رياضيون

أوناي سيمون – قصة حياة الحارس المتألق رفقة المنتخب الإسباني

أوناي سيمون
أوناي سيمون

ولد اللاعب أوناي سيمون في مدينة فيتوريا-غاستيز التابعة لإقليم الباسك شمال إسبانيا وذلك بتاريخ 11 يونيو 1997م، ويلعب الحارس المتألق حالياً رفقة نادي أتلتيك بلباو الإسباني، بالإضافة الى تمثيله منتخب بلاده إسبانيا.

مسيرة أوناي سيمون الكروية:

كانت انطلاقته مع عالم كرة القدم بانضمامه للفئات العمرية لنادي أوريرا فيتوريا الإسباني، والتي تدرج في صفوفها حتى العام 2011م، وهو العام الذي انضم فيه ابن 14 عام الى الفئات العمرية لنادي أتلتيك بلباو (أهم وأكبر نادي في اقليم الباسك)، وقد تدرج في هذه الفئات حتى عام 2014م.

انطلقت مسيرة اللاعب الاحترافية وهو في السابعة عشر من عمره، عندما قام نادي أتلتيك بلباو بترقيته الى الفرق الاحترافية في النادي، وقد قام النادي بإعارته مباشرة الى نادي باسكونيا الذي يلعب في الدرجة الإسبانية الثالثة، حيث استمر الحارس مع باسكونيا لمدة موسمين شارك خلالهما في 36 مباراة.

أوناي سيمون

أوناي سيمون

عاد سيمون الى ناديه الأم في عام 2016م، ليكون الحارس الأساسي في الفريق الرديف للنادي الباسكي، وقد شارك مع الفريق لمدة موسمين شارك خلالهما في ستين مباراة في مختلف المسابقات.

بعد رحيل “كيبا” الحارس الأساسي للفريق الأول لنادي أتلتيك بلباو الى نادي تشيلسي الإنجليزي، قام النادي الباسكي بترقية أوناي سيمون الى الفريق الاول للنادي، وبعد مشاركته في سبع مباريات في موسمه الأول، بات بداية من عام 2019م الحارس الأول لنادي أتلتيك بلباو الذي ما زال رفقته حتى الآن مشاركاً الى يومنا هذا في 92 مباراة بجميع المسابقات، علماً أنه وصل مع النادي الى المباراة النهائية لكأس إسبانيا في عامي 2020م و2021م، وقد حقق المركز الثاني في كلتا السنتين، لكنه فاز مع ناديه بكأس السوبر الإسباني عام 2021م.

مسيرة أوناي سيمون الدولية:

بعد مشاركته رفقة الفرق العمرية لإسبانيا (تحت 16 عام، تحت 18 عام، تحت 19 عام، تحت 21 عام)، استدعي لأول مرة الى منتخب إسبانيا الأول عام 2020م، بعد تولي المدرب إنريكي قيادة اللاروخا، وقد منحه المدرب ثقته ليكون الحارس الأساسي تاركاً على دكة البدلاء دي خيا الذي كان الحارس الاساسي للمنتخب بالسنوات الأخيرة.

كان أوناي الحارس الاساسي في بطولة اليورو 2020 التي تلعب في عام 2021م، بسبب تداعيات توقف الحياة الكروية في عام 2020م بسبب فيروس كورونا، وبعد أن أخطأ بصورة غريبة في مباراة كرواتيا بالدور ثمن النهائي، وتسبب بهدف مضحك، عاد الفريق وتخطى كرواتيا، ليعود سيمون لتعويض الخطأ في مباراة الربع النهائي عندما قاد إسبانيا للفوز على سويسرا بضربات الجزاء التي تصدى لثلاث ركلات منها، ليتم اختيار سيمون أوناي سيمون أفضل لاعب بالمباراة، ويقود إسبانيا لنصف النهائي عندما خرجت مع إيطاليا بالركلات الترجيحية.

إقرأ ايضاً: خوسيه لويس غايا – قصة حياة الظهير الأيسر المتألق رفقة فالنسيا والمنتخب الإسباني

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

التعليق 1

أكتب تعليقك ورأيك