نعمت مختار
فنانون

نعمت مختار – قصة حياة نعمت مختار سيمفونية الرقص الشرقي

نعمت مختار – قصة حياة نعمت مختار سيمفونية الرقص الشرقي

حينما تطلق عليها كوكب الشرق أم كلثوم لقب “سيمفونية الرقص الشرقي” فإنها بالتأكيد تمتلك موهبة مميزة جعلتها في مصاف نجمات الرقص خلال فترة الخمسينات وحتى السبعينات، ورغم ذلك أثبتت الفنانة المصرية الراحلة نعمت مختار أنها ممثلة محترفة عبر بعض الأفلام التي شاركت فيها دون رقص.

ولدت نعمت مختار يوم 16 تشرين الثاني/ نوفمبر العام 1932 في محافظة الإسكندرية، ومنذ ميلادها شهدت خلافات شديدة بين والديها وبعدما وقع الطلاق اختطفتها والدتها من منزل أبيها وتنقلتا من الإسكندرية إلى المنصورة إلى بورسعيد، وهناك أقامت في بيت صديقة أمها الفنانة نبوية سليم، والتي كانت صاحبة إحدى الفرق الراقصة وتقدم عروضًا في حفلات الأثرياء.

عاشت الراقصة المصرية مع نبوية سليم بعدما سافرت والدتها إلى القاهرة، بل وعُرفت في بورسعيد أنها ابنتها، وخلال تلك الفترة احترفت الرقص الشرقي، ثم سافرت إلى العاصمة وعاشت مع والدتها في شارع محمد علي.

وفي إحدى الحفلات الراقصة التقت الريجيسير الشهير قاسم وجدي فأعجب بأدائها المونولوجات ورشحها للعمل في فيلم “فتاة السيرك” مع نعيمة عاكف، ووافق عليها المخرج حسين فوزي، وبعد عرض أول أفلامها العام 1951 توالت عليها الترشيحات ولكن كراقصة فقط.

نعمت مختار
نعمت مختار

ومن الأفلام التي شاركت فيها نعمت مختار بالرقص “حميدو” مع فريد شوقي و”قرية العشاق” مع ماجدة الصباحي و”حدث ذات ليلة” مع هدى سلطان و”الآنسة حنفي” مع إسماعيل ياسين و”كفاية يا عين” مع كمال الشناوي و”صحيفة السوابق” مع صباح و”ابن حميدو” مع أحمد رمزي.

قدمت بعد ذلك نحو 40 عملًا فنيًّا متنوعًا بين الدراما والسينما، غلب عليها الطابع الكوميدي مثل “امسك حرامي” مع حسن فايق و”بين القصرين” مع يحيى شاهين و”الزوج العازب” مع هند رستم و”الحياة حلوة” مع نادية لطفي و”الراجل ده هيجنني” مع شويكار.

أثبتت نعمت مختار بعد ذلك أنها ممثلة من الطراز الأول في الأفلام التي قدمتها دون رقص، وغلب عليها طابع الإغراء وتجسيد شخصية المرأة اللعوب مثل “ثرثرة فوق النيل” مع عماد حمدي و”حمام الملاطيلي” مع يوسف شعبان.

وفي الدراما قدمت “خيال المآتة” و”المطاردة” و”ناعسة” و”القضبان”، وعلى خشبة المسرح شاركت في “المغفلين الثلاثة”.

في العام 1973 قررت الفنانة الراحلة خوض تجربة الإنتاج السينمائي من خلال فيلم “المرأة التي غلبت الشيطان”، من بطولتها ونور الشريف وإخراج يحيى العلمي وقصة وسيناريو وحوار توفيق الحكيم ويحيى العلمي، وكان آخر أفلامها على الشاشة؛ إذ قررت اعتزال الفن العام 1974 والتفرغ لحياتها الأسرية.

تزوجت نعمت مختار أكثر من مرة؛ الأولى من الفنان الراحل محمود المليجي وبعد انفصالهما ارتبطت بالمخرج نيازي مصطفى، وكانت آخر زيجاتها من ضابط شرطة، وأنجبت ابنًا وحيدًا هو “محمد”، وقد رحلت في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر العام 1989.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *