رياضيون

راي كليمنس – قصة حياة أسطورة ليفربول العظيم

راي كليمنس
راي كليمنس

راي كليمنس هو رمز من رموز كرة القدم وأسطورة ليفربول العظيم .

راي كليمنس

راي كليمنس

قصة حياة راي كليمنس

إنّهُ اللاعب السابق لفريقي ليفربول وتوتتنهام الإنجليزيين ، والحارس الأسطوري السّابق لمنتخب انكلترا ، وُلد راي كليمنس سنة ١٩٤٨ وهو بريطاني الأصل. يُعّد كليمنس واحداً من ألمع رموز كرّة القدم في إنجلترا والعالم بأجمعه . بلغت مسيرة علاقته باللعبة على مدى ٢٧ عاماً ، سواء كدوره كلاعب وحارس مرمى ، أو كمدير فني بعد اعتزاله.

كما أنّ ستيفن نجل كليمنس كان لاعب خط وسط لبعض الأندية الانكليزية ، واعتزل عام ٢٠١٠ ويقوم بالفترة الحالية بعمله ضمن الطاقم التدريبي لفريق نيوكاسل يونايتد .

كانت بداية مسيرتهُ اللامعة مع فريق سكونثورب يونايتد الإنكليزي ، الذي أدّى لهُ موسمين من اللعب بين عامي ١٩٦٥ و ١٩٦٧ . ثمّ انتقل إلى ليفربول ، أحد أساطير الكرّة الإنكليزية ، خلال عقد صفقة تراوحت قيمتها حينها ١٨ ألف استرليني .

لعب كليمنس على مدار ١٤ موسماً مع ليفربول ، ترك أثناءها أثراً كبيراً لتمجيد اسم الفريق وإطلاق لقبه ب ” ليفربول العظيم ” . حيث شاركَ معه ٦٦٥ مباراة ، وحصد ١٨ لقباً على الصعيد المحلي والعالمي ، منها ثلاثة في كأس أوروبا وهو ( دوري أبطال أوروبا حاليا ) وخمسة في الدوري الإنكليزي ، ولقبين اثنين تابعين لكأس الاتحاد الأوروبي ( الدوري الأوروبي حاليا ) .

انتقلَ في عام ١٩٨١ إلى توتتنهام مقابل أجر بلغ حينها ٣٠٦ ألف جنيه استرليني ، وشارك مع الفريق في ٣٣٧ مباراة ، وحصد ثلاثة ألقاب .

أمّا على المستوى الدولي فإنّه خاضَ ٦١ مباراة مع منتخب انكلترا تراوحت المدة بين عامي ١٩٧٢ و ١٩٨٣ . ونالَ إشارة قيادة ” الأسود الثلاثة ” كأول حارس مرمى يحملها.

يُطلق على كليمنس بأنّهُ صاحب الرقم الصعب لأنه يعتبر واحداً من المجموعة القلّة في تاريخ كرة القدم الذين خاضوا أكثر من ألف مباراة رسمية ، وهم حتى الآن لا يصل عددهم ثلاثين لاعباً على مر التاريخ . إذ إنه شارك في ١١١٧ مباراة مع الأندية والمنتخب، ليسيطر على المركز السابع بين عدد أكثر اللاعبين مشاركة في المباريات على مر التاريخ.

صرّح كليمنس عام ٢٠٠٥ عن إصابته بمرض سرطان البروستاتا ، ثمّ توفي بعد ذلك بعد صراع دامَ مع المرض ١٥ عاماً عن عمر يناهز ٧٢ عاماً .

إقرأ أيضاً: ألكسندر إيساك – قصة حياة المهاجم السويدي المتألق في الملاعب الإسبانية

إتبعنا على مواقع التواصل الآن

التعليق 1

أكتب تعليقك ورأيك