جيوفاني تراباتوني
رياضيون

تراباتوني – قصة حياة جيوفاني تراباتوني واحد من أفضل اللاعبين والمدربين في العالم

تراباتوني – قصة حياة جيوفاني تراباتوني واحد من أفضل اللاعبين والمدربين في العالم

جيوفاني تراباتوني لاعب كرة قدم ومدرب إيطالي ، شغل مركز وسط الميدان يعد من أفضل اللاعبين والمدربين في العالم .

ولد في السابع عشر من آذار ( مارس ) عام 1939 في مدينة كوزانو ميلانينو الواقعة في مقاطعة ميلانو في الشمال الإيطالي .

أحب كرة القدم منذ الصغر ، وانضم لنادي ميلان وعاش فيه الفترة الأطول في حياته .

تألق كلاعب في وسط الملعب ، وكان يقود خط الوسط بمهارة  .

بعد أن اعتزل اللعب اتجه نحو عالم التدريب وغدا واحدا من أفضل المدربين في التاريخ ، وذلك لتمتعه بفكر كروي رائع .

مسيرته الكروية :

جيوفاني تراباتوني
جيوفاني تراباتوني

مسيرته مع نادي ميلان الإيطالي :

انضم تراباتوني إلى نادي ميلان منذ الصغر ، وتدرج في صفوف الفريق إلى أن وصل للفريق الأول عام 1959 ، ولتبدأ رحلته الاحترافية في عالم المستديرة ،  فكان لاعبا بارزا في وسط الملعب وقاد الميلان إلى تحقيق جميع الألقاب ، فحقق دوري أبطال أوربا  ،والدوري الإيطالي ، وكأس إيطاليا ، والعديد من الألقاب الأخرى على الصعيدين المحلي والعالمي ، ورغم العروض الكثيرة التي انهالت عليه إلا أنه أصر على البقاء مع الميلان  ، واستمرت رحلته مع النادي اللومباردي حتى عام 1971 خاض خلالها 274 مباراة وسجل فيها ثلاثة أهداف .

مسيرته مع نادي فاريسي الإيطالي :

بعد مسيرته الرائعة مع ميلان قرر تراباتوني الانتقال إلى نادي فاريسي عام 1971 ولعب مع الفريق حتى عام 1972 خاض خلالها عشر مباريات ولم يسجل خلالها أي هدف ، لتطوى قصة تراباتوني اللاعب ، وتفتح رواية ترتاباتوني المدرب .

مسيرته مع المنتخب الإيطالي :

لم تكن مسيرة تراباتوني مع المنتخب الإيطالي جيدة ، ولم لتدم لفترة طويلة ، ولعب ﻹيطاليا في الفترة ما بين 1960-1964 وخاض خلالها 17 مباراة سجل خلالها هدفا يتيما .

مسيرته التدريبية :

بعد أن اعتزل كرة القدم اتجه تراباتوني نحو عالم التدريب ، فدرب شباب الميلان قبل أن يستلم تدريب الفريق الأول لميلان ودربه لموسم واحد قبل أن تتم إقالته ، ليخطفه نادي جوفنتوس عام 1976 وليبقى مدربا للفريق حتى عام 1986  ، وخلال أعوامه العشرة حقق مع اليوفي أربعة عشر لقبا على الصعيد المحلي والقاري والعالمي ، فحقق الدوري الإيطالي ،ودوري أبطال أوربا، وكأس الاتحاد الأوربي ، وكأس إيطاليا وكأس الإنتركونتينتال وغيرها من الألقاب ، وبعد هذه الرحلة الناجحة انتقل لتدريب إنتر ميلان وحقق معه لقب الدوري ، ليعود بعدها نحو جوفنتوس ويخوض ثلاثة مواسم ، ليرحل بعدها ويخوض تجربة غير ناجحة في الدوري الألماني مع نادي بايرن ميونخ ، ليعود بعدها ويدرب كالياري ، ثم يعيد تجربته مع بايرن ميونخ وتكون هذه المرة تجربة ناجحة ،  و بعدها يعود ﻹيطاليا ليدرب فيورنتينا .

وفي عام 2000 يستلم قيادة تدريب المنتخب الإيطالي ويصل به إلى دور الستة عشر في كأس العالم 2002 ليخسر أمام كوريا الجنوبية في مباراة شهدت فضيحة تحكيمية  ، ويتواصل الإخفاق فيخرج من الدور لكأس الأمم الأوربية عام 2004 ،ليرحل بعدها عن المنتخب ويدرب بينفكا البرتغالي ويحقق معه لقب الدوري ، لينتقل بعدها نحو شتوتغارت الألماني ثم سالزبورغ النمساوي ، وليختتم رحلته مع منتخب إيرلندا الجنوبية ، ويقوده إلى ملحق تصفيات كأس العالم 2010 وليخرج بسبب خطأ تحكيمي ، ثم يقود إيرلندا لبطولة كأس الأمم الأوربية عام 2012 ، وفي عام 2013 أعلن اعتزاله التدريب بعد مسيرة رائعة .

أبرز إنجازاته كلاعب :

دوري أبطال أوربا مع ميلان مرتين .

الدوري الإيطالي مع ميلان مرتين .

كأس إيطاليا مع ميلان مرة واحدة .

كأس السوبر الأوربي مع ميلان مرة واحدة .

كأس العالم للأندية مع ميلان مرة واحدة .

أبرز إنجازاته كمدرب :

الدوري الإيطالي سبع مرات ( ستة مع جوفنتوس ، ومرة مع إنتر ميلان ).

دوري أبطال أوربا مع جوفنتوس مرة واحدة .

كأس الاتحاد الأوربي مرتين ( مرة مع جوفنتوس ، ومرة مع إنتر ميلان ) .

كأس السوبر الأوربي مع جوفنتوس مرة واحدة .

كأس العالم للأندية مع جوفنتوس مرة واحدة .

كأس إيطاليا مع إنتر ميلان مرة واحدة .

الدوري الألماني مع بايرن ميونخ مرة واحدة .

الدوري البرتغالي مع بنفيكا مرة واحدة .

الدوري النمساوي مع ريد سالزبورغ مرة واحدة .

في نجومي المزيد من سير مشاهير كرة القدم، نقترح عليك مطالعة قصة حياة رودي فولر لاعب كرة القدم الالماني الملقب بالعمة كاثي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *