جوزيه مورينيو
رياضيون

جوزيه مورينيو – قصة حياة المدرب البرتغالي الملقب ” سبيشل ون “

ولد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو واسمه الكامل جوزيه ماريو دوس سانتوس مورينيو فيليكس في مدينة سيتوبال بتاريخ 26 يناير 1963 ، وقد كان مورينيو بين عامي 1980 وحتى 1987 لاعب خط وسط محترف مع بعض الأندية البرتغالية ، لكنه لم ينل أي شهرة كلاعب ، بينما كانت شهرته الأكبر بعد أن أصبح من أهم المدربين على مستوى العالم في العقدين الأخيرين ، وقد دخل المدرب الملقب ” سبيشل ون ” الى موسوعة غينيس للأرقام القياسية ، بعدم خسارة الفرق التي يدربها في الدوري عندما تلعب على أرضها ، وكان ذلك منذ عام 2002 عندما كان يدرب بورتو وحتى 2 أبريل 2011 عندما خسر نادي ريال مدريد مع نادي سبورتينغ خيخون 1 – 0 على أرضية ملعب سنتياغو بيرنابيو .

كما اشتهر مورينيو بطريقة احتفالاته المبالغ بها أحياناً والتي يحاول فيها اثارة الخصوم وجماهيرهم ، بالإضافة الى طريقته الساخرة أثناء تعامله مع الاعلام ، دون أن ننسى تصريحاته النارية وحروبه الكبيرة مع الكثير من المدربين الذين يوجه لهم كلام قاسي .

جوزيه مورينيو
جوزيه مورينيو

مسيرة جوزيه مورينيو التدريبية :

عمل مورينيو بداية كمساعد مدرب في نادي بورتو البرتغالي بين عامي 1994 وحتى 1996 ، لينتقل للعمل كمساعد مدرب للمدرب الهولندي لويس فان خال الذي كان يدرب نادي برشلونة الاسباني ، وتعتبر هذه الفترة من أهم المراحل التي اكتسب منها مورينيو خبرة تدريبية كبيرة .

عمل مورينيو في عام 2000 كمساعد مدرب لنادي بنفيكا البرتغالي ، ثمّ انتقل في نفس العام وأكمل الموسم كمدرب أساسي للفريق لأول مرة في تاريخه .

انتقل مورينيو في عام 2001 لتدريب فريق يو دي ليريا الذي دربه موسم وحيد ، انتقل بعده في عام 2002 لتدريب نادي بورتو البرتغالي ، لتبدأ منذ ذلك الحين مسيرة مورينيو نحو العالمية ، فقد تمكن المدرب الشاب خلال مدة موسمين فقط مع النادي من تحقيق بطولتي دوري عامي 2003 – 2004 ، وكأس البرتغال عام 2003 والسوبر البرتغالي عام 2003 ، بالإضافة لكأس الاتحاد الأوروبي عام 2003 ، لكن يبقى أهم ما حققه مع النادي هو الفوز بأهم مسابقة أندية على مستوى العالم ” دوري أبطال أوروبا ” عام 2004 في مفاجأة أذهلت جميع من يتابع الكرة العالمية .

بعد ما شاهده مالك نادي تشيلسي ابراموفيتش من امكانيات المدرب البرتغالي ، سارع للتوقيع معه في عام 2004 لقاء أجر قياسي لمدرب في الدوري الانجليزي حينها ، وبالفعل فقد تمكن مورينيو الذي درب الفريق بين عامي 2004 – 2007 ، من تحقيق لقب الدوري الانجليزي في أول موسمين له مع الفريق ، كما حقق كأس انجلترا في عام 2006 وكأس السوبر الانجليزي عام 2005 بالإضافة لكأس الكارلينج كاب عامي 2005 و 2007 .

كان لرغبة نادي انتر ميلان وسعيه للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا بعد غياب دام من ستينات القرن الماضي ، دور أساسي في تعاقد الفريق مع المدرب البرتغالي ، وبالفعل فقد وصل مورينيو في عام 2008 الى مدينة ميلانو الايطالية ليستلم تدريب الفريق الأزرق والأسود ، وقد كان مورينيو عند حسن الظن به فقاد الفريق للفوز بالدوري موسمين متتاليين 2009 و2010 والسوبر الايطالي عام 2008 وكأس ايطاليا عام 2010 ، بالإضافة لتحقيقه البطولة التي جاء من أجلها وهي دوري أبطال أوروبا عام 2010 .

انتقل مورينيو في عام 2010 لتدريب نادي ريال مدريد الاسباني ، الذي كان يسعى للحد من سيطرة الجيل الذهبي لغريمه التقليدي برشلونة على البطولات في الفترة الأخيرة ، وقد استمر مورينيو رفقة الفريق 3 مواسم ، فعاد بالفريق لتحقيق نتائج ايجابية في دوري أبطال أوروبا الذي وصل تحت اشرافه 3 مرات للدور نصف النهائي ، كما أنه فاز بكأس اسبانيا عام 2011 ، وكأس السوبر الاسباني عام 2012 ، بالإضافة الى الدوري الاسباني عام 2011 ، عندما جمع الفريق في ذلك الموسم 100 نقطة ، ليكون أول فريق يتمكن من جمع كل هذا العدد من النقاط في الدوري خلال موسم واحد ( انجاز كرره نادي برشلونة بعد ذلك ) ، وقد كان فشل الفريق بتحقيق أي لقب في الموسم الثالث للفريق مع مورينيو سبباً في التخلي عنه .

عاد مورينيو عام 2013 لتدريب فريق تشيلسي اللندني ، وبالفعل فقد فاز في عام 2015 بلقبي الدوري الانجليزي وكاس الكارلينج كاب ، ولكن سوء النتائج التي لحقت بالفريق موسم 2015 – 2016 ، حيث خسر 9 مباريات من أصل 16 ، دفعت ادارة النادي لإقالته بتاريخ 17 ديسمبر 2015 .

طالما صرح جوزيه مورينيو بأن حلمه هو تدريب نادي مانشستر يونايتد ، وبالفعل فإن هذا الحلم قد تحقق في 27 مايو 2016 ، عندما تولى مورينيو تدريب الشياطين الحمر ، وما زال المدرب رفقة ناديه حتى الآن على الرغم من عدم تحقيقه للألقاب الكبيرة ، كما كان يأمل منه القائمين والمشجعين للنادي ، فاقتصرت ألقابه مع النادي على كأس الدرع الخيرية عام 2016 وكأس الرابطة الانجليزية عام 2017 والدوري الأوروبي عام 2017 .

أهم انجازات جوزيه مورينيو الفردية :

أفضل مدرب في العالم عام 2010 .

أفضل مدرب في العالم من الاتحاد الدولي للتاريخ والاحصاءات أعوام 2004 – 2005 – 2010 – 2012 .

أفضل مدرب في انجلترا أعوام 2005 – 2006 – 2015 .

مدرب الموسم في ايطاليا عامي 2009 – 2010 .

أفضل مدرب في أوروبا عامي 2003 – 2004 .

أعظم 10 مدربين خلال عصر الاتحاد الأوروبي .

أعظم ثالث مدرب بالتاريخ حسب مجلة وورد سوكر عام 2013 .

مدرب القرن في البرتغال عام 2015 .

إقرأ أيضاً : إيريك كانتونا – قصة حياة لاعب القرن العشرين لنادي مانشستر يونايتد والملقب إيريك الملك

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *