سكيلاتشي
رياضيون

سكيلاتشي – قصة حياة اللاعب الايطالي المغمور


ولد اللاعب الايطالي السابق سالفاتوري سكيلاتشي في مدينة باليرمو الايطالية من عائلة فقيرة هناك بتاريخ 1 كانون الأول / ديسمبر لعام 1964 ، وهو يعرف في ايطاليا بلقب ” توتو ” ، يبلغ طوله 1.78 م وكان بوزن 70 كيلو غرام .

سكيلاتشي
سكيلاتشي

مسيرته الكروية :


يلعب سكيلاتشي في مركز قلب الهجوم ، وقد بدأت مسيرته الكروية من أحد فرق الهواة في مدينته باليرمو ، واستمر فيه حتى عام 1982 عندما وقع عقدا مع نادي ميسينا في صقلية وبقي هناك الى عام 1989 ، حيث شارك في 219 مباراة وسجل 61 هدف ، لفت تألق سكيلاتشي مع فريق ميسينا أنظار نادي يوفنتوس لينضم اليه في عام 1989 ويستمر معه حتى 1992 ، وقد خاض خلال هذه المدة 90 لقاء رفقة نادي السيدة العجوز ( يوفنتوس ) سجل خلالهم 26 هدف ، لينتقل في عام 1992 الى نادي انتر ميلان الايطالي في تجربة غير ناجحة على المستوى الشخصي حيث شارك طوال هذه المدة في 30 لقاء مسجلا 11 هدفا فقط ، مما اضطره الى الانتقال الى الدوري الياباني في عام 1994رفقة نادي جوبيلو ايواتا واستمر مع الفريق الياباني حتى عام 1997 حيث خاض خلال هذه المدة 78 مباراة وسجل 56 هدف .

مسيرته مع المنتخب الايطالي :

على الرغم من قصر المدة التي قضاها سكيلاتشي مع المنتخب الايطالي حيث كانت في عامي 1990 و1991 فقط إلا أنها قادته الى العالمية بعد ان كان لاعبا مغمورا ، فسكيلاتشي لم يشارك مع المنتخب سوى في 16 مباراة فقط لكنه سجل فيهم 7 أهداف منهم 6 في مونديال 1990 الذي توج هدافا له ، ليكون رفقة باولو روسي هداف مونديال 1982 اللاعبان الايطاليان الوحيدان اللذان استطاعا التتويج بلقب هداف كأس العالم .

فعندما انطلق مونديال 1990 في ايطاليا لم يكن سكيلاتشي قد شارك مع المنتخب سابقا سوى في مباراتين ، وقد فوجئ هو شخصيا كما فوجئت جماهير كرة القدم باستدعائه من قبل مدرب المنتخب ” ازيليو فيتشيني ” ليكون ضمن قائمة الفريق المشارك في المونديال ، وقد كان سكيلاتشي يتوقع أن يبقى على دكة البدلاء طوال فترة البطولة حيث أن المدرب كان يعتمد على قائمة ثابتة من اللاعبين .

لكن المدرب اشركه كبديل في المباراة الأولى ضد منتخب النمسا عندما كانت النتيجة متعادلة سلبيا ، ليتمكن سكيلاتشي من تسجيل هدف المباراة الوحيد ، كما تمكن في المباراة الثالثة التي شارك فيها أساسيا مع المنتخب لأول مرة في مسيرته من تسجيل أحد هدفي المنتخب الذي تصدر المجموعة وانتقل الى الدور الثاني .

كما تمكن في المباراتين اللاحقتين من تسجيل هدف منتخبه الوحيد في كل منهما ليقود منتخب بلاده الى الدور نصف النهائي أمام منتخب الأرجنتين بقيادة مارادونا ، وقد تمكن من احراز هدف منتخب بلاده الوحيد في تلك المباراة التي خسرتها ايطاليا عن طريق ضربات الجزاء الترجيحية بعد التعادل 1 – 1 خلال اللقاء ، كما أنه نجح في التسجيل في مباراة تحديد المراكز الثالث والرابع عن طريق ضربة جزاء ، ليصل الى هدفه السادس الذي توج من خلاله كهداف للبطولة بمفاجئة أذهلت الجميع ، وجعلت اللاعب يتحول الى نجم عالمي ، كما تمكنت ايطاليا من الفوز 2 – 1 على انكلترا في هذا اللقاء واحتلت المركز الثالث في المونديال .

لكن بعد كأس العالم لم يستطع سالفاتوري سكيلاتشي من الاستمرار على نفس المستوى ، فكان عام 1991 عامه الأخير مع منتخب بلاده .

إقرأ أيضاً: جيرارد بيكيه – قصة حياة قلب الدفاع لنادي برشلونة والمنتخب الاسباني

إتبعنا على مواقع التواصل:



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *