فنانون

محمد اسكندر – قصة حياة المغني اللبناني صاحب الأغنيات التي أسالت الكثير من الحبر

محمد اسكندر
محمد اسكندر

ولد المغني المعروف محمد اسكندر في لبنان بتاريخ 19 سبتمبر 1960 ، وقد كان عاشقاً للشعر والغناء الشعبي اللبناني منذ نعومة أظفاره ، وهذا ما دفعه للتعلم على أصول الغناء الشرقي والعزف على العود .

شكّل محمد اسكندر في عام 1983 جوقة زجل لبناني جال رفقتها الكثير من البلدان العربية والإفريقية والعالمية ، دون أن يمنعه ذلك من السعي لدخول عالم الشهرة وأن يصبح مغني مشهور .

محمد اسكندر

محمد اسكندر

مسيرة حياة محمد اسكندر :

جاءت الفرصة لهذا الفنان اللبناني من خلال برنامج الهواة ” ليالي لبنان ” ، فاشترك فيه وحصل على الميدالية الذهبية في عام 1988 ، وهذا ما ساعده على الانطلاق بقوة في العام التالي من خلال أغنية ” مين الشاغل بالك يا سميرة يا صغيرة ” التي لاقت نجاحاً باهراً ، ونقلته الى عالم الشهرة .

كان للحرب الأهلية اللبنانية تأثير كبير على شخصية محمد اسكندر الذي قدم خلالها عدة أغاني عن الحرب ومنها ( طيارة بيروت – غربة – لا تناديني مش رح ارجع – بيروت ) ، وما ان انتهت الحرب حتى قدم ألبومه الغنائي ” عرس الضيعة ” في عام 1994 والذي لاقى نجاحاً كبيراً ، وأعقبه في الأعوام التالية بإصدار العديد من الألبومات ومنها ” فيا منديلك فيا ” الذي منحه المزيد من الشهرة والنجاح .

شهد عام 2000 تحرير الجنوب اللبناني من الاحتلال الصهيوني ، فما كان من محمد اسكندر إلا أن أصدر أغنية ” فلوا ” كمشاركة منه بهذا العرس الوطني ، وغنى في عام 2002 أغنية ” الحاصودي ” للمغني السوري علي الديك ولاقت نجاحاً جماهيرياً واسعاً .

إقرأ أيضاً:  فطين عبد الوهاب - قصة حياة فطين عبد الوهاب المخرج الملقب بـ رائد الكوميديا الراقية

انقطع محمد اسكندر عن عالم الغناء لعدة سنوات لكنه عاد الى الواجهة منذ عام 2010 بالتعاون مع ولده كاتب الأغاني فارس اسكندر ، الذي قدم لوالده مجموعة من الأغنيات التي اكتسحت الأسواق وأسالت الكثير من الحبر ، بداية من أغنية ” جمهورية قلبي ” التي أثارت المنظمات النسائية التي اعتبرتها مهينة للمرأة ، لأنها تظهر فيها كخادمة للرجل ومكرسة حياتها له ، امتداداً بأغنية ” غرفة عمليات ” التي صدرت عام 2011 وأثارت بدورها أطباء التجميل واعترض عدد كبير من الجمهور على مشاهدها الجريئة ، ثمّ جاءت أغنية ” ضد العنف ” في عام 2012 لتكمل مسيرة الجدل بعد أن واجهت انتقادات كبيرة لأنها تشجّع على الذكورة والعنف وكره المثليين .

ما زالت المسيرة الفنية متواصلة مع الفنان محمد اسكندر الذي يقدم الكثير من الحفلات الغنائية الناجحة للغاية ، وبالخصوص للجمهور المحب للأغاني الشعبية .

إقرأ أيضاً : أحمد آدم – قصة حياة النجم المصري.. ومن هو الفنان المشهور الذي اتهم بالتسبب في مقتله

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

1 Comment