أندريس إسكوبار
رياضيون

إسكوبار – قصة حياة أندريس إسكوبار اللاعب الذي قتله هدف

إسكوبار – قصة حياة أندريس إسكوبار اللاعب الذي قتله هدف

أندريس إسكوبار سالدارياغا لاعب كرة قدم كولمبي ، شغل مركز قلب الدفاع ، يعد من أفضل المدافعين في تاريخ كولومبيا .

ولد في الثالث عشر من آذار ( مارس ) عام 1967 في مدينة ميديلين الكولمبية .

بدأ مسيرته مع نادي أتلتيكو ناسيونال الكولمبي .

كان مدافعا أنيقا تميز برشاقته الكبيرة ، وأطلق عليه عشاقه لقب ( إل كاباييرو دل فوتبول )وتعني فارس كرة القدم .

قصة قتله بسبب هدف ؟!

عالم كرة القدم عالم واسع ، وعشاق الساحرة المستديرة كثيرون ، والكرة التي هي سبب لفرحة الشعوب لم تكن يوما أداة لسلب اللاعبين أرواحهم ، لكن مع اسكوبار كانت القصة مختلفة فقد أفقده حياته تسجيله لهدف بالخطأ في مرمى منتخب بلاده ، وتعود تفاصيل هذه الحكاية تعود لكأس العالم 1994 عندما تأهلت كولمبيا إلى نهائيات كأس العالم بعد أن حققت نتائج رائعة الأمر الذي جعل بيليه يرشحها لنيل لقب كأس العالم ، وقامت العديد من مكاتب المراهنات في كولمبيا والعالم بالرهان بمبالغ كبيرة على المنتخب الكولمبي ، لكن ما حدث في البطولة كان مخالفا للتوقعات ، فخسرت كولمبيا  في المباراة الأولى أمام رومانيا في مفاجأة مدوية ، لتدخل المباراة الثانية أمام المنتخب الأمريكي صاحب الأرض والجمهور بفرصة الفوز ولا شيء غيره ، لكن كولمبيا خسرت اللقاء بهدف سجله إسكوبار خطأ في مرمى فريقه بعدما ما حاول إبعاد عرضية اللاعب الأمريكي جون هاريكس ، لكنه أخطأ وحولها نحو شباك فريقه ليسبب هذا الهدف خسارة منتخبه وخروجه من كأس العالم من الدور الأول ، الأمر الذي جعل عصابات المخدرات والمراهنة على المنتخب الكولمبي تخسر الأموال  .

لم تكن ردة الجماهير الكولمبية طبيعية على خروج منتخب كولمبيا الذهبي من المونديال خالي الوفاض ، وحمل الجميع إسكوبار مسؤولية الخروج ، لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الأمر فقد وصل التعصب بثلاثة من الجماهير إلى قتله، فبعد أن عاد من أمريكا وتحديدا في اليوم الثاني من تموز ( يوليو ) عام 1994 خرج للتنزه مع أصدقائه في مدينته ميديلين ، وانطلقوا باتجاه ملهى ليلي ، وعند وصولهم إلى هناك قام ثلاثة أشخاص باعتراض طريقه وإطلاق ستة رصاصات عليه فأردته قتيلا ، ليفقد حياته بسبب ذلك الهدف .

وهزت هذه الجريمة النكراء أوساط الكرة الكولمبية والعالمية ، وشيع اسكوبار إلى مثواه الأخير في جنازة مهيبة تقدمها الرئيس الكولمبي .

وتكريما لذكراه قام الاتحاد الكولمبي بحجب  القميص الذي يحمل رقمه (2) تخليدا لذكراه إلى أن قرر كوردوبا إحياء ذكراه وارتدائه من جديد .

مسيرته الكروية :

أندريس إسكوبار
أندريس إسكوبار

مسيرته مع نادي أتلتيكو ناسيونال الكولمبي :

بدأ إسكوبار مسيرته الكروية عام 1986 ، من هذا النادي انطلقت رحلته في عالم الكرة وحقق مع الفريق لقب كأس الليبرتادورس ، كما حقق العديد من الألقاب المحلية كلقب الدوري المحلي ، وتخلل رحلته مع نادي أتلتيكو ناسيونال فترة إعارة لنادي يونغ بيوز السويسري  موسم 1989-1990 ليعود ويكمل مسيرته مع أتلتيكو ناسيونال حتى عام 1994 وخاض مع الفريق 222 مباراة لم يسجل فيها أي هدف .

مسيرته مع المنتخب الكولمبي :

كان إسكوبار لاعبا من جيل كولمبيا الذهبي والذي حقق نتائج رائعة في تصفيات كأس العالم 1994 ، وتحدثنا في حادثة مقتله عن أبرز مسيرته مع المنتخب ، وبالمجمل خاض اسكوبار مع المنتخب الكولمبي  خلال رحلته معه  و التي امتدت من عام( 1988-1994 ) 51 مباراة سجل فيها هدفا يتيما .

أبرز إنجازاته :

كأس الليبرتادوريس مع أتلتيكو ناسيونال مرة واحدة .

الدوري الكولمبي مع أتلتيكو ناسيونال مرة واحدة .

في نجومي المزيد من سير مشاهير كرة القدم، نقترح عليك مطالعة قصة حياة إدغار ديفيدز اللاعب الهولندي صاحب النظارة السوداء

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *