق الألماني و في سنة 1998 تسلم غيرد وسام الاستحقاق من الفيفا ،كما تم اختياره لتمثيل مدينة ميونيخ كسفير لبطولة كأس العالم التي أقيمت في ألمانيا سنة 2006

وبمناسبة الذكرى 40 لبداية الدوري الألماني، تم تكريم جيرد مولر بحضور تجاوز الألف في مجمع كولونويم بمدينة كولن ،الذي صفق له بحرارة في لحظات استثنائية عبرت عن الاحترام والتقدير إزاء اللاعب الذي سطر تاريخاً كروياً مميزاً في العالم و في ألمانيا على وجه الخصوص.

بعد اعتزاله

بعد إسدال الستار على مشوار كروي حافل بالإنجازات عانى جيرد مولر من إدمانِه للكحولِ ،فبعد أن كان يقضي ساعات في لعب كرة القدم مع المشاهير ،و لكن أصدقاؤه في بايرن ميونيخ ساعدوه في التغلب على أزمته و الوقوف مجدداً على قدميه، و بالخصوص مدير الأعمال أولي هونيس.

 و قد وقع هداف القرن و أفضل لاعب مر على المنتخب الألماني مع نادي بايرن ميونيخ عقداً كان ذلك في عام 1992، حيث منحه مهمة التنقيب على المواهب الجديدة و البحث عن رعاة جدد ،إلى جانب المساهمة في تدريب المهاجمين وحراس المرمى ،و بعدها أصبح يشرف على تدريب فريق الشباب ،قبل أن يصير مدرباً مساعداً للفريق الأول ،كما درب فريق بايرن ميونيخ للهواة.

الجوهرة الألمانية غيرد مولر بطلِ حكاية بدأت مع النادي و اكتملت فصولُها مع المنتخب ،حتى أصبح أسطورةً في عالم الساحرة المستديرة وكتب اسمَه في تاريخِ ألمانيا من ذهب.

في نجومي المزيد من سير مشاهير الرياضة وكرة القدم، نقترح عليك مطالعة قصة حياة رونالدو لويس نازاريو دي ليما .

إذا أعجبتك هذه المقالة لا تنس مشاركة الرابط الخاص بها على صفحاتك في مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تويتر، جوجل بلاس).

Save

السابق
فاتن حمامة – قصة حياة فاتن حمامة سيدة الشاشة العربية
التالي
ستالين – قصة حياة جوزيف ستالين الروسي الثوري الملحد

اترك تعليقاً