محمود فرج
فنانون

محمود فرج – قصة حياة محمود فرج الكوميدي الشرير

محمود فرج – قصة حياة محمود فرج الكوميدي الشرير

كان الفنان المصري الراحل محمود فرج من أشهر ممثلي الكوميديا الذين برعوا في أدوار الشر وتجسيد شخصية رجل العصابات مفتول العضلات، لاسيما مع الفنان إسماعيل ياسين، الذي قدم معه الكثير من الأفلام المميزة واشتهر في تلك الأعمال باسم “مجانص”.

ولد محمود فرج يوم 22 كانون الثاني/ يناير العام 1933 بمصر لأسرة متوسطة الحال، درس العلوم الرياضية وحصل على بكالوريوس التربية الرياضية، ثم درس التجارة والخدمة الاجتماعية، ولكنه ترك كل هذا من أجل الفن.

اتجه الفنان الراحل لدراسة الفنون المسرحية وشارك في مسرحية‮ “عطيل” ‬وغيرها من أعمال الأديب الإنجليزي شكسبير، وما ساعده بعد ذلك على اقتحام المجال السينمائي بنيانه الجسدي القوي بسبب احترافه الملاكمة.

وبالفعل قدم أول أدواره كرياضي قوي في فيلمي “‬أيامنا الحلوة‮” مع أحمد رمزي و”‬إسماعيل ياسين في البوليس الحربي‮”، واشتهر في هذا العمل باسم “مجانص” الذي ظلّ ملاصقًا له حتى وفاته.

ومن أشهر أفلام محمود فرج “الفانوس السحري” مع نجم الكوميديا إسماعيل ياسين و”فجر الإسلام” مع محمود مرسي و”الرجل الثاني” مع رشدي أباظة و”ضربة شمس” مع ليلى فوزي و”سواق نص الليل” مع فريد شوقي و”امرأة في الطريق” مع هدى سلطان و”شاطئ الأسرار” مع عمر الشريف و”صراع في النيل” مع هند رستم و”قاطع طريق” مع حسين رياض و”موعد مع المجهول” مع يوسف فخر الدين و”بنات بحري” مع عبد السلام النابلسي و”موعد في البرج” مع سعاد حسني و”من عظماء الإسلام” مع حسن عابدين و”دائرة الانتقام” مع شويكار و”زوجة غيورة جدًا” مع زبيدة ثروت.

محمود فرج
محمود فرج

كما شارك في فيلم مصري- إيطالي بعنوان “ابن كليوباترا” العام 1964 مع يحيى شاهين، وكتب سيناريو وحوار المسلسلات الإذاعية “الفراشة القاتلة” و”غريب الحي” و”حنان الأمهات” بالإضافة إلى فيلم “الحياة حلوة”.

ظهر محمود فرج في الكثير من الأعمال التلفزيونية مثل: “محمد رسول الإنسانية” و”لا إله إلا الله” و”الكعبة المشرفة” و”ألف ليلة وليلة: الثلاث بنات” و”المطاردة” و”الجنة العذراء” و”مبروك جالك ولد” وأخيرًا “مملوك في الحارة”.

بالإضافة إلى عمله الفني كان الفنان المصري موظفًا في وزارة الكهرباء، وتولى وكالة الوزارة في محافظة الإسكندرية ثم أحيل إلى التقاعد، وقد اعتزل التمثيل قبل وفاته بـ20 عامًا تقريبًا.

وبعد رحلة قاسية مع مرض السُكري اضطر الأطباء المعالجون لبتر إحدى قدميه كما فقد حاسة البصر بعينه اليمنى، ما جعله ينزوي على نفسه ويُصاب بالاكتئاب حتى رحل محمود فرج يوم 5 تموز/ يوليو العام 2009، عن عُمر يناهز 87 عامًا.

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *