رياضيون

توماس توخيل – قصة حياة المدرب الألماني صاحب الإنجازات الكبيرة

توماس توخيل
توماس توخيل

ولد المدرب الألماني توماس توخيل في مدينة كرومباخ الألمانية بتاريخ 29 أغسطس 1973م، وعلى الرغم من أن مسيرته كلاعب كرة قدم كانت عادية ولم يكن لاعب مشهور، إلا أنه أثبت نفسه كمدرب وبات من اهم وأشهر المدربين في العالم، حتى أنه أول مدرب يقود فريقين مختلفين الى نهائي دوري أبطال أوروبا في عامين متتاليين.

مسيرة توماس توخيل الكروية:

بدأت مسيرته الاحترافية كمدافع في نادي شتوتغارت كيكرز في عام 1992م، واستمر رفقة النادي حتى عام 1994م مشاركاً في ثمان مباريات لم يحرز خلالهم أي هدف، ثمّ انتقل في عام 1994م الى نادي أولم 1846 الذي استمر رفقته حتى عام 1998م، وقد شارك خلال هذه المدة في 69 مباراة أحرز خلالهم ثلاثة أهداف.

مسيرة توماس توخيل التدريبية:

توماس توخيل

توماس توخيل

بدأت مسيرته التدريبية عام 2007م من الفريق الرديف لنادي أوغسبورغ واستمر في تدريبه لمدة موسم واحد، وفي عام 2009 انتقل لتدريب فريق ماينس 05 ليخلف المدرب يورغن كلوب المنتقل لتدريب بروسيا دورتموند، واستمر في مهمته حتى عام 2014م، وعلى الرغم من الامكانيات المادية المحدودة للنادي استطاع توخيل أن يبقي النادي بالدرجة الأولى وحقق نتائج جيدة جداً.

انتقل المدرب الشاب في عام 2014 لتدريب نادي بروسيا دورتموند، ليخلف المدرب يورغن كلوب من جديد، وقد استطاع أن يحقق نتائج كبيرة، حتى أعاد النادي الى منصات التتويج بعد خمس سنوات عجاف، وذلك بقيادته الفريق الأصفر والأسود للتويج بكأس ألمانيا عام 2017م.

على الرغم من النتائج الإيجابية، إلا أن النادي أقال توخيل بتاريخ 30 مايو 2017م، بسبب خلافاته مع إدارة النادي، وبالخصوص انتقاده لرئيس النادي.

بعد عام من إقالته عاد توماس توخيل للتدريب من جديد، عندما تولى مهمة تدريب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بداية من شهر مايو 2018م، وقد واصل الفريق الباريسي تحت قيادته سيطرته على معظم البطولات المحلية، كما أنه قاده في عام 2020م للوصول الى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لأول مرة بتاريخ النادي، وقد خسر سان جيرمان المباراة أمام بايرن ميونخ الألماني بنتيجة 1 – 0.

تمّ تتويج النادي تحت قيادة توخيل بالدوري الفرنسي لموسمين، وبكأس الأبطال الفرنسي مرتين، وبكأس فرنسا مرة واحدة، وكأس الرابطة الفرنسية مرة واحدة، ولكن بالرغم من ذلك أقيل من قيادة الفريق بسبب علاقته الغير ودية مع الإدارة.

قام نادي تشيلسي الإنجليزي بتاريخ 26 يناير 2021 بتعيين توخيل كمدرب للفريق خلفاً لمدربه السابق فرانك لامبارد الذي تراجعت نتائج النادي تحت إدارته، وخلال فترة قصير استطاع المدرب الألماني من تغيير احوال النادي، الذي تحسنت نتائجه بشكل هائل في الدوري وعاد الى المراكز المؤهلة الى دوري الأبطال، كما أنه قاده للوصول الى نهائي كأس إنجلترا، والى نهائي دوري أبطال أوروبا في عام 2021 حيث سيواجه النادي الإنجليزي الآخر مانشستر سيتي، وبذلك بات توماس توخيل أول مدرب في التاريخ يقود ناديين مختلفين الى نهائي دوري أبطال أوروبا في عامين متتاليين.

إقرأ أيضاً: فرانك ريكارد – قصة حياة المدرب الذي كان أفضل لاعبي الارتكاز في العالم

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

أكتب تعليقك ورأيك