روي كوستا
رياضيون

روي كوستا – قصة حياة روي كوستا راعي البقر وأفضل لاعبي كرة القدم في البرتغال

روي كوستا – قصة حياة روي كوستا راعي البقر وأفضل لاعبي كرة القدم في البرتغال

روي كوستا لاعب كرة قدم برتغالي ، شغل مركز خط الوسط ، يعد من أفضل اللاعبين الذين أنجبتهم البرتغال .

ولد في التاسع والعشرين من آذار ( مارس ) عام 1972 في مدينة أمادورا البرتغالية .

كان طالبا مجدا في دراسته ومن الطلاب المتفوقين في صفه .

أحب منذ الصغر رعاة البقر وتعلق بهم ، فأطلق عليه بين زملائه اسم راعي البقر .

تمتع روي كوستا بمهارة كبيرة ، وتركيز كبير ، فكان  في أرض الملعب كالمايسترو الذي يعزف أجمل الألحان الكروية .

امتاز روي كوستا  برشاقته ، ودقة تصوبياته ، بالإضافة إلى تمتعه بقدم لا تخطأ طريق المرمى .

في سن السادسة عشر تنبأ له الأسطورة البرتغالية  بمستقبل باهر ، وبأنه سيصبح أسطورة كروية .

مسيرته الكروية :

روي كوستا
روي كوستا

مسيرته مع نادي أدفي فاتي البرتغالي :

بدأ  روي كوستا مسيرته الكروية في أكاديمية بنفيكا وأعير موسم 1990-1991 لنادي أدفي فاتي ، ولعب مع هذا الفريق موسما واحدا قدم فيها أداءا جيدا مما دفع إدارة بنفيكا لاستعادته بعد أن لعب مع الفريق في 38 مباراة وسجل فيها ستة أهداف .

مسيرته مع نادي بنفيكا البرتغالي :

عاد روي كوستا إلى نادي بنفيكا عام 1991 ليبدأ معه مسيرته المميزة في عالم المستديرة ،  فحقق مع الفريق لقب الدوري البرتغالي وكأس البرتغال ، وصال وجال في الملاعب الأوربية ،  وأعلن عن نفسه كنجم قادم في سماء الكرة البرتغالية ، كل هذا التألق دفع الأندية الأوربية تطلب وده ، إلى أن نجح نادي فيورنتينا في ضمه عام 1994 بعد أن لعب مواسم رائعة مع بنفيكا خاض خلالها 107 مباريات وسجل 18 هدفا .

مسيرته مع نادي فيورنتينا الإيطالي :

وصل روي كوستا إلى نادي فيورنتينا عام 1994  لتبدأ رحلته الاحترافية الأولى خارج الملاعب البرتغالية ، واستطاع بأدائه الراقي والمميز أن يكسب قلوب جماهير مدينة الجمال فلورنسا ، وحقق مع الفريق لقب كأس إيطاليا ، وعندما هبط النادي إلى أندية الدرجة الثانية رفض كوستا  الرحيل رغم عديد العروض التي قدمت له ،وتعد فترته مع فيورنتينا من أفضل الفترات في حياته الكروية ، واستمرت رحلته مع النادي البنفسجي حتى عام 2001 خاض خلالها 239 مباراة سجل فيها  40 هدفا .

مسيرته مع نادي ميلان الإيطالي :

انتقل روي كوستا  علم 2001إلى نادي ميلان بمبلغ 35 مليون يورو ، وبعد موسم أول لم يقدم فيه المستوى المتوقع منه  ، قام روي كوستا بتعويض الجماهير في المواسم التالية ، وقدم مستويات كبيرة ساهمت في إحراز الميلان لكافة الألقاب المحلية والأوربية ، وأهمهما الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوربا ، واستمرت رحلته مع الروسينيري حتى عام 2006 خاض خلالها 169 مباراة وسجل فيها سبعة أهداف .

عودته لنادي بنفيكا البرتغالي :

عاد روي كوستا إلى نادي بنفيكا عام 2006 ليختتم مسيرته في النادي  الذي انطلق منه ، ولعب مع الفريق موسمين حتى عام 2008 خاض خلالهما 43 مباراة وسجل خمسة أهداف .

مسيرته مع المنتخب البرتغالي :

عرف روي كوستا مسيرة متميزة مع المنتخب البرتغالي ، وكان لاعبا في الجيل الذهبي للبرتغال والذي قدم بطولة رائعة في كأس الأمم الأوربية عام 2000 و2004 ، وتبقى كأس العالم 2002 أسوأ بطولة قدمها هذا الجيل البرتغالي ، وبدأت رحلته مع المنتخب عام 1993 واستمرت حتى عام 2004 خاض خلالها 94 مباراة وسجل فيها 26 هدفا .

أبرز إنجازاته :

الدوري الإيطالي مع ميلان مرة واحدة .

الدوري البرتغالي مع بنفيكا مرة واحدة .

دوري أبطال أوربا مع ميلان مرة واحدة .

كأس إيطاليا ثلاث مرات ( مرتين مع فيورنتينا ومرة مع ميلان )  .

كأس السوبر الأوربي مرة واحدة مع ميلان .

كأس السوبر الإيطالي

مرتين ( الأولى مع فيورنتينا والثانية مع ميلان ) .

في نجومي المزيد من سير مشاهير كرة القدم، نقترح عليك مطالعة قصة حياة زلاتان ابراهيموفتش اللاعب الذي أذهل العالم بتسديداته.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *