نيازي مصطفى
فنانون

نيازي مصطفى – قصة حياة شيخ المخرجين الذي مات مقتولاً بظروف غامضة

ولد المخرج المصري الراحل نيازي مصطفى في مدينة أسيوط المصرية بتاريخ 11 نوفمبر / تشرين الثاني 1980 لأم تركية ووالد سوداني ، وبعد إنهاء مراحله الدراسية الأولى والمتوسطة ، ذهب الى ألمانيا وأكمل دراسته الجامعية فيها ، فالتحق بمعهد الفيلم الألماني ، وبعد نهاية دراسته هناك عاد الى بلده مصر ليبدأ عمله في مجال الفن .

نيازي مصطفى
نيازي مصطفى

بدأ نيازي مصطفى عمله في السينما مباشرة بعد عودته من ألمانيا ، فعمل كمونتير بستوديو مصر ، ومن ثمّ قدمه الفنان يوسف وهبي كمساعد مخرج ، وما لبث بعد ذلك أن استلم دفة إخراج الكثير من الأفلام التي شكّلت علامة فارقة في تاريخ السينما المصرية والعربية ، ليطلق عليه منذ عام 1975 لقب شيخ المخرجين وينال الكثير من الجوائز والأوسمة ، كما انه لم يكتفي بالإخراج بل قام بالمشاركة بكتابة بعض أفلامه ، وبصنع المؤثرات البصرية للكثير من الأفلام التي أخرجها .

يعتبر فيلم ” سلامة في خير ” الذي عرض لأول مرة عام 1937 أول أفلام نيازي مصطفى ، وامتدت مسيرته الفنية حتى وفاته عام 1986 في اليوم الذي أنهى فيه تصوير فيلمه ” القرداني ” ، وقد قدم خلال هذه الفترة أكثر من 100 عملاً سينمائياً متميزاً منها ( عنتر بن شداد – سر طاقية الإخفاء – أبو حديد – رصيف نمرة 5 – رابعة العدوية – صغيرة على الحب – أخطر رجل في العالم – البحث عن فضيحة ) ، كما أنه أخرج الفيلم العراقي ” ابن المشرق ” الذي عرض عام 1949 ليكون من أوائل المخرجين الذين ساهموا في ولادة السينما بهذا البلد .

عاش نيازي مصطفى علاقة حب مع الفنانة ” كوكا ” فقام بخطبتها ، وعلى الرغم من العروض المتعددة التي حصلت عليها كوكا في السينما والمسرح الامريكي والبريطاني ، فقد استغنت عنها وعادت الى مصر لتتزوج من نيازي مصطفى الذي طلب منها العودة الى مصر ، ولأن هذه الزوجة العاشقة لم تتمكن من إنجاب الأولاد طلبت من زوجها أن يتزوج مرة ثانية بهدف الإنجاب ، فتزوج من الراقصة نعمت مختار لكنه عاد وانفصل عنها واستمر مع زوجته الأولى حتى وفاتها في شهر يناير 1979 .

الوفاة الغامضة للمخرج نيازي مصطفى :

في اليوم الأخير من تصوير فيلمه ” القرداني ” عاد نيازي مصطفى الى منزله بحي الدقي بالقاهرة ، فقدم له الطباخ العشاء وغادر المنزل ، ولكن عند عودة الطباخ في اليوم التالي فوجئ بأن المخرج المشهور قد قتل وهو يرتدي جلباب أبيض ، وقد قيدت يداه بربطة عنق وكمم فمه بقطعة قماش بينما كانت شرايين يده مقطوعة ، وقد تاهت التحقيقات بسبب كثرة البصمات في المنزل الذي دخل اليه جيران المقتول قبل عناصر الشرطة ولقيام شقيق المخرج الراحل بتغيير المكان الذي قتل فيه شقيقه ، وبعد مرور أشهر وسنوات طويلة لم يصل التحقيق الى معرفة القاتل أو سبب القتل وهل هو بسبب علاقات المخرج النسائية أو الحصول على بعض الأوراق أو لأي سبب آخر ، وبذلك انتهت حياة نيازي مصطفى بطريقة مثيرة وغامضة وكأنها نهاية لأحد أعماله .

إقرأ أيضاً : صابرين بورشيد – قصة حياة المذيعة والممثلة البحرينية التي فارقت الحياة في ريعان شبابها

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *