رياضيون

أدريانو – قصة حياة أدريانو ليتي روبيرو الإمبراطور بين المهاجمين في عالم كرة القدم

أدريانو

أدريانو – قصة حياة أدريانو ليتي روبيرو الإمبراطور بين المهاجمين في عالم كرة القدم

أدريانو ليتي روبيرو لاعب كرة قدم برازيلي شغل مركز قلب  الهجوم ، يعد من أبرز المهاجمين في العالم .

ولد في السابع عشر من شباط (  فبراير ) عام 1982 في مدينة صغيرة بالقرب من ري دي جانيرو لعائلة فقيرة .

تعرض والده لحادثة إطلاق نار ، فأصيب وجلس مقعدا مما  اضطره للعمل بمسح الأحذية وهو طفل صغير .

كان متعلقا كثيرا بوالدته ، وحين بلغه نبأ وفاتها كسر هاتفه ، ومنذ تلك اللحظة فقد بريقه كلاعب .

كان يلعب كرة قدم في الأحياء الشعبية إلى أن سجل في نادي فلامينغو .

بدأت حياته الكروية في مركز قلب الدفاع ،لكن مدربه فلسينو اكتشف موهبته الهجومية وحوله لمركز قلب الهجوم .

عرف أدريانو بقوته البدنية وضخامة جسده حتى أنه لقب بالدبابة البشرية ، كما لقب بالإمبراطور .

مسيرته الكروية :

أدريانو
أدريانو

مسيرته مع نادي فلامينغو :

بدأ مسيرته الكروية مع نادي فلامينغو عام 1999 واستمر مع الفريق حتى عام 2001 خاض خلالها 46 مباراة سجل خلالها 44 هدف ،هذا الكم الكبير من الأهداف جذب كشافي الفرق الكبرى ، ونجح نادي الإنتر بضمه عام 2001 .

مسيرته مع نادي إنتر ميلان :

وصل أدريانو إلى الإنتر عام 2001 وكان الأمر بمثابة حلم له وتحقق ليلعب بجانب قدوته الظاهرة رونالدو ، عرف بداية صعبة مع الإنتر لكثرة النجوم في خط الهجوم ، فأعاره الإنتر في الانتقالات الشتوية لنادي فيورنتينا لكي يجد مساحة أكبر للعب ، وقدم مستوى جيد مع الفيولا ولعب بقميص فيورنتينا 15 مباراة وسجل ستة أهداف ، لكن هذه الأهداف لم تمنع فيورنتينا من الهبوط إلى الدرجة الثانية .

لتتم إعارته مرة أخرى لنادي بارما مع بيع نصف بطاقته ، وقدم الإمبراطور مع بارما أداءا راقيا فلعب له في 44 مباراة وسجل 17 هدفا، لكن إفلاس النادي دفعه لبيع نصف بطاقته للإنتر مقابل 20 مليون يورو لتعود بطاقته بشكل كامل للإنتر.

بعد تألقه مع بارما ونضجه الكروي أصبح أدريانو معشوق جماهير الإنتر ، وكثيرا ما أفرحهم بأهدافه الجميلة وتسديداته الصاروخية وحقق البطولات المحلية مع النادي ،لكن الإصابات التي ضربته أدت إلى تراجع مستواه  فأعير إلى ساو باولو عام 2008 لبضعة أشهر لعب خلالها 28 مباراة وسجل 17 هدفا ، ليستعيد مستواه ويعود ليكمل مسيرته مع الإنتر والتي استمرت حتى عام 2009 خاض خلالها 127 مباراة سجل فيها 57 هدفا .

عودته إلى نادي فلامينغو :

بعد رحلته الأوربية قرر أدريانو  العودة إلى النادي الذي أطلقه للعالم نادي فلامينغو عام 2009 وبقي معه حتى عام 2010 وخاض بألوانه  32 مباراة سجل خلالها 19 هدفا ،ليعود بعدها ليلعب لنادي روما الإيطالي في ثماني مباريات لم يقدم فيها شئيا يذكر ففسخ عقده مع النادي ، وعاد ليتنقل بين عدة أندية برازيلية إلى أن أعلن اعتزاله عام 2016 .

مسيرته مع المنتخب البرازيلي :

عرف أدريانو مسيرة متميزة مع المنتخب البرازيلي ،  وكان النجم الأول في الفترة ما بين عامي 2005-2007 ، فقاد الفريق لتحقيق لقب كأس القارات 2005 وكوبا أمريكا 2007 وتوج هدافا للبطولة برصيد سبعة أهداف  ، واستمرت رحلته حتى عام 2010 ليعلن بعدها اعتزال اللعب دوليا بعد أن خاض بقميص المنتخب 50  مباراة سجل خلالها 27 هدفا .

 أبرز إنجازاته :

الدوري الإيطالي مع إنتر ميلان أربع مرات .

كأس إيطاليا مع إنتر ميلان مرتين .

كأس السوبر الإيطالي مع إنتر ميلان مرتين .

كوبا أمريكا مع البرازيل مرة واحدة .

كأس القارات مع البرازيل مرة واحدة .

في نجومي المزيد من سير مشاهير عالم كرة القدم، نقترح عليك مطالعة قصة حياة ليليان تورام صخرة الدفاع في ملاعب كرة القدم الفرنسية .

السابق
ليليان تورام – قصة حياة ليليان تورام صخرة الدفاع في ملاعب كرة القدم الفرنسية
التالي
جونينيو – قصة حياة أنطونيو أوغوستو ريبيرو ريس جونيور أسطورة الركلات الحرة



اترك تعليقاً