سامبايو سقراط
رياضيون

سامبايو سقراط – قصة حياة سامبايو سقراط أفضل لاعبي خط الوسط في العالم

سامبايو سقراط – قصة حياة سامبايو سقراط أفضل لاعبي خط الوسط في العالم

سامبايو سقراط لاعب كرة قدم برازيلي ، يعد من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم ، تميز بجمعه بين مهنة كرة القدم ، والطب .

ولد سامبايو دي سوزا فييرا دي أوليفيرا سقراط في التاسع من شباط ( فبراير ) عام 1954 في  مدينة بيليم التابعة لمقاطعة بارا في شمال البرازيل لعائلة متوسطة .

والده كان رجلا مثقفا عصاميا بنى نفسه بنفسه ، وأسس مكتبة ضخمة نهل منها سقراط الشيء الكثير.

وككل أبناء البرازيل أحب سقراط  كرة القدم وعشقها ، ولعب الكرة في الطرقات والأزقة ،لكن  حبه للكرة لم يشغله عن دراسته ، فترك كرة القدم وتفرغ للدراسة ، فدرس طب الأطفال ،ونال شهادة الدبلوم في طب الأطفال  عام 1979 ، ليعود ويمارس كرة القدم  وهو في عمر23 فكان ظاهرة ببداية احترافه لكرة القدم في هذا السن المتأخر .

كان بالإضافة لكونه لاعبا وطبيبا رجل سياسيا دافع عن الفقراء والمساكين ، وطالب بالديموقراطية ، ووقف بوجه الأنظمة العسكرية الدكتاتورية ، وشارك في  جعل نادي كورنثيانس ناديا ديموقراطيا .

كان سامبايو سقراط يمتاز بالحكمة ، وله بعض الآراء الفلسفية فلقب بالطبيب الفيلسوف .

توفي سقراط في الرابع من ديسمبر ( كانون الثاني ) عام 2011 في  مستشفى أينشتاين  في العاصمة البرازيلية ساو باولو عن عمر يناهز 57 عاما ، بعد أن تدهورت حالته الصحية بشكل مفاجئ ، ففقدت بذلك كرة القدم فيلسوفا وطبيبا ولاعبا لن يتكرر .

مسيرته الكروية :

سامبايو سقراط
سامبايو سقراط

مسيرته مع نادي بوتا فوغو :

بدأ مسيرته الكروية في نادي بوتافوغو 1974 ،وكان خلال هذه الفترة مهتما بدراسة الطب فلم يشارك كثيرا مع النادي ، وبقي فيه حتى عام 1978 ،وخاض بألوانه 57 مباراة وسجل 24هدفا .

مسيرته مع كورنثيانس:

انتقل عام 1978 إلى نادي كورنثيانس  ، ومعه بدأت مسيرته الحقيقية في كرة القدم ، فحقق الأهداف والأمجاد مع النادي البرازيلي ، فسيطر فريقه على القارة ، وقدم لاعبنا لمحات فنية ، وسجل العديد من اﻷهداف ،واستمرت مسيرته مع النادي  حتى عام 1984 وخاض بقميصه 297 مباراة وسجل 127 هدفا .

مسيرته مع فيورنتينا :

في عام 1984 قرر ترك قارة أمريكا الجنوبية والتوجه نحو أوربا ، وتحديدا نادي فيورنتينا الإيطالي ، والذي خاض معه موسما واحد فقط  ﻷن الحياة في أوربا لم تناسب شخصيته فالحياة في أوربا مادية بحتة ،  وهو يلعب كرة القدم ﻹسعاد الجماهير بمهاراته  وليس من أجل النقاط والمال ، فقرر العودة إلى بلده ، والابتعاد عن ضجيج العالم المادي بعد أن خاض بألوان فيورنتينا 25 مباراة وسجل ستة أهداف .

مسيرته مع ناديي فلامينغو وسانتوس :

بعد تجربة قصيرة في إيطاليا عاد فيلسوفنا إلى البرازيل وتحديدا نادي فلامينغو وذلك عام 1986 ولعب معهم موسما واحد خاض خلاله 25 مباراة وسجل ستة أهداف .

انتقل بعدها لنادي سانتوس عام 1988وبقي فيه حتى اعتزاله كرة القدم ﻷول مرة عام 1989 بعد أن خاض معه 23  مباراة سجل خلالها سبعة أهداف .

عاد بعدها إلى الملاعب عام 2003 وهو في التاسعة والأربعين من العمر وخاض عدة لقاءات مع فريق جارفورث الإيرلندي ليعتزل بعدها كرة القدم للمرة الثانية عام 2004 .

مسيرته مع المنتخب البرازيلي :

حظي طبيبنا بمسيرة طيبة مع منتخب السامبا البرازيلية فشكل برفقة زيكو وبقية الرفاق أفضل منتخب برازيلي عرفته كرة القدم ، على الرغم من عدم تتويجه بكأس العالم 1982 بعد أن أخرجه المنتخب الإيطالي في مباراة مثيرة .

وبدأت مسيرته مع المنتخب بلقاء ودي ضد غريمه المنتخب الأرجنتيني في عام 1979 ،وتمكن الفيلسوف من إحراز هدفين في تلك المباراة  .

وشارك سامبايو سقراط في كأس العالم1982و،1986 وبالمجمل خاض بقميص المنتخب 60 مباراة سجل خلالها 20 هدفا .

في نجومي المزيد من سيَر مشاهير كرة القدم، نقترح عليك مطالعة قصة حياة أوليفر كان الحارس الذي لا يبتسم أبداً

Save

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *