رياضيون

ألكساندر باتو – قصة حياة المهاجم البرازيلي الذي لم يحافظ على مستواه

ألكساندر باتو
ألكساندر باتو

ولد المهاجم البرازيلي المميز ألكساندر باتو واسمه الكامل ألكساندر رودريغيز دا سيلفا في باتو برانكو بتاريخ 2 سبتمبر 1989، وقد كان لاعب ميلان والمنتخب البرازيلي سابقاً من أهم النجوم الصاعدين على مستوى العالم، لكن لعنة الإصابات أثرت على مستواه بشكل كبير.

معاناة الطفولة:

كان يلعب وهو طفل في ملاعب كرة القدم الخماسية الصغيرة، وقد أظهر موهبته منذ ذلك الحين، ولكنه عانى وهو صغير من ذراعه الأيسر الذي كسر مرتين، حتى أن بعض الأطباء توقعوا أن لديه ورم خبيث بهذا الذراع، وكانت المعاناة الاكبر أن العائلة لم تكن تملك ثمن العملية الجراحية الازمة لابنها، ولكن العملية اجريت لاحقاً بمساعدة من طبيب صديق للعائلة.

مسيرة ألكساندر باتو الكروية:

كانت البداية عندما التحق عام 2000 بالفئات العمرية لنادي إنترناسيونال البرازيلي التي تدرج فيها حتى عام 2006، وهو العام الذي قام النادي بترقية لاعبه الشاب الى صفوف الفريق الاول للنادي.

ألكساندر باتو

ألكساندر باتو

كانت انطلاقة المهاجم الشاب ابن 17 ربيعاً رائعة مع ناديه البرازيلي، حيث تمكن منذ مبارياته الاولى مع ناديه البرازيلي من لفت الانظار والتألق بشكل كبير، حتى انه كان جزء من الفريق الذي تمكن في عام 2006 من الفوز ببطولة كأس العالم للأندية على حساب برشلونة الإسباني، وخلال فترة قصيرة شارك مع الفريق في 27 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 12 هدف.

قام نادي ميلان الإيطالي بخطف الموهبة البرازيلية المنتظرة في شهر أغسطس 2007 مقابل 24 مليون يورو، قبل بلوغ اللاعب 18 من عمره، لكن قوانين الاتحاد الاوروبي لم تسمح له بالمشاركة مع النادي حتى أتمّ الثامنة عشرة من عمره، وبالفعل فقد كان أداء اللاعب الشاب في سنواته الاولى مميزاً حتى بات الهداف الاول للفريق، كما انه بات صاحب أسرع خامس هدف في بطولات الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بعد تسجيله هدف في مرمى برشلونة في بطولة دوري أبطال اوروبا عام 2011 بعد مرور 24 ثانية فقط من انطلاق المباراة.

بدأ تراجع مستوى ألكسندر باتو منذ عام 2011 عندما تعرض لإصابته الاولى ليعاني من عدة إصابات خلال عامين صعبين على اللاعب، وبعد فوزه بأكثر من لقب مع الميلان ومشاركته في 150 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 63 هدف، عاد الى بلاده في عام 2015 من بوابة نادي كورينثيانز الذي وقع عقد معه مقابل 15 مليون يورو، لكن اللاعب لم يقدم الأداء المنتظر منه خلال موسمين شارك خلالهما في 62 مباراة بجميع المسابقات ولم يحرز سوى 17 هدف، مما دفع النادي لإعارته الى نادي ساو باولو البرازيلي في عام 2015.

عاد الى المهاجم ألكسندر باتو بعض تألقه مع نادي ساو باولو الذي شارك رفقته في 98 مباراة بجميع المسابقات محرزاً 38 هدف، مما دفع نادي تشيلسي اللندني الى استعارته في عام 2016 ليكمل الموسم مع النادي، لكنه لم يشارك مع البلوز خلال الأشهر القليلة التي قضاها معهم سوى بمباراتين احرز خلالهم هدفاً وحيداً، وهذا ما دفعه للانتقال الى الدوري الإسباني من بوابة نادي فياريال الإسباني الذي لعب له موسم وحيد مشاركاً في 24 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 6 أهداف.

اتجه المهاجم البرازيلي في عام 2017 الى فريق شانجهاي جرينلان الصينين الذي شارك ضمن صفوفه في 60 مباراة محرزاً 36 هدف، لكن المشاكل المالية التي تعرض لها الفريق جعلت باتو يعود الى البرازيل عام 2019 من بوابة ناديه السابق ساو باولو، الذي شارك رفقته في 35 مباراة محرزاً 9 أهداف قرر بعدها ترك النادي بالتراضي بين الطرفين.

مسيرة ألكسندر باتو الدولية:

لم تكن مسيرة المهاجم مع منتخب بلاده حافلة، فقد شهد عام 2008 على مباراته الاولى مع منتخب البرازيل، الذي استمر ضمن صفوفه حتى عام 2013 مشاركاً في 27 مباراة دولية أحرز ألكسندر باتو خلالها 10 أهداف.

إقرا أيضاً: بول برايتنر – قصة حياة أسطورة الدفاع الألمانية الملقب غيفارا كرة القدم

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

أكتب تعليقك ورأيك