علي دائي
رياضيون

علي دائي – قصة حياة صاحب الرقم القياسي عالمياً بعدد الأهداف الدولية

ولد المهاجم السابق للمنتخب الايراني علي دائي في مدينة أردبيل الايرانية بتاريخ 21 مارس 1969 ، وهو من أصول أذرية ، علماً أن دائي الذي اتجه الى التدريب بعد اعتزاله ممارسة كرة القدم ، ما زال يحمل الرقم القياسي بعدد الأهداف الدولية برصيد 109 أهداف ، كما أنه يعتبر من أفضل لاعبي خط الهجوم اللذين مروا طوال تاريخ الكرة الأسيوية .

علي دائي
علي دائي

مسيرة علي دائي الاحترافية :

تنقل دائي في بداية مسيرته الاحترافية بين عدة اندية ايرانية ، فقد بدأ هذه المسيرة مع نادي استقلال أردبيل في عام 1988 ، لينتقل بعد ذلك الى فريق تاكسيزاني عام 1989 الذي قضى رفقته موسم وحيد ، قبل ان يرحل باتجاه نادي تجارت بانك الذي لعب في صفوفه حتى عام 1994 ، ثم انتقل بعد ذلك الى برسبوليس الذي شارك في صفوفه مدة موسمين .

انتقل نجم الهجوم الايراني الى نادي السد القطري في عام 1996 ، لتكون تجربته الاحترافية الأولى خارج ايران ، حيث شارك مع الفريق في 16 مباراة وسجل 10 أهداف .

جذب الأداء الممتاز لهذا الهداف صاحب البنية الجسدية القوية أنظار نادي أرمينيا بيلفيلد الألماني ، الذي نجح بضمه الى صفوف النادي الذي كان يلعب في دوري الدرجة الأولى الألماني ، وبالفعل فقد تمكن دائي من اثبات موهبته وقدراته خلال 25 مباراة لعبها مع الفريق سجل خلالها 7 أهداف ، لينتقل بعد ذلك الى كبير أندية ألمانيا نادي بايرن ميونخ الذي لعب له لموسم 1998 – 1999 ، فشارك خلاله في 23 مباراة وأحرز 6 أهداف ، ثمّ اختتم مسيرته في أوروبا مع نادي هرتا برلين الألماني الذي لعب ضمن صفوفه بين عامي 1999 وحتى 2002 ، مشاركاً في 59 مباراة ومحرزاً 12 هدف .

عاد علي دائي في عام 2002 الى القارة الأسيوية من بوابة نادي الشباب العربي الاماراتي ، الذي لعب في صفوفه موسم واحد ، شارك خلاله في 25 مباراة وأحرز 11 هدف ، ومن ثمّ عاد الى بلاده ليلعب في عام 2003 مع نادي برسبوليس ومع نادي صبا باتري بين عامي 2004 – 2006 ، قبل أن يختتم مسيرته كلاعب كرة قدم مع نادي سايبا عام 2007 .

اتجه علي دائي بعد اعتزاله كرة القدم كلاعب الى مجال التدريب ، حيث درب عدة اندية ايرانية بالإضافة للمنتخب الايراني عام 2008 – 2009 ، لكنه لم يلقى في هذا المجال الكروي نفس نجاحاته كلاعب كرة قدم .

مسيرة علي دائي الدولية :

بدات مسيرة علي دائي مع منتخب بلاده ايران في عام 1993 واستمرت حتى عام 2006 ، وقد كان تألقه مع منتخبه كبيراً جداً فكان قائد الفريق وأفضل مهاجمي منتخب ايران عبر التاريخ ، حتى انه دخل التاريخ من أوسع أبوابه ، ليسجل ضمن موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكثر لاعب عبر التاريخ يسجل أهدافاً دولية ، فقد وصل الى 109 أهداف من خلال مشاركته في 149 مباراة دولية مع منتخب بلاده .

إقرأ أيضاً : جيمس ميلنر – قصة حياة لاعب المنتخب الانجليزي ونجم خط الوسط لنادي ليفربول

 

تعليق واحد

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *