فنانون

محمد صبحي – قصة حياة الفنان المصري محمد صبحي

محمد صبحي

محمد محمود صبحي هذا هو الاسم الحقيقى الكامل للفنان الشهير محمد صبحي، من مواليد محافظة القاهرة حيث ولد الفنان محمد صبحي في الثالث من مارس عام 1948 ، متزوج من السيدة نيفين رامز و التى انجب منها ابن وهو كريم مهندس كمبيوتر وابنته وهى مريم والتى تخرجت من كلية تجارة انجليزي .

محمد صبحي – قصة حياة الفنان المصري محمد صبحي

طفولة الفنان محمد صبحي :

حظى الفنان بطفولة رائعة اشتملت على كل ما يحب ويهوى فمنذ طفولته وهو عاشق للسينما حيث ساعدته نشأته على الاستمتاع بمشاهدة العديد من الأفلام و المسرحيات وأفلام رقص الباليه بشكل كبير ، حيث تربي الطفل محمد صبحي في حى يمتلئ بدور السينما حيث كان يسكن الى جوار شارع محمد على الشهير بشارع الفن و الذي يحفل بالعديد من دور العرض و المسارح ، كما كان يحيا الطفل محمد صبحي بمنزل يواجهه دورين للسينما و هما سينما الكرنك و سينما بارادي ، مما ساعده على ثقل موهبته وإشباع علمه ومعرفته حول السينما والتمثيل والأفلام والتعلم من كبار الفنانين .

دراسة الفنان محمد صبحي :

درس هذا الفنان التمثيل و الإخراج بالمعهد العالى للفنون المسرحية حيث تخرج من قسم التمثيل و الإخراج وحصل على تقدير إمتياز مع مرتبة الشرف عام 71 ، وأثناء دراسته في المعهد شارك ببعض الأدوار الصغيرة في بعض الأفلام مع أشهر الممثلين و الفنانين مثل الفنان الرائع فؤاد المهندس والفنان القدير عبد المنعم مدبولى.

ساعده تخرجه من المعهد بتقدير إمتياز مع مرتبة الشرف في الحصول على منصب عميد معهد الفنون المسرحية إلا أن حبه للتمثيل والإخراج جعلاه يترك هذا المنصب الرفيع ليتفرغ لموهبته الرائعة .

لحظة الانطلاق :

عمل نجمُنا الشهير بالعديد من الأدوار الصغيرة أثناء دراسته بالمعهد العالى للفنون المسرحية ، إلا أن بدايته الحقيقة كانت في عام 1975 وذلك من خلال مسرحية “انتهى الدرس يا غبي” والتى أبدع فيها كثيراً و تألق بموهبته الفذة ليخطف الأضواء.

ساعده هذا النجاح في عالم المسرح على اقتحام عالم السينما من خلال مشاركته في فيلم “الكرنك” ، وكانت هذه لحظة انطلاقة الفنان الرائع المبدع محمد صبحي ليشارك ويحصل على بطولة العديد من الأفلام والمسرحيات .

الفنان لينين الرملى في حياة محمد صبحي :

لينين الرملى من أشهر الشخصيات في حياة الفنان محمد صبحي ، حيث أطلق البعض عليهما التوأم فقد كانا دائماً في تناغم أثناء العمل واستطاع كلاً منهما تقديم الأعمال الرائعة بمساعدة الآخر.

حيث كان يتولى الفنان لينين الرملى الكتابة المسرحية بينما كان يتولى الفنان محمد صبحي التمثيل و الإخراج المسرحى ، و قدم كلاً منهما بالتعاون مع الآخر العديد من الأعمال الناجحة مثل مسرحية ” تخاريف ” ، ومسرحية ” الجوكر ” و مسرحية ” البغباء ” ومسرحية ” الهمجى ” بـ الإضافة إلى مسرحية “انت حر ” ، كما قاما معاً بتأسيس فرقة ” استديو 80 ” في عام 1980.

محمد صبحي العنيد :

محمد صبحي
محمد صبحي

يعرف بصفة العناد وتمسكه الدائم برأيه وعدم خضوعه للتهديد أو ما شابهه حيث كانت معظم أعماله المسرحية معبره عن رأيه السياسى في الأحوال السياسية لمصر ، ولم يمنعه مهاجمة الكثير من النقاد له عن مواصلة أعماله الرائعة أو تغيير اسلوب طرحه و تقديمه للأعمال المسرحية و الدرامية .

إنه من عمالقة الفن المصرى الجميل.

اشتهر عالمياً بحصوله على لقب أحسن ممثل قدم شخصية هاملت وذلك في موسوعة ” جينيس ” البريطانية ، كما حصل على جائزة قديرة نظراً لمساهمته في إثراء الدراما العربية بشكل مشرق .

في نجومي المزيد من سير مشاهير الفن، نقترح عليكم مطالعة قصة حياة ملحم بركات الموسيقار اللبناني الشهير.

إذا أعجبتك هذه المقالة نرجو منك مشاركة الرابط الخاص بها على صفحاتك الخاصة في مواقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك، تويتر..) لنشر المعلومة والفائدة.

السابق
ملحم بركات – قصة حياة الموسيقار اللبناني ملحم بركات
التالي
إسعاد يونس – قصة حياة إسعاد يونس نجمة الكوميديا المصرية