ميادة الحناوي
فنانون

ميادة الحناوي – قصة حياة مطربة الأجيال صاحبة الأغاني الخالدة التي سقطت على المسرح

ولدت الفنانة السورية ميادة الحناوي في مدينة حلب بتاريخ 8 أكتوبر 1959 ، وتعتبر هذه المطربة من أجمل الأصوات السورية والعربية في تاريخ الفن العربي ، ولهذه الفنانة التي لقبت بمطربة الأجيال أغاني كثيرة خلدتها في تاريخ الغناء العربي .

تزوجت الحناوي وهي بعمر صغير من أحد الوزراء في سورية ، وقد توفي وهي لم تتجاوز 16 عاماً من عمرها ، كما أنها كانت على علاقة صداقة مع الملحن محمد سلطان ، كادت أن تصل الى الزواج بعد وفاة زوجته الفنانة فايزة أحمد لكن ذلك لم يحصل ، ومن ثمّ تزوجت من السوري مهند أحمد وبعد أكثر من 10 سنوات من الزواج طلبت الطلاق من زوجها ، وعندما رفض توجهت الى المحاكم الشرعية السورية التي فرقت بين الزوجين ، وعلى الرغم من ان ميادة الحناوي تزوجت مرتين إلا أنها لم تنجب أي طفل وذلك لأنها لم تكن ترغب بالإنجاب ، لتصرح لاحقاً أنها ندمت على هذا القرار .

ميادة الحناوي
ميادة الحناوي

تعرضت مطربة الأجيال في شهر اغسطس عام 2019 وأثناء أدائها لأغنية ” أنا بعشقك ” على مسرح ” سيدي منصور ” بمدينة صفاقس التونسية لحادثة سقوط على المسرح ، فهتف لها الجمهور وتفاعل معها بالوقت الذي قام قائد الفرقة بمساعدتها على النهوض ، مما اضطر ميادة الحناوي لإكمال غناءها في الحفل وهي جالسة على الكرسي .

مسيرة ميادة الحناوي الفنية :

كانت البداية في مدينة بلودان السورية السياحية عندما استمع الى صوتها الموسيقار محمد عبد الوهاب الذي كان صديق شخصي لزوجها الوزير ، وأعجب بصوتها كثيراً وطلب منها الذهاب الى مصر لاحتراف الفن لكنها رفضت ذلك .

بعد وفاة زوجها الأول سافرت الحناوي الى مصر رفقة شقيقها عثمان ، وقد بقيت مدة عامين تتجهز للانطلاق في عالم الفن تحت إشراف الموسيقار محمد عبد الوهاب الذي قدم لها مجموعة كبيرة من ألحانه ، وقد أطلقت بعد ذلك مجموعة من الألحان والأغاني عبر أشرطة الكاسيت ، وأقامت الكثير من الحفلات التي غنت فيها لكبار الملحنين العرب .

كان تعامل ميادة الحناوي مع الفنان محمد الموجي سبباً في خلافها مع محمد عبد الوهاب ، الذي سحب منها اغنية ” في يوم وليلة ” ومنحها للمطربة الكبيرة وردة الجزائرية ، ومن أبرز الأغاني الخالدة التي قدمتها ميادة في ذلك الوقت ، تلك التي قدمها لها الملحن بليغ حمدي ومنها ( الحب اللي كان – أنا بعشقك ) ، وأغنية ” نعمة النسيان ” التي لحنها فاروق سلامة .

وبعد وفاة بليغ حمدي تعاملت ت الحناوي مع الكثير من الملحنين ومنهم سامي الحفناوي الذي قدم لها ألبوم ” غيرت حياتي ” ، وصلاح الشرنوبي الذي قدم لها ” انا مخلصالك ” و” مهما يحاولو يطفو الشمس ” ، وبعد انطلاق الألفية الجديدة استمر مشوار ميادة الحناوي الفني ولكن ليس بنفس النجاح السابق .

إقرأ أيضاً : أصالة نصري – قصة حياة صاحبة الصوت العذب أصالة نصري

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *