ديفيد بيكهام
رياضيون

بيكهام – قصة حياة ديفيد بيكهام اللاعب الوسيم في عالم كرة القدم الانجليزية

بيكهام – قصة حياة ديفيد بيكهام اللاعب الوسيم في عالم كرة القدم الانجليزية

ديفيد روبيرت جوزيف بيكهام لاعب كرة قدم إنكليزي ، شغل مركز خط الوسط ، يعد من أساطير الكرة الإنكليزية والعالمية .

ولد في الثاني من أيار ( مايو ) عام 1975 في مدينة ليتنوسون شرق لندن .

والده كان ميكانيكيا ،  وكان من عشاق نادي مانشستر يونايتد ،وكان حلمه أن يرى ولده لاعب كرة قدم عالمي ، أما أمه فهي ساندرا جورجينا وكانت تعمل كمصففة للشعر .

في ظل هذه العائلة المتواضعة نشأ اللاعب ، وبدأ ممارسة كرة القدم في مدرسة بوبي تشارلتون  ، ثم شارك في رحلة تدريبية في نادي برشلونة، لينضم بعدها إلى مدرسة توتنهام.

تميز بيكهام بحسن قيادته لخط الوسط ، وبأسلوبه المميز في تنفيذ الركلات الحرة .

وسامة بيكهام كانت سببا في شهرته  ، بالإضافة إلى ذلك زواجه من مغنية البوب الشهيرة فيكتوريا أدمز ، مما جعل من هذا الثنائي محط أنظار الصحافة والتي أصبحت تلاحق أخبارهما .

يعد اللاعب من أغنى اللاعبين في العالم بسبب المردود الكبير من الإعلانات .

مسيرته الكروية :

ديفيد بيكهام
ديفيد بيكهام

مسيرته مع نادي مانشستر يونايتد :

بعد أن خاض مرحلة تدريبية في مدرسة توتنهام حقق ديفيد حلم والده بالانضمام إلى نادي مانشستر عام 1992 فلعب في بعض البطولات الودية  وربح بطولة الدوري الرديف ، لكن ظهوره الأول في الدوري الإنكليزي كان في عام1994 ، لتبدأ بعدها مسيرة التألق والنجاح .

عرف مع اليونايتد المجد  وحقق العديد من الألقاب على المستوى المحلي والأوربي ، ويبقى موسم  1998-1999 الأفضل له مع النادي فحقق الفريق الثلاثية التاريخية الدوري والكأس ودوري أبطال أوربا ، ويبقى فوزه بدوري الأبطال مع اليونايتد محفورا في ذاكرته ، فالفريق كان متأخرا حتى الدقيقة 90 قبل أن يتمكن اليونايتد من إحراز هدفين خلال دقيقتين ليتوجوا باللقب الأوربي ، واستمرت رحلته مع اليونايتد حتى عام 2003 خاض خلالها 394 مباراة وسجل 85 هدفا ، لينتقل بعدها نحو نادي ريال مدريد .

مسيرته مع نادي ريال مدريد الإسباني :

بعد مسيرته الناجحة قرر اللاعب خوض تجربة احترافية مع نادي ريال مدريد ،فكان نجما  إلى جانب العديد من النجوم التي ضمها النادي الملكي ككاسياس وزيدان وكارلوس وفيغو والظاهرة رونالدو وراؤول ، واستمر بيكهام في التألق والإبداع وحقق الدوري الإسباني والكأس واستمرت رحلته مع الفريق الملكي حتى عام 2007 خاض خلالها 159 مباراة وسجل 20هدفا .

مسيرته مع نادي لوس أنجلوس غالاكسي :

ثبعد مسيرته الناجحة مع ناديين من كبار الأندية الأوربية قرر اللاعب بعد أن تقدم به السن الابتعاد عن صخب الملاعب الأوربية فتوجه نحو نادي لوس أنجلوس غالاكسي  عام 2007 وقدم مستويات رائعة وقاد الفريق لبطولة الدوري .

وفي عام2009 طلب نادي ميلان استعارة اللاعب ، فعاد اللاعب إلى أوربا من جديد ليخوض موسما مع الميلان لعب خلاله في  33 مباراة وسجل هدفين .

بعد انتهاء فترة إعارته عاد إلى لوس أنجلوس رغم محاولة إدارة الميلان إقناعه لتجديد الإعارة ، واستمر مع فريقه حتى عام 2012  ، ليقرر بعدها الاعتزال بعد أن خاض مع الفريق 124 مباراة وسجل خلالها  20هدفا.

مسيرته مع نادي باريس جيرمان الفرنسي :

بعد أن أعلن اعتزاله اللعب نجحت إدارة باريس سان جيرمان في ثنيه عن قرار ، ليعود ويخوض مع النادي نصف موسم سجل خاض خلاله 14 مباراة، ومع نهاية موسم 2012-2013 أعلن اعتزال كرة القدم بعد مسيرة ناجحة .

مسيرته مع المنتخب الإنكليزي :

عرف بيكهام مع المنتخب مسيرة جيدة بدأت عام 1996 في لقاء ضد مولدوفا ، ومن هنا بدأت قصته مع المنتخب الإنكليزي  فشارك في كأس العالم 1998 و 2002وقاد الفريق إلى الدور الربع النهائي  في كأس العالم 2006 وحرمته الإصابة من المشاركة في كأس العالم 2010، كما شارك في كأس بطولة الأمم الأوربية أعوام 2000-2004-2008 ، واستمرت رحلته مع المنتخب حتى عام 2009 وخاض  خلالها 115 مباراة وسجل 17 هدفا .

أبرز إنجازاته :

دوري أبطال أوربا مع مانشستر يونايتد مرة واحدة .

الدوري الإنكليزي مع مانشستر يونايتد ست مرات .

كأس الاتحاد الإنكليزي مع مانشستر يونايتد مرتين .

الدرع الخيرية مع مانشستر يونايتد أربع مرات .

كأس الإنتركونتينتال  مع مانشستر يونايتد مرة واحدة .

الدوري الإسباني مع ريال مدريد مرة واحدة .

كأس السوبر الإسباني مع ريال مدريد مرة واحدة .

في نجومي المزيد من سيَر مشاهير كرة القدم، نقترح عليك مطالعة قصة حياة إيفان كوردوبا أسطورة الدفاع الكولومبية في كرة القدم .

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *