دييغو سيميوني
رياضيون

دييغو سيميوني – قصة حياة اللاعب الأرجنتيني السابق ومدرب أتلتيكو مدريد المتميز

ولد دييغو سيميوني في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس بتاريخ 28 أبريل 1970 ، وقد كان سيميوني من أهم لاعبي المحور في العالم ، وقد تألق لسنوات طويلة في العديد من الدوريات العالمية ومع منتخب بلاده الأرجنتين ، وقد توجه بعد اعتزاله الى مجال التدريب ليلمع اسمه كأحد أهم المدربين على مستوى العالم .

مسيرة دييغو سيميوني الاحترافية :

بدأت المسيرة الاحترافية لنجم خط الوسط في عام 1987 من نادي فيليز سارسفيلد الأرجنتيني ، الذي استمر في صفوفه حتى عام 1990 مشاركاً في 76 مباراة أحرز خلالهم 14 هدف ، ليرحل بعد ذلك الى القارة الأوروبية من بوابة نادي بيزا الإيطالي الذي شارك ضمن صفوفه خلال موسمين في 57 مباراة بجميع المسابقات سجل خلالهم 6 أهداف .

دييغو سيميوني
دييغو سيميوني

بعد تألق اللاعب الأرجنتيني الشاب مع ناديه الإيطالي ، سارع نادي إشبيلية الإسباني للتوقيع معه في عام 1992 ، ليكون لاعب خط الوسط الأساسي للنادي الأندلسي خلال الموسمين الذين قضاهما مع الفريق ، مشاركاً في 64 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 12 هدف ، ثمّ اتجه الى العاصمة الإسبانية من بوابة فريقها الثاني أتلتيكو مدريد ، الذي لعب ضمن صفوفه بين عامي 1994 – 1997 مشاركاً في 126 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 27 هدف ، ومحققاً لقبي الدوري الإسباني وكأس إسبانيا .

عاد دييغو سيميوني الى إيطاليا في عام 1997 عندما انتقل الى نادي انتر ميلان الإيطالي الذي قضى موسمين في صفوفه مشاركاً في 84 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 14 هدف وفاز رفقتهم بالدوري الأوروبي ، لينتقل بعد ذلك في عام 1999 الى العاصمة الإيطالية روما من بوابة نادي لاتسيو الذي كان يعيش فترته الذهبية على الصعيدين المحلي والأوروبي ، فحقق رفقة نسور العاصمة الدوري والكأس المحليين بالإضافة للسوبر الأوروبي ، مشاركاً في 135 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 18 هدف .

بعد ست مواسم قضاها النجم الأرجنتيني في إيطاليا عاد في عام 2003 الى نادي أتلتيكو مدريد الاسباني ، الذي شارك رفقته في 47 مباراة احرز خلالهم 3 أهداف ، ثمّ اختتم مسيرته الكروية في بلده الأرجنتين مع نادي الراسينغ الذي لعب له 37 مباراة أحرز خلالهم 3 أهداف .

أما على الصعيد الدولي فقد امتدت دييغو سيميوني بين عامي 1988 – 2002 حيث شارك مع التانغو الأرجنتيني في 106 مباريات دولية أحرز خلالهم 11 هدف .

بدأت المسيرة التدريبية لنجمنا في هذا المقال مع نادي راسينغ الأرجنتيني الذي كان مدرباً ولاعباً للفريق في الوقت نفسه ، ودرب بعد ذلك أندية استوديانتيس وريفر بليت وسان لورينزو الأرجنتينيين ، ثمّ درب نادي كاتانيا الإيطالي عام 2010 وعاد لتدريب نادي راسينغ الارجنتيني في العام نفسه ، لينتقل عام 2011 لتدريب نادي أتلتيكو مدريد ، فأعاد الروخي بلانكوس الى مصاف أندية النخبة في إسبانيا والعالم ، وتوج مع الفريق الذي ما زال على رأس جهازه الفني حتى الان في ثلاث بطولات محلية هي الدوري والكأس وكأس السوبر ، كما فاز النادي تحت قيادته بالدوري الأوروبي في مناسبتين وبكأس السوبر الأوروبي مرتين ، لكن عقدة سيميوني بقيت في تحقيق دوري أبطال أوروبا الذي وصل الى مباراته النهائية مرتين خسرهما امام نفس الفريق وهو غريمه وابن مدينته ريال مدريد ، وقد ساهمت إنجازات دييغو سيميوني على صعيد التدريب في تتويجه بلقب أفضل مدرب في العالم عام 2016 .

إقرأ أيضاً : أدريان رابيو – قصة حياة النجم الفرنسي الذي أطاحت به المشاكل مع ناديه

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *