رياضيون

روبيرت إنكه – قصة حياة الحارس الألماني الذي فضّل الانتحار على تمثيل ألمانيا بكأس العالم

روبيرت إنكه
روبيرت إنكه

ولد الحارس الألماني الراحل روبيرت إنكه في مدينة جينا في ألمانيا بتاريخ 24 أغسطس 1977، وقد مثّل خلال مسيرته العديد من الأندية الاوروبية ومنها برشلونة، كما أنه مثّل منتخب بلاده بعدة مباريات قبل أن تنتهي حياته بشكل صادم بإقدامه على الانتحار.

مسيرة روبيرت إنكه الكروية:

بعد أن بدأت مسيرته في مسقط رأسه انتقل بمرحلة الناشئين لنادي “كارل زيسس جينا”، واستمر رفقته بمرحلة الشباب حتى قام النادي بترقيته عام 1995 الى صفوف الفريق الأول بالنادي الذي شارك رفقته في أربع مباريات خلال موسم وحيد قضاه مع الفريق بالدرجة الالمانية الثانية.

روبيرت إنكه

روبيرت إنكه

انتقل الحارس الشاب في عام 1996 الى نادي بروسيا مونشنغلادباخ الذي يلعب في الدرجة الالمانية الاولى “البوندسليجا”، فكان الحارس الاحتياطي في أول موسمين له مع الفريق ولم يشارك بأي مباراة، لكنه أصبح الحارس الأساسي في الموسم الثالث والاخير الذي قضاه مع النادي مشاركاً في 36 مباراة بجميع المسابقات.

رحل الحارس الألماني في عام 1999 باتجاه الدوري البرتغالي من بوابة نادي بنفيكا، فكان الحارس الاول للفريق في المواسم الثلاثة التي قضاها في العاصمة البرتغالية، مشاركاً في 93 مباراة بجميع المسابقات.

بعد تألقه رفقة بنفيكا قام نادي برشلونة الإسباني بشراء عقده في عام 2002، لكنه قضى معظم مباريات الموسم الوحيد الذي قضاه في النادي الكاتلوني على مقاعد الاحتياط، ولم يشارك سوى في أربع مباريات، وهذا ما دفعه الى الانتقال في عام 2003 الى نادي فينربخشة التركي على سبيل الإعارة ولكنه لم يلعب سوى مباراة واحدة، قبل أن يعود بنفس العام الى إسبانيا بعد إعارته من برشلونة لنادي تنريفي الذي شارك رفقته في تسع مباريات.

عاد روبيرت إنكه الى ألمانيا في عام 2004 من بوابة نادي هانوفر 96، وعاد الى التألق خلال أعوامه الست التي قضاها مع الفريق الذي أصبح قائده مشاركاً في 180 مباراة بجميع المسابقات.

مسيرة روبيرت إنكه الدولية ومأساة انتحاره:

استدعي الحارس الراحل لأول مرة الى صفوف منتخب المانيا في عام 2007، لكنه بقي معظم الوقت على دكة البدلاء ولم يشارك خلال مسيرته الدولية إلا في ثمان مباريات، وبعد أن اعتزل يانز ليمان حارس المانشافت قبل كأس العالم 2010 اتجهت الأنظار الى ثلاثة حراس هم الشاب مانويل نوير والحارس رينيه أدلر والحارس المخضرم حينها روبيرت إنكه، والذي كان المرشح الأبرز لحراسة مرمى الماكينات الألمانية في المونديال الذي سيجري بجنوب إفريقيا، لكن الصدمة كانت بقيام إنكه (المصاب بالاكتئاب الحاد منذ عام 2004 والذي ازداد بوفاة ابنته عام 2006) بالانتحار ورمي نفسه أمام احد القطارات بتاريخ 10 نوفمبر 2009 قبل بداية المونديال الإفريقي بسبعة اشهر، وبذلك يكون روبيرت إنكه قد فضّل الانتحار والموت على حراسة مرمى منتخب ألمانيا في محفل كبير هو كأس العالم.

إقرأ أيضاً: جارنشيا – قصة حياة ساحر كرة القدم البرازيلي الراحل أفضل مراوغ كروي في التاريخ

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

أكتب تعليقك ورأيك