فنانون

وردة الجزائرية – قصة حياة وردة الجزائرية نجمة الغناء العربي

وردة الجزائرية

ولدت وردة الجزائرية واسمها الحقيقي “وردة فتوكي” في الثاني والعشرون من يوليو عام 1939 بباريس بفرنسا.

وردة الجزائرية – قصة حياة وردة الجزائرية نجمة الغناء العربي

تزوجت من “جمال قصيري” ورزقت منه بـ “رياض” و”وداد” إلا أنهما انفصلا ثم تزوجت من الموسيقار “بليغ حمدي”، وتوفيت في مصر في السابع عشر من مايو عام 2012 .

بدايتها:

كانت الفنانة وردة موهوبة منذ الصغر فبدأت في ممارسة الغناء منذ سن صغير فكانت تغني الكثير من أغاني السيدة “أم كلثوم” ولعندليب الأسمر “عبد الحليم حافظ ” والموسيقار الرائع “محمد عبد الوهاب” كما قدمت أغاني خاصة بها قام بتلحينها الفنان التونسي “الصادق ثريا” والذي كان يقوم بتعليمها الغناء .

في عام 1960 جاءت إلي مصر لأول مرة لتمثل بطولة فيلم “ألماظ وعبده الحامولي” مع الفنان “عادل مأمون” من انتاج وإخراج “حلمي رفله”.

ثم حدثت الأزمة الشهيرة والتي على أساسها صدر قرار من الزعيم “عبد الناصر” بإبعادها عن مصر.

لكن ما سبب منع عبد الناصر للفنانة وردة من دخول مصر ؟

قامت الفنانة “وردة” بترويج إشاعة عن وجود علاقة معرفة بينها وبين المشير “عبد الحكيم عامر”.

بدأت الحكاية أثناء عودتها إلى دمشق تعطلت سيارتها في الطريق في تلك اللحظة قابلت المشير”عبد الحكيم عامر” الذى أمر بتوصيلها إلى المكان الذي تريده.

بناء عليه أصرّت الفنانة “وردة” على تقديم شكرها بنفسها إليه شخصياً.

فتوجهت إلي استراحة المشير بمنطقة “أبو رمانة” بدمشق لتقديم شكرها وهناك قابلت المشير وكان معه “محمد أنور السادات” واللواء “أحمد علوي” و”عبد الحميد السراج”.

بعد هذه الحادثة تم ترويج اشاعة عن وجود علاقة سرية بين المشير والفنانة وردة.

بعد ان وصلت هذه المعلومات للرئيس “جمال عبد الناصر” وبعد استقصاء المعلومات حول تلك الإشاعة تم اكتشاف أن مصدر هذه الإشاعة هى الفنانة “وردة” نفسها التي عملت على استغلال وجود علاقة بينها وبين المشير لجذب أهل الفن للعمل معها استرضاءً للمشير.

بعد إبعادها عن مصر بأوامر عبد الناصر، لم تعد إلى مصر إلا في السبعينات حينما تولي الرئيس “محمد أنور السادات” الحكم.

وردة الجزائرية
وردة الجزائرية

إعتزلت وردة الغناء بعد زواجها من السيد “جمال قصيري” والذي كان يشغل منصب وكيل وزارة الاقتصاد الجزائري، إلا أنه في عام 1972 قام الرئيس الجزائري “هواري بوميدين” بطلبها لتغني في احتفإلية عيد الاستقلال العاشر للجزائر وبعد هذه الحفلة تم الانفصال بين الزوجين لتعود وردة إلى القاهرة مرة أخرى.

عندما عادت إلي مصر في فترة السبعينات قامت ببطولة العديد من الأفلام مثل “أه يا ليل يا زمان” مع الفنان رشدي أباظة عام 1977 ، وفيلم “صوت الحب” مع الفنان حسن يوسف عام 1973 ، فيلم “حكايتي مع الزمان” برفقة الفنان رشدي أباظة عام 1973 وفيلم “ليه يا دنيا” مع الفنان “محمود يس”.

وفاتها :

في السابع عشر من مايو عام 2012 أصيبت بأزمة قلبية توفيت على إثرها وتم نقلها على الفور إلي الجزائر بطائرة عسكرية بناء على طلب الرئيس الجزائري “عبد العزيز بوتفليقه” وكان في استقبال الجثمان العديد من الشخصيات الفنية والسياسية وتم دفنها بمقبرة “العالية ” بالعاصمة الجزائرية .

أهم أعمالها :

فيلم “أميرة العرب” مع الفنان “رشدي أباظة” والفنان “فؤاد المهندس” عام 1963 .

مسلسل “أوراق الورد” مع الفنان “عمر الحريري” عام 1979 .

مسلسل “آن الأوان” مع الفنان “حسن حسني” والفنان “خالد سليم” عام 2006 والذي تشبه روايته قصة حياتها إلي حد ما.

أصدرت العديد من الأغنيات الشهيرة مثل أغنية “بتونس بيك” و أغنية “نار الغيرة”. .

في نجومي سير المزيد من مشاهير الفن، نقترح عليك مطالعة قصة حياة نيللي نجمة الفوازير الرمضانية.

إذا أعجبتك هذه المقالة لا تنسَ مشاركتها مع أصدقائك على صفحاتك في مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تويتر، جوجل بلاس..)

السابق
أحمد شوقي – قصة حياة أمير الشعراء أحمد شوقي
التالي
اليزابيث الأولى – قصة حياة الملكة اليزابيث الأولى ملكة إنجلترا