رياضيون

رينيه هيغيتا – قصة حياة الحارس الملقب بالمجنون والمشهور بصدة العقرب

رينيه هيغيتا

ولد الحارس الكولومبي خوسيه رينيه هيغيتا في مدينة ميديلين الكولومبية بتاريخ 27 أغسطس 1966 ، وهو متزوج وله 3 أبناء ، وقد اشتهر الحارس بشخصيته الغريبة ، حتى كشف في عام 2004 أنه يتعاطى الكوكايين .

ويلقب هيغيتا بالحارس المجنون كما يعتبر الحارس الأفضل في تاريخ كرة القدم الكولومبية ، وقد اشتهر بخروجه بكثرة من مرماه دون أي سبب وقيامه أحيانا بمراوغة المهاجمين ، وقد عاقبه اللاعب الكاميروني روجيه ميلا في مباراة المنتخبين بدور 16 من كأس العالم 1990 ، عندما استخلص منه الكرة عندما حاول هيغيتا محاورته وسجل هدف في مرماه في حادثة شهيرة ، ولعلّ صدة العقرب الاستعراضية التي كان يستخدم فيها قدميه تعتبر من أجمل التصديات لحراس الكرة عبر التاريخ ، وسجل الحارس الكولومبي خلال مسيرته الكثير من الأهداف عن طريق ضربات الجزاء والضربات الحرة التي كان يحسن تسديدها .

رينيه هيغيتا
رينيه هيغيتا

مسيرة رينيه هيغيتا الكروية :

امتدت مسيرة هيغيتا مع الاندية لما يقارب 25 عاما تنقل فيها بشكل كبير بين الأندية ، بدأها في عام 1985 مع نادي مليورناس واستمرت لموسم واحد شارك خلالها في 16 مباراة ومحرزا 5 أهداف ، قبل ان ينتقل عام 1986 لنادي أتلتيكو ناسيونال حيث استمر معه حتى عام 1992 ، وأحرز رفقته أهم ألقابه الجماعية عندما توج في عام 1989 بكأس ليبرتادوريس ، لتكون الفترة الأطول للاعب التي يقضيها مع أحد الأندية ، وقد شارك في خلال هذه الفترة ب 112 مباراة واحرز فيها هدفا وحيدا ، لينتقل في موسم 1992 لنادي بلد الوليد الاسباني إلا أنه لم يتأقلم هناك فعاد الى ناديه السابق أتلتيكو ناسيونال سريعا ، فشارك رفقته بين عامي 1994 – 1997 في 69 مباراة محرزا 3 أهداف ، ولم يستقر اللاعب الذي يحمل شخصية غريبة بعد ذلك في أي ناد لأكثر من موسم واحد ، فتنقل منذ عام 1999 بين الكثير من الأندية وقلت مشاركاته بشكل كبير ، واستمر الحارس بهذه الحالة حتى عام 2010 عندما أعلن اعتزاله لكرة القدم ، وشاركه الاعتزال زملاؤه في المنتخب الكولومبي بالإضافة للبرازيلي رونالدو وصديقه النجم الأرجنتيني مارادونا .

مسيرة رينيه هيغيتا مع منتخب كولومبيا :

بدأت مسيرة هيغيتا مع حراسة مرمى منتخب بلاده في عام 1987 واستمرت 12 سنة حتى عام 1999 ، شارك خلالها في 68 مباراة وأحرز 3 أهداف دولية ، وقد تأثرت هذه المسيرة بسجن اللاعب لعدة أشهر عام 1993 ، ولذلك لم يستدعى الى منتخب بلاده المشارك بكأس العالم 1994 .

إقرأ أيضاً : خافيير ماسكيرانو – قصة حياة لاعب المنتخب الأرجنتيني

السابق
خورخي كامبوس – قصة حياة الحارس المكسيكي بمرتبة مهاجم
التالي
ماتس هوملز – قصة حياة قلب الدفاع للمنتخب الألماني