Press "Enter" to skip to content

راندي أورتن – قصة حياة راندي أورتن أفعى المصارعة الحرة

ولد المصارع راندي أورتن في 1 / 4 / 1980 م في مدينة نوكسفيل بولاية تينيسي الأمريكية واسمه الحقيقي هو راندل كايث أورتن. إنه الإبن الأكبر لوالديه بوب وإيلين ولديه أخ أصغر منه يدعى نيت وأخت أصغر أيضاً تسمى ريبيكا.

راندي أورتن – قصة حياة راندي أورتن أفعى المصارعة الحرة

لم يكن الشاب دخيلاً على عالم المصارعة الحرة، فهو ينتمي إلى أسرة مخضرمة في ميدان هذه الرياضة.

جده بوب أورتن أحد أشهر المصارعين في الستينيات وقد كوّن فريقاً ثنائياً مع إيدي جراهام ليحقق شهرة واسعة، كذلك والده بوب أورتن الإبن الذي احترف المصارعة منذ العام 1972 م.

عمه أيضاً عمل في نفس المهنة إلى جانب امتهانه العمل الموسيقي.

لهذا يلقّب راندي باسم أورتن الجيل الثالث، ويعتبر وريث العائلة في مجال المصارعة الحرة.

عشق الشاب هذه اللعبة منذ نعومة أظفاره وكان بشارك في أي تدريبات وفعاليات تحتويها في مختلف النشاطات الكشفية والمدرسية. إنضم راندي أورتن إلى مدرسة هازيلوود الثانوية المركزية وتابع تدريباته في المصارعة الحرة كمصارع هاوٍ حيث أثار إعجاب مدربيه الذين تنبأوا بأنه سيكون لاعباً ناجحاً، إلا أنه فضّل الدراسة على الاحتراف ثم بعدما تخرج سنة 1998 م قام بالالتحاق بالجيش.

إلتحق أورتن بفرقة المشاة داخل البحرية الأمريكية كجندي في الجيش الأمريكي، إلا أن لياقته البدنية وقوة بنيته لم تشفع له بسبب تصرفاته العصبية الطائشة والتي دفعت قادته في الجيش إلى تقييم أدائه بالسيء!

كانت القشة التي قسمت ظهر البعير هي قيامه بالتغيب مرتين متتاليتين بدون مبرر وبدون إخطار قادته، إلى جانب عصيانه للأوارم العسكرية أكثر من مرة. أعتبرت تلك التصرفات خرقاً للقوانين العسكرية والقواعد الصارمة المعمول بها هناك.

بموجب القانون الموحّد للقضاء العسكري الأمريكي قُدم راندي أورتن للمحاكمة العسكرية، وهناك تمت إدانته وحكم عليه بالسجن لمدة 38 يوماً كما تم طرده نهائياً من قوات البحرية الأمريكية إلى جانب حرمانه من كل الامتيازات.

بعد إنهاء عقوبة السجن رجع راندي أورتن إلى موطنه وهو يجرّ أذيال الخيبة، في تلك اللحظة لم يكن أمامه سوى العودة إلى حلمه القديم بأن يغدو مصارعاً على الحلبة.

وبدون تأخير التحق برابطة MIMWA – SICW الخاصة بالمصارعة الحرة والتي تخضع لنادي لويس للمصارعة الذي يديره سام ميكانيك، وبدأ بالخضوع لتدريبات جادة ومكثفة تحت إشراف والده المصارع بوب أورتن الإبن استمرت عامي 2000 و 2001 م.

عام 2001 كانت اللحظة الفاصلة التي أدخلته عالم الاحتراف، فقد تعاقد راندي أورتن مع اتحاد المصارعة العالمي WWE ، وبعد فوزه في اختبارات الدخول أُرسل إلى معسكرات التدريب التابعة للاتحاد والتي كانت تجري في ولاية كنتاكي الأمريكية.

بعد ذلك سُمح له بالمشاركة بشكل طفيف في بعض المواجهات على الحلبة، فتحدّى عدداً من الأسماء الكبرى في المصارعة الحرة مثل فلاش فلاناجان وريكو كونستانتينو وجون سينا.

