نجاح سلام - قصة حياة نجاح سلام الفنانة اللبنانية التي غنت لكبار الملحنين
فنانون

نجاح سلام – قصة حياة نجاح سلام الفنانة اللبنانية التي غنت للكبار

نجاح سلام – قصة حياة نجاح سلام الفنانة اللبنانية التي غنت لكبار الملحنين

نشأت الفنانة اللبنانية نجاح سلام وسط بيئة مشجّعة على احتراف الفن وفي الوقت ذاته تراعي الأصول الشرقية، فكانت خليطًا متجانسًا من الموهبة والرقيّ، وظهر ذلك جليًّا في أعمالها الفنية التي اشتهرت بها وحملت توقيع كبار الملحنين.

ولدت نجاح سلام في بيروت يوم 13 آذار/مارس العام 1933 وكان جدّها مفتي لبنان الشيخ عبد الرحمن سلام، أما والدها فكان محيي الدين سلام مدرسًا يهوى التلحين والعزف على العود، وأصبح فيما بعد رئيسًا للإذاعة اللبنانية ومدير الدائرة الموسيقية فيها، ومنه اكتسبت حبها للفن، أما جدّها فعلّمها أصول اللغة العربية وتعاليم الدين الإسلامي.

عملت الفنانة اللبنانية بداية في “راديو الشرق” اللبناني، وكانت أول أغانيها “وينه الحبيب”، ثم قدمها والدها إلى الأخوين رحباني فكشفا عن موهبتها وقدماها بطلة لأوبريتاتهم الأولى في الإذاعة، وذلك قبل ظهور قيثارة لبنان الفنانة فيروز ، والتي كانت آنذاك تغني خلف نجاح سلام ضمن “الكورس”.

نجاح سلام - قصة حياة نجاح سلام الفنانة اللبنانية التي غنت لكبار الملحنين
نجاح سلام – قصة حياة نجاح سلام الفنانة اللبنانية التي غنت لكبار الملحنين

وغنّت نجاح سلام للمرة الأولى أمام الجمهور العام 1948، ثم سافرت بعد ذلك إلى عاصمة الفن العربية “القاهرة” بدعوة من المخرج حسين فوزي من أجل الحصول على بطولة فيلم “العيش والملح” أمام الفنان الصاعد آنذاك سعد عبد الوهاب، لكنها رفضت الفيلم بسبب مشاهد الغرام التي تضمنها، وهو ما كان يخالف تقاليد أسرتها.

نجحت الفنانة اللبنانية في الحصول على ألحان من كبار الملحنين مثل: رياض السنباطي وموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، كما اقتحمت عالم السينما العام 1952 مع نجم الكوميديا إسماعيل ياسين في فيلم “على كيفك”.

وبعد ذلك أصبحت بطلة الكثير من الأفلام مثل “الدنيا لما تضحك” مع شكري سرحان العام 1953 و”دستة مناديل” مع كارم محمود العام 1954، و”الكمساريات الفاتنات” مع أحمد رمزي العام 1957.

كانت نجاح سلام تقيم في العاصمة السورية “دمشق” منتصف الخمسينات، واشتهرت خلال تلك الفترة بالكثير من الأعمال مثل “يا جارحة القلب” و”برهوم” و”عايز جواباتاك” و”ميل”.

كما تميّزت بأداء الأغاني الوطنية مثل “أنا النيل مقبرة الغزاة” و”يا أغلى اسم في الوجود”، وشدت في عيد الوحدة بين مصر وسورية “بدي عريس أسمر عربي”، وشاركت أيضًا في ثورة الجزائر بقيادة أحمد بن بلّة بأغنية “يا طير يا طاير ضد البشاير من مصر وأجري علي الجزاير”.

تزوجت نجاح سلام من الأستاذ الجامعي سلمان سعد، وأنجبت منه ابنتين، وأسَّسا معًا شركة إنتاج سينمائي ثم انفصلا بعد 9 أعوام، وارتدت الحجاب بعد آخر أفلامها وكان بعنوان “الشيطان” مع فريد شوقي العام 1969، ورغم ذلك أعلنت وقتها أنها لم تعتزل الفن لأنها ترى أن التمثيل لا يُعد من المحرّمات.

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *