فنانون

ماجدة الرومي – قصة حياة نجمة الغناء العربي ماجدة الرومي

تمتلك الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي موهبة غنائية استثنائية أحدثت ضجّة هائلة في عالم الطرب منذ ظهورها وحتى وقت قريب، ولما لا وهي نجلة الموسيقار الكبير حليم الرومي، الذي لحّن لها “العيد عيد العالم يا أمهات” و”لبنان قلبي”، فحملت الشعلة من بعده وحلقت بعيدًا في عالم الغناء حتى لقبها البعض بـ”ملاك الطرب العربي” و”صوت السلام والمستقبل”.

ولدت ماجدة الرومي في منطقة كفر شيما اللبنانية يوم 13 كانون الأول/ ديسمبر العام 1956، والدها الملحن حليم الرومي أو حنا عوض برادعي، ولقبت عائلته بالرومي لأنها تنتمي إلى طائفة الروم الكاثوليك، حصلت على شهادة البكالوريوس في الأدب العربي من الجامعة اللبنانية، تأثرت منذ صغرها بكبار المطربين العرب مثل: محمد عبد الوهاب وأم كلثوم وعبد الحليم حافظ وأسمهان.

اكتشف موهبتها للمرة الأول ابن عمها “رايموند صدفي”، والذي ساعدها على إقناع والدها باحتراف الطرب، وبعد فترة من المناقشات وافق الأخير على الفكرة فاتجهت العام 1974 إلى برنامج “ستديو الفن”، الأكثر شهرة آنذاك وسط برامج الهواة في لبنان.

أذهلت ماجدة الرومي بأدائها المميز لجنة تحكيم البرنامج، وكان ذلك من خلال أغنية القيثارة ليلى مراد “أنا قلبي دليلي” وحصلت بالفعل على المركز الأول، ثم قدمت العام 1975 أغنيتها الأولى “عم بحلمك يا حلم يا لبنان” فلفتت أنظار المخرج العالمي يوسف شاهين.

ماجدة الرومي
ماجدة الرومي

رشحها شاهين العام التالي لدور بارز في فيلمه الجديد آنذاك “عودة الابن الضال” وحققت به انتشارًا واسعًا في الوطن العربي، لكنه ظلّ فيلمها الأول والأخير حتى الآن، كما شاركت غناءً في فيلم “الآخر” ليوسف شاهين أيضًا بأغنيتها الرومانسية المميزة “آدم وحنان”.

أصدرت الفنانة اللبنانية أول ألبوماتها بعنوان “وداع/ خدني حبيبي” نهاية السبعينات، لكن توقف نشاطها الفني حتى العام 1980 بسبب نشوب الحرب الأهلية في لبنان، وفي العام 1982 أصدرت الألبوم الثاني “من زمان”.

ومن أشهر ألبومات ماجدة الرومي “العصفورة” و”يا ساكن أفكاري” و”كلمات” و”ابحث عني” و”رسائل” و”غزل” و”ضوي يا قمر” و”أحبك وبعد” و”قيثارة السماء” و”اعتزلت الغرام“، والذي أعادها إلى جمهورها بعد غياب 10 سنوات تقريبًا.

شاركت في الكثير من المهرجانات العربية والعالمية، مثل: مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون المصري للأغنية، كما اعتلت مسرح قرطاج في ثماني دورات بين العامين 1986 وحتى 1999، وحصلت على الدرع الوطني للأرز في لبنان برتبة فارس من رئيس الجمهورية اللبنانية ودرع الجمعية الوطنية الفرنسية للعام 1993 ووسام الاستحقاق من نقابة الصحافيين المصريين العام 2000 ودرع التكريم من الملكة الأردنية نور الحسين العام 2002 ودرع الشرف من وزارة الثقافة السورية العام 2004.

وعلى الصعيد الاجتماعي أطلقت ماجدة الرومي مبادرة إنسانية العام 2012 وهي التبرع بعائدات الإصدار الأول من ألبومها “غزل” لتمويل تكاليف دراسة الطلاب المحتاجين في الجامعة الأميركية في بيروت.

إتبعنا على مواقع التواصل:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *