فنانون

ماهر العطار – قصة حياة منافس عبد الحليم في الزمن الجميل

ماهر العطار
ماهر العطار

في مايو 2021، خسرت الساحة الفنية في مصر أحد أعمدتها بوفاة المطرب الكبير ماهر العطار، الذي انضم إلى عالم الفن وهو في سن السابعة عشرة، بصوته الرقيق والعذب. وُلد ماهر في حي باب الشعرية في القاهرة في الثاني والعشرين من يناير 1938، وكان له بصمة فنية متألقة حازت على إعجاب الجماهير. انطلقت مسيرته الفنية من خلال مشاركته في برنامج الهواة بالإذاعة، واستمرت حيث ابتعد عن الفن بسبب المرض بعد تقديمه لعدة أفلام سينمائية وأغاني تركت بصمة فنية لا تنسى.

كيف كانت مسيرة حياة الفنان ماهر العطار ؟

ماهر العطار

ماهر العطار

من بين أفلامه البارزة كان “احترس من الحب” عام 1956 الذي شارك فيه إلى جانب الفنانة زبيدة ثروت ونجوى فؤاد، وكانت هذه البداية الواعدة لمسيرته السينمائية. اتسمت أفلامه بالرومانسية والعاطفة، حيث قدم أداءً مميزًا في “حب وحرمان” و”النغم الحزين” و”أنا وأمي” و”بنات بحري” و”لقاء الغرباء” الذي جمعه بالفنان القدير أحمد مظهر ومريم فخر الدين وفريد شوقي.

إقرأ أيضاً:  هالة فاخر - قصة حياة هالة فاخر "طمطم" الدراما المصرية

في عالم الغناء، عرف ماهر العطار بأغانيه الجذابة والمؤثرة، من بينها “بلغوه” و”افرش منديلك” و”داب قلبي” و”قاضي الغرام”. اتسمت هذه الأغاني بالكلمات الرقيقة واللحن العذب، مما جعلها تحظى بشعبية واسعة وتُعتبر أعماله الفنية من الأثر البارز في تاريخ الموسيقى المصرية.

تجاوز العطار الحدود الفنية وأصبح شخصية محبوبة ومحترمة في الوسط الفني. حاز على احترام زملائه وعشاقه، وتأثر العديد من الفنانين بمواهبه ومساهماته في الفن.

اعتزل ماهر العطار الفن منذ سنوات طويلة، وعلى الرغم من غيابه الفني، إلا أن تأثيره لا يزال حاضرًا، وبقيت أعماله الفنية تعتبر مرجعاً للفنانين الجدد.

لمعرفة كل تفاصيل حياته واسرار زواجه تابعوا الفيديو أدناه من قناتنا على يوتيوب

إقرأ أيضاً:  زياد الرحباني - قصة حياة زياد الرحباني الملقب بالعبقري

وفي مايو 2021، أُعلن عن وفاة الفنان ماهر العطار عن عمر يناهز 83 عامًا. نعت نقابة الموسيقيين في مصر الفقيد الذي دخل المستشفى بسبب التهاب في الشعب الهوائية وضيق في التنفس، ورحل تاركاً وراءه إرثًا فنيًا غنياً تظل أعماله الفنية محفورة في قلوب محبيه. رحم الله الفنان ماهر العطار وأسكنه فسيح جناته.

على جانب آخر، يتابع الفنان أحمد العطار خطى والده في عالم الفن، حيث قدم كليب أغنية “عندي بالدنيا”، الذي نال إعجاب الجمهور بفكرته الجديدة. أصدر ألبومًا بعنوان “حلم حياتي”، لكنه لم يتمكن من تحقيق نفس الشهرة والنجاح الذي حققه والده. يظل أحمد العطار يحمل إرث العائلة الفني ويستمر في مسيرته الفنية محاولًا ترك بصمته الخاصة في عالم الفن.

أكتب تعليقك ورأيك