رياضيون

أليساندرو باستوني – قصة حياة صخرة دفاع إنتر ميلان

أليساندرو باستوني – قصة حياة صخرة دفاع إنتر ميلان
أليساندرو باستوني – قصة حياة صخرة دفاع إنتر ميلان

أليساندرو باستوني مدافع إيطالي شاب تميز بصلابته الدفاعية وبإتقانه اللعب في مركز قلب الدفاع وفي الجهة اليسرى في خطة 3-5-2، وبتمريراته الطولية الرائعة التي تجعل المهاجمين يجدون أنفسهم أمام المرمى.

أليساندرو باستوني – قصة حياة صخرة دفاع إنتر ميلان

أليساندرو باستوني – قصة حياة صخرة دفاع إنتر ميلان

أليساندرو باستوني – قصة حياة صخرة دفاع إنتر ميلان

ولد في الثالث عشر من نيسان (أبريل) عام 1999 في مدينة كاسالماجيوري الواقعة في إقليم لومبارديا، وفي تلك المدينة نشأ.

تأثر بوالده الذي كان مدرباً لفريق ريفارولو مانتوفانو المحلي، إذ كان يذهب معه إلى التمرين بشكلٍ دائمٍ وهو لم يبلغ السابعة من العمر.

مهاراته كانت ظاهرة للجميع، وهذا ما دفع كشافي نادي أتلانتا إلى التعاقد معه وهو في سن السابعة.

إقرأ أيضاً:  نعيم سليتي – قصة حياة نجم المنتخب التونسي المحترف بالدوري السعودي

في أكاديمية أتلانتا تعلم أصول الدفاع وبدأ يتدرب على اللعب في مركز قلب الدفاع والظهير الأيسر لأنّه كان يركل الكرة بقدمه اليسرى.

تدرج في الفئات السنية لنادي أتلانتا الذي يملك الشعبية الأكبر في مدينة بيرغامو الإيطالية حتى وصل لفريق تحت 17 سنة، ومع هذا الفريق خاض ثلاثين مباراة قدم فيها أداءً جيداً ولفت أنظار مدربي المنتخبات الإيطالية للفئات السنية الذين استدعوه لتمثيل المنتخب الإيطالي.

تألق المدافع الشاب دفع نادي إنتر ميلان للتعاقد معه في 31 آب (أغسطس) عام 2017 مقابل مبلغ 31 مليون يورو، وقام النيرازوري بإعارة اللاعب لنادي بارما لمدة عامين لعب خلالهما في 24 مباراة وسجل فيهم هدفاً وحيداً.

إقرأ أيضاً:  هزيمة قاسية يتلقاها برشلونة الإسباني أمام أرسنال الإنكليزي ودياً

وفي العام 2019 عاد إلى نادي الإنتر ليكون أحد ثلاثي الدفاع الأساسي مع المدرب أنطونيو كونتي.

وقدّم مستويات جيدة مع الإنتر في ذلك الموسم وساعد الفريق على احتلال وصافة الدوري، ووصافة الدوري الأوروبي بعد خسارة النهائي أمام إشبيلية.

وكان موسم 2020 -2021 موسم الحصاد الأول لباستوني بعدما نجح مع الإنتر في الفوز بلقب الدوري الإيطالي ليحقق المدافع الشاب أولى ألقابه المحلية.

وفي صيف العام 2021 شارك مع منتخب إيطاليا في بطولة يورو 2020 وظهر في مباراة واحدة كانت في دور المجموعات، وفاز مع الآزوري بلقب اليورو.

وبعد رحيل كونتي عن الإنتر واصل هذا اللاعب تألقه مع المدرب الجديد سيموني إنزاغي، وأصبح عنصراً أساسياً في تشكيلته وتشكيلة المنتخب الإيطالي.

إقرأ أيضاً:  غاريث بيل - قصة حياة القاطرة الويلزية لاعب ريال مدريد

وحتى الآن خاض بقميص الإنتر 127 مباراة سجل فيها 3 أهداف.

أبرز بطولاته:

كأس الأمم الأوربية مع المنتخب الإيطالي مرة واحدة.

الدوري الإيطالي مرة واحدة.

كأس إيطاليا مرتين.

كأس السوبر الإيطالي مرتين.

اقرأ في نجومي أيضاً: خافيير زانيتي – قصة حياة خافيير زانيتي أحد أفضل اللاعبين في القرن العشرين

أكتب تعليقك ورأيك