ومع أنه لم ينتصر على جون سينا، إلا أنه قدم أداءً جيداً لفت إليه الأنظار ودفع المسؤولين عنه داخل الاتحاد إلى منحه المزيد من الثقة !

وتدريجياً بدأ نجمه يلمع، ومع نهاية العام أصبح راندي أورتن واحداً من نجوم الصف الأول في اتحاد المصارعة العالمي WWE وبدأت مشاركاته في عروض المصارعة الحرة تنتظم وتزداد.

راندي أورتن
راندي أورتن

إشتهر راندي أورتن باعتماده على المهارة الحركية أكثر من القوة العضلية وهو ما ضاعف عدد معجبيه وزاد من شعبيته، وصنع منه نجماً في WWE .

إذ واجه الرجل مجموعة من عمالقة المصارعة الحرة الذين يتفوقون عليه في الوزن والقوة العضلية ونذكر منهم على سبيل المثال كل من: شون مايكل ومارك هنري وبروك ليسنر وترابل إتش وأندرتيكر وغيرهم.

مهارات الرجل في التحايل على خصومه وخداعهم داخل الحلبة مكنته من هزيمة عدد كبير منهم ودفعت الجمهور والصحافة لمنحه لقب الأفعى.

وهذه الأفعى راندي أورتن تمكنت خلال مسيرتها الرياضية القصيرة في لعبة المصارعة الحرة من تحقيق الكثير من الألقاب والبطولات. فقد فاز الرجل ببطولة العالم للوزن الثقيل 4 مرات، وضعف هذا الرقم أي 8 مرات في بطولة WWE، كما فاز ببطولة رويل رامبل عام 2009 ، وجائزة سلامي مرة واحدة، وجائزة موني إن ذي بانك الحمراء سنة 2013 . والأهم من هذا كله أن راندي أورتن يعتبر أصغر مصارع يفوز بلقب بطولة العالم حيث أحرز اللقب وهو في الرابعة والعشرين من عمره فقط !

في عز النجاحات المهنية ضمن عالم المصارعة الحرة مطلع 2005 م أعلن راندي أورتن عن خطبته على صديقته سامانثا سبينو ثم تزوجها بعد عامين فقط وأنجب منها طفلته الأولى آلانا ماري والتي كان مولعاً بها لدرجة أنه وشم اسمها على ذراعه الأيسر.

لكن لم تستمر حياته الزوجية مستقرة، فنشبت خلافات حادة بينه وبين زوجته أدت إلى وقوع الطلاق سنة 2013 م.

إلا أن الرجل لم يبقى وحيداً لفترة طويلة فقد تزوج من جديد وبعد عامين فقط من كيمبرلي كيسلر والتي رزق منها بابنه الثاني.

شهرة راندي أورتن ونجاحه، إلى جانب وسامته وعضلاته المفتولة دفعت العديد من المنتجين السينمائيين لتقديم عروض التمثيل إليه لكن كل تلك العروض لم تبصر النور حتى مطلع عام 2011 حين قدّم أورتن أول تجاربه السينمائية والتي لاقت نجاحاً جماهيرياً دفعه لتكرار الأمر أكثر من مرة حتى أصبح في أرشيفه ثلاثة أفلام هي على التوالي:

  • ذاتس وات آيام (That’s What I am) عام 2011
  • تويلف راوندز تو (12 – Rounds 2) عام 2013
  • ذي كونديمنيد (The Condemned 2) عام 2015

كانت هذه رحلتنا مع محبوب الجماهير ومارد المصارعة الحرة راندي أورتن، إذا كنت من عشاق الرياضة يمكنك مطالعة المزيد من قصص حياة الرياضيين على نجومي وعلى سبيل المثال نقترح عليك قراءة قصة حياة ليونيل ميسي .

إذا كنت من محبي راندي أورتن لا تنس مشاركة قصة حياته على فيسبوك وتويتر 🙂

Save

Save

Save

Save

2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *